Shadow Shadow

بالتنسيق مع وزارة الثروات الطبيعية في الاقليم

لجنة النفط توضح ملابسات إغلاق 172 مصفى نفطياً “وهمياً”

15:55 السبت 16 مارس 2019
article image

ناس – بغداد 

أوضح عضو لجنة النفط والغاز عدي عوّاد، السبت، ملابسات اغلاق 172 مصفى “غير قانونية” في إقليم كردستان، مشيراً إلى أن ذلك تم بالتعاون مع وزارة الثروات الطبيعة في الاقليم.

وقال عوّاد في تصريح لـ”ناس” اليوم ( 16 آذار 2019) إن ” أغلب تلك المصافي تعمل في الاقليم منذ زمن، وهي مدعومة من الشركات النفطية قيوان وكار، إذ كانوا يحصلون على النفط من الحقول النفطية، ومن عمليات التجاوز على أنابيب النفط، حيث يتم استغلال عدم وجود قوات اتحادية في الكثير من تلك المناطق ليتم تهريب النفط إلى تلك المصافي”.

وأضاف، أنه” تم توجيه اتهام إلى شركة نفط الشمال التي يديرها عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني، ولديه تعاملات مشبوهة مع الكثير من الشركات، لكن مع حصول تحرك باتجاه تلك الخروقات وإجراء اتصالات مع حكومة الإقليم ووزارة الثروات الطبيعية، جاءت تلك المحاولات بنتائج إيجابية”. 

ولفت إلى أن ” تلك المصافي تنتج منتوجات نفطية دون المقاييس المعتمدة، وتتسبب بأمراض سرطانية وملوّثات بيئية، لكن مع تسليط الضوء على عمليات تهريب النفط من كركوك، بدأت تلك المصافي تفقد الشريان المغذي لها، وهو النفط الخام”، مشيرًا إلى أن “العمل جارٍ على إغلاق المصافي الأخرى”.

وأضاف أن ” المصافي تقع في مختلف محافظات إقليم كردستان، حيث يتم أخذ النفط الهرب، وإعادة إنتاجه من جديد”، مؤكدًا أن “تلك المصافي في حقيقتها ليست مصافي، لأنها تنتج كميات صغيره معدّة للتهريب، لكن يُطلق عليها اسم مصفى”.

وتابع: “كان هناك تنسيق مع وزارة الثروات الطبيعية في الاقليم وحصلنا على تلك المعلومات من الوزارة نفسها التي أعلنت عن اغلاق هذا العدد من المصافي غير القانونية التي فقدت قيمتها مؤخرًا مع تسليط الضوء على أعمال تهريب النفط، وانحسار ذلك”.  

 

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل