Shadow Shadow

كشفت عن "الهدف الرئيس" لبرامجها

هل تجند الولايات المتحدة “مخربين عراقيين”؟.. السفارة الأميركية في بغداد تعلق

15:11 الخميس 22 أغسطس 2019
article image

ناس – بغداد

علق الملحق الثقافي في السفارة الأميركية بالعاصمة بغداد آرين سنايب، على الأنباء الواردة بشأن زج شباب عراقيين في مشاريع “تخريبية” من خلال عمليات التبادل الثقافية. 

وقال سنايب في حوار مع “ناس” اليوم ( 22 آب 2019) يبث لاحقًا إن “التقارير التي تحدثت عن إحداث تغيير يخالف الطبيعة العراقية هي (أخبار زائفة)، إذ أن الهدف الرئيس من هذه البرامج، هو بناء تفاهم مشترك بين شباب الولايات المتحدة الأميركية والشباب العراقيين، وكذلك تعزيز مهارات القيادة لهم”.

ولفت إلى أن “برنامج آيليب – على سبيل المثال – هو لطلاب المرحلة الاعدادية، وما دون الجامعية، ويختص في مجالات الصحة العامة، وإدارة الإعمال، والإدارة العامة، وهذه البرامج ليس لها علاقة في تغيير معتقدات الشباب العراقي، ضد بلدهم”، مشيراً إلى أن “هؤلاء الشباب لديهم أفكار عظيمة لبناء المجتمع، وسيطّلعون على طبيعة الحياة في الولايات المتحدة والأفكار هناك، وسيستفيدون منها في حياتهم العامة”.

وأوضح أن “تلك البرامج لا تُملى على الحكومة العراقية، بل جميعها تتم بالتنسيق والتفاهم مع الحكومة والمسؤولين العراقيين، ونجري على الدوام تفاهمات مع المسؤولين والمعنيين بخصوص تلك البرامج، والمهارات التي يحتاجها الشباب العراقيون، وهي مدعومة من الحكومة العراقية”.

وتابع، “زرت اليابان سابقًا واطلعت على مثل تلك البرامج التي ساهمت في كوني دبلوماسياً الآن، ونأمل أن الشباب العراقي يكون لديهم الطموح والقدرة على تبني الأفكار التي تساهم في بناء مجتمع عراقي”.

ويأتي رد الملحق الثقافي الأميركي بعد عدة تقارير نشرتها وسائل إعلام محلية بشأن برامج التبادل الثقافي مع واشنطن، واتهمتها بأنها تهدف إلى زرع أفكار “تخريبية” لدى المشاركين في تلك البرامج، ومحاولة التأثير على معتقداتهم وعقائدهم.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل