Shadow Shadow

"الميامين والأوروبيون وكربلاء والنخبة" 4 أجنحة لتحديد مصير المالكي

الساعات الأخيرة قبل انطلاق المؤتمر العام لحزب الدعوة: كروبات الواتساب “مشتعلة”!

22:44 الإثنين 08 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

يستعدّ حزب الدعوة الإسلامية، لعقد مؤتمره العام، يومي 12 و13 من تموز الجاري، واختار الحزب محافظة كربلاء موقعاً لعقد المؤتمر الذي واجه تأجيلات متعددة بل وتشكيكاً بإمكانية انعقاده، إلا أن المعوقات مازالت تواجه انعقاد المؤتمر وفق أنباء تحدثت عن تقديم 55 من اعضاء الحزب من الطائفة الشبكية استقالاتهم لعدم إنصافهم من قبل اللجنة المنظمة، فيما يبدو إن اعضاء الحزب في محافظة ذي قار يواجهون مشاكل مشابهة مع اللجنة. ووفقاً لمصادر مطلعة فإن اللجنة منعت شخصيات حزبية من الحضور لأسباب “مجهولة”؛ الأمر الذي أثار حفيظة عدد كبير من اعضاء الحزب.. هذه العوامل وغيرها وتّرت الأجواء، قبل انعقاد المؤتمر، فيما يتوقع مقرّبون من دوائر الحزب أن تؤثر تلك التطورات في مخرجات المؤتمر. 

 www.nasnews.com

قد يهمّك أيضا: جناح المالكي يقترح هيكلية جديدة لحزب الدعوة تضم ٢٨ اسماً. 

 www.nasnews.com

تغييرات هيكلية

وحول التقاطعات التي سببها ملف الحضور من عدمه لمؤتمر حزب الدعوة، أوضحت مصادر مطلعة في حديث لـ “ناس” اليوم (8 تموز 2019) أنّ “داخل الحزب توجد لجنة انضباطية مهمتها التحقيق في سجل الأعضاء، المتهمين بقضايا أخلاقية، وهناك مجموعة من الأعضاء لم تُنهِ اللجنة عملها معهم، أو لم يخرج منها أمر بات بشأنهم، ووفقا للمجريات التنظيمية، فإنّ الخيار يتجه لمنعهم من الحضور”. وأضافت أنّ “هذه اللجنة تتكون من 3 – 5 أعضاء تُعيّنهم القيادة”، مُبينة أن “المؤتمر المقبل سيكون بنصاب حضور قد يصل إلى 380 عضوا، وسيُدعى إليه من لم تسبق لهم المشاركة ويشكلون نسبة 45 % من الأعضاء”. وذكرت أنّه “سيفرز مجلس شورى الدعوة من 70 عضوا، تكون نسبة 10 % للنساء، و25 % للشباب”، لافتة إلى أنّ “هذا المجلس سيُمنح صلاحيات تصرف واسعة وكبيرة”.

وتابعت المصادر أن “الخلاف الرئيسي يتركز في أنّ القيادة لم تستطع ترشيح لجنة تحضيرية بموجب النظام الداخلي، والقيادة وهم 15 عضوا يضطلعون بمهمة ترشيح الحضور، فهناك لجنة قيادية، وليست لجنة تحضيرية”، وأشارت إلى أنّ “هذه اللجنة – ومن باب فسح المجال للمنقطعين عن العمل الحزبي مثل سامي العسكري وغيره – دعت هؤلاء لحضور المؤتمر”. وفيما يتعلق بـ 55 شبكيا من الدعاة قدموا استقالاتهم، قالت المصادر إنه “لاصحة هذه المعلومة، وأنه لاوجود لهذا الرقم إطلاقا، فالبصرة التي تُعتبر عاصمة الدعوة عدد أعضائها 39 عضوا”.

 www.nasnews.com

إقرأ/ي أيضا: الشهرستاني: حزب الدعوة سقط بالقاضية على يد “شباب المالكي”!

 www.nasnews.com

الأوراق الأربع

كما سلطت المصادر الضوء على شبكة “الأوراق الأربع” قائلا إنها “نشأت بفعل الحاجة للتغيير بسبب الانسداد المتكرر في عقد مؤتمر عام، والفجوة الكبيرة التي حدثت بين جناحي نوري المالكي، وحيدر العبادي”.

وبينت أنّ “أعضاء حزب الدعوة هم من شكلوا هذه التكوينات، لردم الفجوة الكبيرة بين القيادات، فأنشؤوا مجموعات عبر الواتساب، ونظموا حزمة من المؤتمرات السياسية في محافظات: النجف، وكربلاء، والبصرة تمخضت عن بروز ما يُعرف بـ (الأوراق الأربعة) وهي: ورقة كربلاء، وورقة الميامين، وورقة أوربا، وورقة النُخبة“. وهذه الأوراق – وفقا للمصادر – هي عبارة عن تجمعات تنظيمية أو حلقات تهدف إلى تقريب وجهات النظر، وتذكير الأعضاء بمسيرة حزب الدعوة، الذي أثرت فيه الخلافات السياسية، وأبعدته عن جذوره الدينية التي انطلق منها.  وتمثل حلقة أوربا – وهي من 35 عضوا – أهم الحلقات؛ لأنها تطرح دائما أوراق إصلاحية مهمة تطال القيادات، وإحدى دعواتها اعتبار القيادة الحالية فاقدة للشرعية إذا لم تنجح في عقد المؤتمر العام، فضلا عن قرارات مطلبية أخرى.

 www.nasnews.com

إقرأ/ي أيضا: قيادات الدعوة تتنازل عن المراكز القيادية.. و”النخبة” تقود حراكًا لدعم المالكي. 

 www.nasnews.com

“3 سيناريوهات

تساوقا مع مخرجات واتجاه الأوراق الأربع للتخلص من الارث القديم داخل الحزب فإن أهم الموضوعات التي سيُناقشها المؤتمر المقبل، تتمثل بـ: تعديل النظام الداخلي، ومزيدٍ من الرقابة على القيادة. وتتوقّع المصادر أن يكون المؤتمر المقبل “إصلاحياً”، فيما تبرز 3 سيناريوهات أو مقاربات تمثل مخرجات مؤتمر كربلاء، الأول: هو الاتفاق على تغيير القيادة بشكل كامل، واستبداله بقيادة جديدة، والثاني: هو الاحتفاظ بالمالكي أمينا عاما للحزب، حتى نهاية انتخابات مجالس المحافظات المقبلة، أما السيناريو الثالث فيتعلق بالاحتفاظ بجزء من القيادة إلى جانب المالكي، وتصل نسبتهم إلى أقل من 50 % من الأعضاء. وحاليا يوجد قرار بالإجماع بعدم الترشح للقيادة مرة أخرى وفسح المجال لقيادات جديدة.

 www.nasnews.com

إقرأ/ي أيضا: الشهرستاني: حزب الدعوة سقط بالقاضية على يد “شباب المالكي”!

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل