fbpx
Shadow Shadow

تحدث عن هدف وراء بقاء القواعد الأميركية..

“نساعد العراق دون التدخل في شؤونه”.. مسجدي: واشنطن ارتكبت ثلاث جرائم في عملية المطار

17:23 السبت 22 فبراير 2020
article image

ناس – بغداد

قال السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، السبت، إن بلاده “ستساعد” العراق دون التدخل في شؤونه.

وذكر مسجدي في كلمة في “يوم الشهيد العراقي” بمناسبة ذكرى اغتيال محمد باقر الحكيم، وتابعه “ناس” اليوم (22 شباط 2020) إن “أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني كانا مخلصين وقدما تضحيات كبيرة في سبيل الاسلام، والاميركان ارتكبوا ثلاث جرائم في اغتيالهما”، مبينا أن “الجريمة الأولى هي أن طائراتهم دخلت اجواء العراق دون اذن مسبق من الحكومة، ولم يعلنوا أن طائراتهم مزودة بأسلحة حربية”.

وأضاف، أن “الجريمة الثانية أن طائرات أميركا المسيرة دخلت في اجواء مطار بغداد المدني، أما الجريمة الثالثة والكبرى هي أن الولايات المتحدة اغتالت المهندس في بلاده وسليماني الذي كان ضيفاً على العراق”.

وتابع “إذا سألتم العراقيين من كان في مقدمة محاربة داعش سيقولون المهندس وسليماني”، مضيفاً أن “هذين الشهيدين تعرضا للاغتيال على يد الأميركان الذين مارسوا إرهاب دولة، وهذه الجريمة ستبقى في سجل أميركا الأسود”.

وأكد السفير الإيراني لدى العراق، على أن “اتباع وابناء ومحبو هذين الشهيدين لن ينسوا هذه الجريمة أبداً”، واصفا القواعد العسكرية الأميركية بأنها “مصدر الارهاب والشر في أي مكان كانت، وأنها مصدر  انعدام الأمن والتدخل في شؤون الدول والشعوب”.

وعدّ أن “أميركا تريد من وراء قواعدها العسكرية في هذه الدول نهب ثرواتها”، متهماً واشنطن بـ”التدخل في شؤون الدول من خلال تهديدها عسكرياً، وأن قواعدها تهدف لضمان مصالحها وليس مصالح الدول”.

وأشار مسجدي، إلى أن “العراق يمتلك ثروات كبيرة ولايحتاج الى أي طرف أميركا كانت أو غيرها، وأن عالم اليوم يقوم على التعاون”، قائلاً إن “ايران ستساعد العراق دون التدخل في شؤونه، وإن الشعبين الإيراني والعراقي مسلمين وجارين وسيواصلان مساعدة بعضهما البعض”.

وأردف أن “سليماني وقف بالأمس الى جانب المهندس دفاعاً عن العراق أمام الارهاب، واليوم ايران تواصل هذا النهج، وتأكدوا أن دماء سليماني والمهندس والحكيم ستزيد من التلاحم بين ايران والعراق”.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني، أعلن يوم الجمعة (3 كانون الثاني 2020) مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، والقيادي البارز في الحشد الشعبي أبومهدي المهندس بقصف أميركي، استهدف موكبه في مطار بغداد الدولي.

وأفادت وكالة “أسوشييتد برس” الأميركية في حينه أن الغارة التي استهدفت سليماني وقعت قرب منطقة الشحن في مطار بغداد، وأن استهدافه جرى بعد لحظات من خروجه من الطائرة.

وأضافت الوكالة أن مسؤولين عراقيين أكدوا أن جثة سليماني تمزقت إلى أجزاء.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل