Shadow Shadow

هل تدفع صفقة تقاسم المناصب بين الفتح وسائرون إلى تشكيل “نواة معارضة نيابية”؟!

09:24 الأربعاء 24 أبريل 2019

بغداد – ناس

أوضح القيادي في تيار الحكمة الوطني فادي الشمري الأحد، طبيعة الحراك الدائر بشأن تشكيل كتلة سياسية معارضة، تتألف من عدة قوى، مشيراً إلى أنها لا تسعى إلى إسقاط الحكومة.

وقال الشمري في حديث لـ”ناس” اليوم ( 21 نيسان 2019) أن ” الاتفاق السياسي على حكومة عبدالمهدي لم يلتزم به تحالفا الفتح وسائرون، اللذين يقودان عملية تشكيل الحكومة منذ ذلك الوقت”.

وأضاف الشمري أن “الحراك السياسي الذي تجريه قوى سياسية متعددة يأتي لإعادة ترسيم طبيعة التحالفات السياسية، وليس لإسقاط حكومة عبدالمهدي، كما أشيع في وسائل الاعلام، إذ   يُعتبر تيار الحكمة هو من بادر بتلك الخطوة بمعية بقية الشركاء، والحراك بعيد عن مسألة المناصب والدرجات الخاصة والهيئات المستقلة”.

ولفت الشمري إلى أن “التكتل ذاهب باتجاه ترصين المباني العامة لبناء عملية سياسية فاعلة ومؤثرة، ومنع أي محاولة تقودها كتلة معينة للاستحواذ على القرار السياسي، فضلاً عن منع العودة إلى المحاصصة السيساسية بعد أن كان الأساس في تشكيل الحكومة هو الابتعاد عن المحاصصة”.

وأوضح: “أدوات الترصين تتمثل بتشكيل معارضة سياسية من مختلف القوى، وأن يكون لدينا قوى ائتلافية تتحمل مسؤولية الحكومة يقابلها كُتل تؤيد الحكومة”.

وحمّل الشمري في حديثه “تحالفي (سائرون والفتح)، مسؤوليتها عن قيادة الحوار بشأن الكابينة الوزارية”، مؤكداً أن “القوى الأخرى لا تتحمل ما يجري بشأن تأخر استكمال التشكيلة الوزارية”.

وتابع: “نحترم التحالفين وأعدادهم داخل البرلمان فهم لا يتجاوزين المئة مقعد، وتصويتنا على الحكومة جاء بعد الاتفاق السياسي بين تحالفي الاصلاح والبناء”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل