Shadow Shadow

كشفت نتائج "المباحثات" بين الطرفين

وكالة مقربة من الحرس الثوري: مسؤول إيراني رفيع زار افغانستان والتقى قيادات طالبان

20:26 السبت 23 فبراير 2019
article image

بغداد – ناس

كشفت وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني مضمون زيارة أمين المجلس الأعلى القومي الإيراني علي شمخاني، السبت، إلى العاصمة الأفغانية كابول ولقائه مع قيادات من حركة طالبان. 

مباحثات “إيرانية طالبانية”

وقال شمخاني خلال في حوار مع وكالة “تسنيم” الايرانية تابعه “ناس” اليوم (23 شباط 2019)، ان “الحكومة الافغانية كانت قد طلبت من ايران في السابق أن توظف امكاناتها وقدراتها لإرساء السلام والأمن في هذا البلد، لذلك نحن دخلنا مفاوضات مع حركة طالبان بطلب من ذلك البلد وطيلة تلك الفترة من اجل تحقيق الاستقرار والسلام وكنا نبلغ أشقاءنا الافغان بنتائج تلك المباحثات، وكانت نتائج مباحثاتنا مع طالبان احدى قضايا التباحث. تلاحظون أن السلام والاستقرار يمكن تحقيقه عبر مشاركة جميع الاطراف. إنني لا أتنبأ بشأن المستقبل ايضاً. ينبغي انتظار ما سيكون للأصدقاء من وجهة نظر وما هي النتائج التي ستتحقق. على أي حال إننا نعتبر مساعدة أشقائنا في أفغانستان في مسيرة التقدم وتوفير السلام والاستقرار واجبنا وشرطاً للجيرة”.

“الزيارة جاء بطلب من كابل”

واضاف، ان “التعاون مع الدول الصديقة في المنطقة بغية ارساء السلام والاستقرار يعتبر من الاولويات الثابتة بالنسبة لإيران. وأفغانستان أيضاً من الدول التي لدينا مع حكومتها وشعبها علاقات جيدة ومستقرة في المستويات الرسمية والشعبية، كما أن الثقافة والدين والحضارة واللغة المشتركة تربط مصالح البلدين ببعضها البعض. إننا لم ندخر جهداً في مساعدة أشقائنا في أفغانستان أبداً”.

وتابع شمخاني  ان “محاربة الإرهاب والتطرف الاعمى والطائش من ابرز سياسات ايران، ونحن كنا خلال هذه السنوات في مقدمة محاربة الارهاب وكنا دائماً نحارب هذا الوحش القبيح الذي أساء الى المسلمين. وخلافاً لبعض الدول الزاعمة التي جلب تواجدها في المنطقة دائماً المصائب والويلات، ان مساعدة أفغانستان كانت وستكون من ضمن أولوياتنا لكي لا تعاني من هذه المصائب. لكن كيف ستكون هذه المساعدة في داخل أفغانستان حيث إن طلب ووجهة نظر اصدقائنا في افغانستان هو أمر مهم بالنسبة لنا، إننا بالتأكيد نملك امكانات جيدة ومتعددة، وأصدقاؤنا على علم بها ونحن في تعاون مستمر لتعزيز الجهود في هذا الشأن”.

 

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل