fbpx
Shadow Shadow

وزير الثقافة يتحدث عن إشتراك باريس في إعمار “مسرح الرشيد” في بغداد

21:57 الإثنين 09 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

بحث وزير الثقافة والسياحة والآثار، عبدالأمير الحمداني، مع وفد دبلوماسي فرنسي، الإثنين، مشاريع ثقافية مشتركة ومستقبلة، وتعزيز العلاقات الثقافية بين باريس وبغداد.. جاء ذلك قبل أقل من 24 ساعة من سفر الوزير إلى فرنسا، حيث التقى كل من عضو البرلمان الفرنسي فريدريك بونيه، والملحق الثقافي في السفارة الفرنسية السيد جان نويل.

nasnew

وزير الثقافة يتحدث عن إشتراك باريس في إعمار "مسرح الرشيد" في بغداد

nasnew

وأكد الحمداني في بيان تلقى “ناسط نُسخة منه اليوم (9 أيلول 2019) أن “المبادرات التي تنتظرها الوزارة من الجانب الفرنسي تتعلق بتطوير المتاحف ودعمها، والمبادرة بمشروع بناء متحف جديد في بغداد أكبر من المتحف الحالي، وإقامة الأسابيع الثقافية العراقية في فرنسا والفرنسية في العراق، فضلاً عن المبادرات في مجالات: السينما، والمسرح، والأدب، والتشكيل”، منوهاً إلى أن “50% من مقتنيات متحف اللوفر هي من حضارة ميزوبوتوميا (وادي الرافدين)، والمبادرات الثقافية الفرنسية ستقنع الإعلام والشارع العراقي بجدوى وجود هذه الآثار خارج البلاد”.

وأشار الحمداني إلى “أهمية اشتراك الجانب الفرنسي بإعمار مسرح الرشيد أحد أهم مسارح العراق والذي تعرض لقصف أميركي، وقد بُني على يد الفرنسيين، فضلاً عن مبادرات فرنسية في مجال السينما نظراً لأهمية محمولها الثقافي”، مشيراً إلى أن “العراق يملك العديد من الطاقات الشابة المهمة والمعاهد والأكاديميات التي تضم أقساماً للسينما والمسرح في بغداد والمحافظات”.

وفي سياق متصل تحدث مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة الدكتور فلاح العاني، عن “شراكة سابقة مع وزارة الخارجية الفرنسية لتدريب مترجمين من كوادر وزارة الثقافة ومن الجامعات العراقية”.

واضاف أن “المبادرة السابقة كانت سنوية وتتيح الفرصة لتدريب عدد من المترجمين لمدة شهرين في فرنسا على الترجمة والتحرير الصحفي بالاشتراك مع وسائل إعلام فرنسية”، مؤكداً على “أهمية إحياء هذا النوع من المبادرات في تنشيط العلاقات الثقافية بين البلدين”.

كما قدم الحمداني شكره لـ”فرنسا ومواقفها الداعمة للعراق، ولاسيما دعم السفير والخارجية الفرنسية للعراق في الحصول على منصب رئاسة معهد العالم العربي”.

من جانبه عبر عضو البرلمان الفرنسي عن “اعتزازه وشكره لاستقبال الحمداني له في مكتبه الرسمي”، مبيناً أن “الحكومة الفرنسية تعلم أن العراق اجتاز فترات عصيبة، وماضية باتخاذ خطوات داعمة للعراق”.

nasnew

nasnew

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل