fbpx
Shadow Shadow

فجّر مسلحون بقرتين في ديالى مساء أمس

3 حيوانات استخدمها “داعش” في هجماته ضد القوات العراقية!

22:29 الأحد 01 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

اعتبرت مصادر استخبارية عراقية، الأحد، أن عناصر داعش المتبقين في بعض الجيوب لجؤوا إلى استخدام أساليب جديدة في الهجمات على القوات الأمنية أو المدنيين، حيث لجأ تنظيم داعش خلال الـ24 ساعة الماضية ، الى استخدام بقرتين مفخختين في الهجوم على قرية الإصلاح في ناحية جلولاء شمال شرق محافظة ديالى.

وقال مصدر إستخباري لـ”ناس” اليوم (1 أيلول 2019) إن “تنظيم داعش كان قد استخدم خلال السنوات الماضية الكلاب والحمير المفخخة في مناطق معينة، خاصة أثناء تنفيذ عمليات التحرير والتطهير”.

وأضاف أن “عناصر التنظيم كانوا يتركون كلابا أو حميرا مفخخة بمتفجرات شبيهة بالأحزمة الناسفة حول أجسادها خلفهم فور سماعهم بأن القوات الأمنية وصلتهم”، مبينا، أن “بعض تلك الحيوانات تنفجر عبر جهاز توقيت أو عن بعد، أثناء اقترابها من عناصر الأجهزة الأمنية لإرباك العمليات والحاق أية أضرار بالقوات الأمنية”.

وتابع أن “الأجهزة الأمنية بعد 2014، إستخدمت الحمير في مواجهة خطر داعش أيضا”، لافتا الى أنها “كانت تأخذ حميرا بسيارات حمل معها خلال الانطلاق بعمليات عسكرية لتعقب ومطاردة داعش، وترسلها مشيا أمام تقدمها لاكتشاف فيما إذا كانت الطرق أو المناطق مزروعة بالعبوات الناسفة عبر انفجارها على الحمير”.

وأشار المصد – الذي فضل عدم الكشف عن هويته – إلى أن “بقايا خلايا داعش ستخدمت لأول مرة في ديالى يوم أمس،  بقرتين مفخختين وإرسالهما الى قرية الإصلاح أطراف ناحية جلولاء ، وتفجيرهما عن بعد في محاولة لضرب أمن القرية وإرباك أوضاعها نتيجة صمودها وقوفها بوجه المخططات الإرهابية”.

وتشهد قرية الإصلاح سلسلة عمليات إرهابية استهدفتها خلال الفترة الأخيرة؛ الأمر الذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من أهاليها.

وكان مصدر أمني قد أفاد، أمس السبت، أن بقرتين مفخختين انفجرتا في محافظة ديالى، وقال المصدر في حديث لـ “ناس” أن “بقرتين مفخختين انفجرتا في قرية الإصلاح بناحية جلولاء، شمال شرقي ديالى”، مضيفا أن  “البقرتين المفخختين تم ارسالهما من قبل تنظيم داعش على الأرجح، الى قرية الاصلاح، وأسفر انفجارهما عن إصابة شخص واحد من السكان وفقاً للمعلومات الأولية”. ووفقاً للمصدر، فإن “هذه العملية تُعد الأولى في المنطقة، التي تُستخدم فيها الأبقار لتنفيذ أعمال ارهابية”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل