fbpx
Shadow Shadow

“وزير التسامح” يدعو العالم إلى خوض مغامرة في دبي تستمر 173 يوماً

17:33 الجمعة 28 فبراير 2020
article image

ناس – بغداد

دعا “وزير التسامح” الإماراتي نهيان بن مبارك آل نهيان، دول العالم جميعاً إلى “خوض مغامرة” في دبي تستمر على مدى مئة وثلاثة وسبعين يوماً.

وقال خلال جلسة “إكسبو 2020.. احتفاء بالثقافة والإنسانية”، إن “الإمارات تدعو العالم في شهر أكتوبر المقبل، للانضمام إليها في إكسبو 2020 دبي، في مغامرة التواصل الفكري وابتكار المستقبل، حيث يركز كلا الحدثين الكبيرين، على جمع الناس من كافة الأجناس والأعراق، ومن جميع الخلفيات من أنحاء الأرض، ليتشاركوا تجارب فريدة من نوعها”. مؤكداً “نحن على استعداد لتبادل تجربتنا كدولة مسالمة ومزدهرة، وللاستفادة من الآخرين على نطاق أوسع للقوة العالمية، للعمل معاً من أجل مصلحة البشرية جمعاء، ويمنحنا إكسبو 2020 دبي هذه الفرصة التي نحرص على استثمارها معاً بشكل جيد”.

وأضاف آل نهيّان أن “إكسبو منصة للتجارة والاقتصاد والثقافة، وكذلك هو منصة لكي يكون التسامح والتعايش السلمي جزءاً لا يتجزأ من حياتنا، كمواطنين عالميين مخلصين، كما أنه فرصة لتعريف العالم تقاليدنا الأصيلة، ومن خلالها سيكتشفون التزامنا القوي بالترحيب بزوارنا، وفهم واحترام احتياجاتهم، والعمل دون توقف لزيادة فهمنا واحترامهم، وتزويدهم بتجربة ممتعة”.

وأوضح وزير التسامح أن “إكسبو 2020 دبي، سيوفر لجميع الزوار فرصاً للتعلم والاستكشاف، والتسلية والإعجاب، وتقدير العلاقات المهمة بينهم وبين عالمهم، وبينهم وبين إخوانهم من البشر، وبين دولهم ودول أخرى، بطرق مبتكرة وممتعة”، مشيراً إلى أن “المملكة المتحدة ستعرض جناح القصيدة كعرض تفاعلي، باستخدام الأفكار المقدمة من زوار الجناح، وستولد تقنية الذكاء الاصطناعي، قصائد مكتوبة بلغات متعددة، مع وجود 25 مليون زائر من المتوقع أن يحضروا معرض إكسبو، كما ستكشف إسبانيا تاريخها المتشابك مع العالم العربي، وتسلط الضوء على حقبة تقدمية، تعزز التسامح بين الشعوب المتنوعة، وتقدم ثروة من التطورات العلمية والاجتماعية والإبداعية الهامة. كان كذلك حقبة ازدهر فيها الأدب والشعر والعمارة”.

وأعلن آل نهيان أن “إكسبو 2020 دبي، سيستمر على مدى 173 يوماً من اللقاءات والحوارات والنشاطات، وسيطلق أفكاراً جديدة، ويتبادل العالم قصصاً دولياً، نتشارك فيها جميعاً، ونتكامل فيها قدر الإمكان، وتتميز أنشطة إكسبو 2020، بأنها قوية ومهمة وبعيدة المدى. تشكل الفرص والاستدامة، مع تقديم أوجه الدعم، لضمان مستقبل مزدهر للجميع، حيث ستغطي أنشطة إكسبو عدداً كبيراً من الموضوعات، تشمل الثقافة واللغة من خلال الاقتصاد، والابتكار، والطب، والسلام، إضافة إلى شرح تأثير العلم والتكنولوجيا في حياة الإنسان”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل