fbpx
Shadow Shadow

مركز متخصص ينتقد صمت الخارجية العراقية عن “فوضى” تغريدة الصدر

18:59 الثلاثاء 04 فبراير 2020
article image

ناس – بغداد

استغرب مركز الاعلام الرقمي، الثلاثاء، صمت وزارة الخارجية حول الحساب الذي اثار جدلا مؤخرا، فيما يتعلق بعائديته من عدمها لسفير العراق في لندن جعفر محمد باقر الصدر.

واكد المركز في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (4 شباط 2020)، ان “الدبلوماسية الرقمية التي تحكم العلاقات الخارجية في عصرنا الحالي، تقتضي من وزارة الخارجية العراقية ان توضح في موقعها الالكتروني الرسمي حسابات السفراء على منصات التواصل الاجتماعي”.

وأضاف بيان المركز انه “لا يمكن ان نقلل من اهمية التطورات الايجابية التي حدثت في الاشهر الماضية، بما يتعلق بالاعلام الرقمي لوزارة الخارجية العراقية والتي يعتبرها المركز خطوة صحيحة في مواكبة اخر تحديثات العصر الرقمي ودليل على فهم المعنيين بالوزراة بهذا الملف”.

ونصح المركز الوزارة بـ”أنْ توضع الحسابات الرسمية للسفراء على مختلف المنصات في القسم الخاص في الموقع الالكتروني الرسمي للوزارة المعني بهذا الموضوع، من اجل ان تتأكد منها وسائل الاعلام او يتم متابعتها من جانب حساب وزارة الخارجية سواء على تويتر او باقي المنصات، لكي يُعطيها صبغة رسمية حيث اصبحت حسابات تويتر وباقي منصات التواصل الاجتماعي مصدراً معتمداً للاخبار من قبل وسائل الاعلام العالمية”.

وقال مصدر مقرب من السفير العراقي في لندن جعفر الصدر، الثلاثاء، إن مجهولين افتتحوا حسابا مزيفا يحمل اسمه في موقع تويتر، ونشروا نفيا مزورا فيه.

وأفاد المصدر في حديث لـ “ناس”، اليوم (4 شباط 2020)، إن “مجهولين افتتحوا حسابا مزيفا على توتير باسم جعفر الصدر، ونشروا فيه نفيا مزورا”.

وأوضح، أن “الصدر، لم يفتتح أي حساب جديد على تويتر، وحسابه القديم معروف، ويحظى بمتابعة شخصيات دينية وسياسية معروفة، مثل القيادي البارز في التيار الصدري أحمد الصدر”.

وأكد أن وسائل الإعلام تقتبس من الحساب المعروف لجعفر الصدر جميع المواقف التي تصدر عنه، ولم يسبق أن وقعت أي مشكلة بشأن ملكية هذا الحساب.

وكان الحساب الرسمي لجعفر الصدر على تويتر، هاجم جماعة القبعات الذين اتهموا بالتعرض للمتظاهرين في بغداد والمحافظات خلال الأيام القليلة الماضية، وجاء في تغريدة نشرت فيه يوم الاثنين، “لا للقبعات، نعم للدولة وقبعاتها”.

وحظيت هذه التدوينة باهتمام واسع من قبل المتابعين في الأوساط السياسية ووسائل التواصل الاجتماعي، فيما اعتبرها مراقبون دلالة على خلافات داخل عائلة الصدر بشأن الموقف من التظاهرات والجدل المحيط بدور القبعات الزرق فيها.

لكن حسابا ثانيا يحمل اسم جعفر الصدر، تم إنشاؤه يوم أمس الاثنين، قال إن السفير العراقي في لندن لم يصدر عنه أي موقف بشأن القبعات الزرق.

وقال المصدر المقرب من جعفر الصدر، إن السفير العراقي في لندن فوجئ بإنشاء حساب جديد باسمه ونشر النفي فيه، مؤكدا أن الحساب الجديد أغلق بعد الإبلاغ عن أنه مزور.

لكن المصدر رفض التعليق على موقف جعفر الصدر من قضية القبعات الزرق، أو ما إذا كانت هناك خلافات فعلا بشأنها مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، برغم المؤشرات العديدة التي تدعم هذا الاتجاه.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل