fbpx
Shadow Shadow

وزير الصدر يعلق على “أزمة الكمّامات”

14:06 الأربعاء 26 فبراير 2020
article image

ناس – بغداد

علّق وزير الصدر صالح محمد العراقي، الأربعاء، على “أزمة الكمّامات” في البلاد، عقب ظهور اصابات بفيروس كورونا، في معرض رده على منشور بمواقع التواصل الاجتماعي.

وردت صفحة العراقي، اليوم (26 شباط 2020)، بآية قرآنية على منشور جاء فيه “الناس عافت الله والعبادات وملتهية ادور كمامات مازلنا في غفلة استيقضوا يرحمنا ويرحمكم االله”.

فجاء رد وزير الصدر”ألم يأنِ للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق”.

 

 

وزير الصدر يعلق على "أزمة الكمّامات"

 

وارتفع سعر الكمامات في العراق، الاثنين (24 شباط 2020)، بشكل ملفت بعد أن أعلنت السلطات المعنية عن أول إصابة بفيروس كورونا في العراق، بمدينة النجف.

وقال مراسل “ناس”، إن “سعر علبة الكمامات الواحدة التي تحتوي على (٥٠ كمامة) ارتفع من ٤ الاف دينار عراقي إلى ١٠ آلاف دينار عراقي في الناصرية”.

وفي الأنبار قال مراسلنا أن “سعر علبة الكمامات قد اترفع في مدينة الرمادي منذ أمس إلى 10 آلاف دينار عراقي”، وتابع أن ” أصحاب الصيدليات يدعون أنهم غير مسؤولين عن هذه الارتفاع، مؤكدين على أن المذاخر التي تجهز الصيدليات بهذه المواد هم من رفعوا أسعارها”.

وذكر مراسل “ناس” في مدينة النجف أن “الناس يستغيثون لتوفير الكمامات بعد اختفائها بشكل تام من صيدليات المدينة، خاصة وأن اهالي مدينة النجف هم الأكثر تعرضا للخطر بعد الإعلان عن أول إصابة بفيروس كورونا داخل مدينتهم”.

وشهدت السليمانية منذ أيام الأمر ذاته، بعد أن هرع معظم الناس الى شراء الكمامات الطبية نتيجة الإعلان عن إصابات بفيروس كورونا داخل إيران، مما أدى الى إرتفاع سعر الكمامة الطبية الواحدة من 750 دينار عراقي الى 4000 دينار عراقي”.

وكان محافظ النجف، لؤي الياسري، قد اتهم السبت (22 شباط 2020)، تجاراً ومنتفعين من خارج المحافظة، بالتسبب برفع أسعار الكمامات في المحافظة.

وقال بيان صادر عن مكتب محافظ النجف لؤي الياسري، تلقى “ناس”، نسخة منه، انه “وجه قسم التفتيش في دائرة صحة النجف بمحاسبة بعض الصيدليات التي رفعت اسعار الكمامات ومواد التطهير، وكذلك يدعو نقابة الصيادلة في المحافظة بمتابعة المذاخر ومحال الصيادلة ومحاسبة المقصر وفق القانون خدمة للمصلحة العامة وابناء المحافظة”.

وتابع البيان “وجه المحافظ قيادة شرطة المحافظة وخصوصاً السيطرات الخارجية، بمنع خروج المواد اعلاه خارج المحافظة في الوقت الحاضر وذلك لردع بعض التجار المنتفعين من خارج النجف الذين يزيدون الطلب على المواد أعلاه”، مؤكدا ان “المحافظة لا يوجد بها اي اصابة بالفايروس ولا حاجة للطلب المتزايد، وهناك من يخلق ازمة للمنفعة الشخصية وابناء النجف الغيارى سيتصدون لهؤلاء المنتفعين”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل