Shadow Shadow

تحت بند "مشاركة العبء"

واشنطن تريد من الدول المستضيفة لقواتها دفع تكلفة الوجود العسكري

17:57 الأحد 10 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

كشف تقرير cnn، الأحد، أن “الإدارة الأميركية داخليا تناقش في الوقت الحالي معادلات تدفع عبرها الدول المستضيفة لقوات أميركية أموالا مقابل بقاء هذه القوات على أراضيها في أوقات السلم”.

وبين التقرير الذي تابعه “ناس” اليوم (10 آذار 2019) أن “المعادلة التي يتم النظر فيها تسمى “التكلفة +50%” الأمر الذي يعني أن الولايات المتحدة الأميركية ستعمل لجعل الدول المستضيفة للقوات الأميركية بدفع كامل تكلفة وجودها ودفع ما نسبته 50 في المئة من قيمة هذه التكلفة بصورة إضافية”.

إقرأ في “ناس”: القوات الأميركية توسع انتشارها في العراق بالتزامن مع انسحابها من سوريا.

وتابع أن “الفكرة وراء هذا النقاش تتلخص بكون الدولة المستضيفة للقوات الأمريكية تتمتع بقيمة معينة عبر وجود عسكري أميركي داخل حدودها ويتوجب عليهم الدفع مقابل ذلك، حيث تتلخص سياسة إدارة الرئيس الأميركي الخارجية بـ”مشاركة العبء” ودفع الحلفاء لتقديم المزيد فيما يتعلق بالاستثمار الدفاعي”.

إقرأ أيضا: صحيفة أميركية: واشنطن تحول قاعدة التنف إلى “حامية لمواجهة التمدد الإيراني”.

مسؤول مطلع على هذه الفكرة أوضح “أن وكالة الأمن القومي طلبت من وزارة الدفاع الأمريكية تقديم تقديرات حول كلفة الوجود العسكري في دول مثل الإمارات وقطر واليابان وكوريا الجنوبية بالإضافة على ألمانيا والتي تأوي أكبر عدد من القوات الأمريكية” بحسب التقرير.

وذكر المسؤول أن “قانونية الفكرة مشكوك فيها”، معتبرا أن “ذلك يعني الطلب من هذه الدول دفع كامل التكلفة من رواتب العسكريين إلى تكاليف المعدات وغيرها، لافتا إلى أنه “وإن تبلورت هذه الفكرة وباتت سياسة فإنها ستأخذ وقتا طويلا لترتيب التفاصيل”. ووفقا لمسؤولين أمريكيين مطلعين على هذه الفكرة، فإن رؤية الإدارة لهذه الفكرة أنها أكثر عدلا من إلقاء الثقل على كاهل الحكومة الأمريكية.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية لها وجود عسكري بصور ومعدلات مختلفة في نحو 100 دولة حول العالم، إلا أن كلا من الإمارات وقطر واليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا تتصدر قائمة أكثر الدول التي تستضيف أعداد كبيرة من القوات الأميركية.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل