fbpx
Shadow Shadow

وزير الدفاع يتحدث في “مقابلة صحفية” عن قضية عبدالوهاب الساعدي

23:00 الأحد 29 سبتمبر 2019
article image

بغداد- ناس

أعلن وزير الدفاع نجاح الشمري، الأحد، أنه سيتم تسليم الملف الأمني إلى وزارة الداخلية باستثناء بعض المحافظات، وتطرق إلى قضية الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي، إذ أكد رفضه أي تدخل سياسي في عمل الجيش العراقي.

وقال الشمري في مقابلة مع “العربية” وتابعها “ناس” اليوم (29 أيلول 2019)، إنه “لاتوجد أي أزمة في ملف الساعدي والقرار طبيعي والتقيته لتنفيذ الأمر الديواني الصادر من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.

ولفت إلى أنه “لا يوجد أي صراع داخل الموسسة العسكرية”، معلنا بذلك أنه “سيتم تسليم الملف الأمني إلى وزارة الداخلية باستثناء بعض المحافظات، فيما رفض أي تدخل سياسي في عمل الجيش العراقي”.

كما رفض وزير الدفاع “أي أعتداء على قوات التحالف أو السفارات الأجنبية على الأراضي العراقية”.

وكشف الشمري عن “سعيه لإبرام اتفاقيات أمنية مع عدد من دول الجوار لضمان أمن الحدود”، مضيفاً أن “لديه تنسيقاً أمنياً مع السعودية لضمان أمن الحدود والاستعدادات الأمنية كاملة لافتتاح منفذ عرعر”.

وأعلن أنه “ستتم إعادة 1008 مقاتلين من المفسوخة عقودهم إلى الخدمة”، وقال “نلاحق تنظيم داعش في الصحراء ولن تتوقف العمليات العسكرية حتى يتم القضاء على التنظيم نهائياً”.

وعن التفجير الذي طال المنشآت النفطية السعودية، أعرب الشمري عن “إدانته للهجمات التي استهدفت منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو في السعودية”، مؤكداً على تمسك العراق بـ “مبدأ الحياد في الصراع القائم في المنطقة، بعد الاتهامات الدولية التي لاحقت طهران وحملتها المسؤولية عن الاعتداءات، حيث عرضت الرياض أدلة على ذلك”.

وأعلنت وزارة الدفاع، الأحد، التحاق الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي بالوزراة بعد أن أصدر القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي قرارا بإحالته إلى الدفاع بالإمرة.

واكد المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع اللواء الطيار تحسين الخفاجي في بيان مقتضب تابعه “ناس” اليوم (29 أيلول 2019) “التحاق الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، بتشكيلات وزارة الدفاع اليوم الأحد ٢٩ أيلول ٢٠١٩، وتم نشر التحاقه رسمياً وفق السياقات المعتمدة في الوزارة”

 

 

 

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل