Shadow Shadow

خبير يعدد لـ "ناس" المسارات القانونية لحله

 مجلس نينوى يدافع عن نفسه: أقلنا العاكوب 3 مرات.. والقضاء وقف ضدنا

11:36 الإثنين 25 مارس 2019
article image

ناس – بغداد 

يحتدم الجدل في الأوساط السياسية والشعبية بشأن حل مجلس محافظة نينوى بعد إقالة مجلس النواب المحافظ نوفل العاكوب، في جلسة يوم أمس، إذ واجه المجلس اتهامات بالتقصير والاهمال من قبل أطراف سياسية ونواب في البرلمان.

وكان رئيس البرلمان محمد الحلبوسي تسلم في جلسة أمس التي شهدت إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب طلبًا مقدّماً من 121 نائبا يتضمن “حل مجلس محافظة نينوى وإحالة أعضائه إلى القضاء لوجود مخالفات جسيمة وإهمال إداري واضح”.

واتهم محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي مجلس نينوى بأنه “عبارة عن مجلس بيعٍ وشراء وغير مؤثر ولا يستطيع منع الفوضى، وأن جميع الملفات ستفتح بوضوح بعد إقالة المحافظ”.

ويواجه المجلس اتهامات بالتقصير والاهمال والتواطؤ مع محافظ نينوى نوفل العاكوب في كل ما حصل داخل المحافظة، فضلًا عن اتهامات وُجهت له بعقد جلسة يوم أمس الأحد لبيع منصب محافظ نينوى، وهو ما نفاه أعضاء في المجلس.

البياتي: المجلس أقال العاكوب ثلاث مرات سابقًا

بدوره قال عضو مجلس محافظة نينوى محمد البياتي إنه “إذا كانت هناك صلاحيات دستورية لمجلس النواب بحل مجلس محافظة نينوى وكانت هناك أخطاء من المجلس فليس هناك مشكلة في ذلك، لكن في ظل عدم وجود المسببات وانعدام الصلاحيات الدستورية فليس هناك مبرر لحل المجلس”.

وأضاف البياتي خلال تصريح لـ”ناس” (25 آذار 2019) إن ” من حق البرلمان الرقابة التامة على مجالس المحافظات، وتقويم عملها، فإذا رأى البرلمان أن مجلس المحافظة مقصر في أداء عمله فمن حقه حل المجلس، لكن في بداية الأمر عليه إثبات وقوع تقصير من خلال الإجراءات الروتينية كلجان التحقيق أو الآليات الأخرى”.

وأشار إلى ” وجود ثلاث محاولات سابقة لإقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب وصوّتنا سابقًا على المحافظ المقال، لكن تدخلات من قبل أعضاء في مجلس النواب، وزعامات سياسية تدخلت لمنع تلك الإقالة، فضلًا عن أن المحكمة ردت القرار”. 

خبير: هذا الطريق سالكٌ أمام البرلمان

أكد الخبير القانوني طارق حرب، الاثنين، أن هناك طريقين لحل مجلس محافظة نينوى فقط، وذلك بعد الطلب الذي تقدم به عدد من أعضاء مجلس النواب يوم أمس إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي للتصويت على حل المجلس.

وقال حرب في تصريح لـ”ناس” اليوم ( 25 آذار 2019) إن “الطريق الأول لحل مجلس محافظة نينوى هو تشريع قانون من قبل مجلس النواب، يسمح بحل مجلس المحافظة، وهذا متوفر ويمكن للمجلس ذلك، وخلال ربما أسبوع، إذ يتطلب القانون قراءتين ثم يصوّت عليه داخل قبة البرلمان، وهذا الطريق أسهل من الطريق الثاني الذي رسمه قانون مجالس المحافظات وهو معقد”.

وأوضح، أنه ” في حالة تشريع القانون فليس هناك حاجة لتحقيقات تجرى مثلًا بشأن تقصير المجلس أو غير ذلك، ولا يحتاج كذلك إلى رأي الحكومة لعدم وجود جانب مالي”.

وأضاف حرب، أن “الخيار الثاني وهو موافقة ثلث أعضاء مجلس المحافظة على حل المجلس ورفع تلك الموافقة إلى مجلس النواب للتصويت عليها، وهذا الخيار غير ممكن، إذ أن أعضاء المجلس غير راغبين بترك مناصبهم”.

وقال الحلبوسي إن “هذا الطلب سيُحال إلى الدائرة القانونية والمستشار القانوني في المجلس لغرض النظر به على أن يتم عرضه لاحقاً على المجلس”.

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل