Shadow Shadow

تظاهرة الصدريين بالقرب من قناة "دجلة" مستمرة!

وائل عبداللطيف يتحدث لـ “ناس” عن “الغضب الصدري” من ذكر “الكفن”!

20:10 الأربعاء 20 مارس 2019
article image

بغداد- ناس

 أستغرب القاضي والنائب السابق وائل عبد اللطيف، الأربعاء، من غضب أنصار التيار الصدري، بعد تصريحه المتلفز حول مسألة “الكفن”.

وأوضح عبد اللطيف في حديث لـ “ناس” اليوم (20 آذار 2019)، “أنا تحدثت عن الفساد وقلتُ كل من يتصدى اليه يجب أن يرتدي الكفن، في إشارة إلى حادثة رئيس هيأة النزاهة عندما أثار ملفات فساد”.

وكان القاضي وائل عبد اللطيف، قال في لقاء متلفز على قناة دجلة مع الزميلة سحر عباس إن: “اتباع التيار الصدري، كانوا يرتدون أكفانًا في صلاة الجمعة، خلال حكم النظام السابق خوفاً منه، واليوم هم يحكمون لكنهم مازالوا يرتدونها”.

 إقرأ أيضاً: مرور دهوك يروي لـ “ناس” تفاصيل الحادث الذي اودى بحياة رئيس هيئة النزاهة.

 إقرأ أيضاً: ماذا قال رئيس هيئة النزاهة قبل وفاته في حادث مروري؟ .. (فيديو)

وأضاف أنه “اثناء انتهاء البرنامج التلفزيوني تفاجأت من ردود فعل أنصار التيار الصدري، حيث اتهمونا بالحديث عن زعيم التيار مقتدى الصدر”، مؤكدا “احترامه جميع المراجع في العراق ولن ينال منها”.

وفي وقت سابق رد النائب عن التيار الصدري، صباح الساعدي،، على القاضي الاسبق وائل عبد اللطيف بشأن تصريحه حول “الكفن”.

وقال الساعدي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه ان “القاضي وائل عبد اللطيف عالم (عند البعض) في ميدانه في القانون الوضعي ولكن ( اعجب الناس جاهل يضع نفسه موضع العلماء ) في ميادينهم فيورد نفسه موارد الهلكة بإعطاء آراء في علم لا يفقه فيه شيئا فموضوع ارتداء ( الكفن ) في صلاة الجمعة المباركة من قبل سماحة السيد الشهيد الصدر الثاني قدست نفسه الزكية في زمن النظام البائد لم يكن في يوم من الأيام للإشارة الى الخوف بل كان العكس هو الصحيح وهذا الأعجب في تصريح عبد اللطيف”.

وتظاهر عدد من أنصار التيار الصدري، اليوم الاربعاء، في العاصمة بغداد أمام مقر قناة دجلة، وذلك لما اعتبروه اساءة من مقدمة أحد البرامج الحوارية ضد مسألة ارتداء الكفن، التي جاءت في حوار أحد الضيوف.

إقرأ أيضاً: محتجون غاضبون يطوّقون مبنى قناة دجلة في بغداد (فيديو). 

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل