fbpx
Shadow Shadow

نتائج أولية: تونس تختار قيس سعيد رئيساً جديداً.. فمن هو ساكن قصر قرطاج؟

22:45 الأحد 13 أكتوبر 2019
article image

ناس – بغداد 

كشفت النتائج الأولية للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية في تونس، عن فوز ساحق للمترشح قيس سعيد على منافسه نبيل القروي بنسبة تجاوزت 76%.

ووفق شركة سبر الآراء ”سعما كونساي“؛ فقد حقق قيس سعيد نتيجة تاريخية في محافظة تطاوين بأصوات بلغت 97،9 بالمئة، وهي نسبة لم يسبق أن حققها حتى الرئيس السابق بن علي، حين كان يزور الانتخابات ويفصلها على مقاسه.

في هذه الأثناء أكّدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس مساء اليوم الأحد، أنّ جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها شهدت مشاركة لافتة ناهزت نسبتها العامة 60%.

وقال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عادل البرينصي، إنّه بعد غلق أكثر من 90% من مراكز الاقتراع تم تسجيل مشاركة بلغت 58,7%، مشيرًا إلى ان ”هذه النسبة مرجحة للارتفاع في الساعات القادمة“.

وتمثّل هذه النسبة الأعلى من بين الاستحقاقات الانتخابية التي شهدتها تونس هذه السنة، أي الدور الأول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها والتي بلغت نسبة المشاركة فيها 45,2%، أو الانتخابات التشريعية التي جرت الأسبوع الماضي ولم تتجاوز فيها نسبة المشاركة 40% .

ناس

من هو قيس سعيد.. مفاجأة الانتخابات التونسية؟

ومثّل حصول المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في تونس، على أعلى الأصوات في الجولة من الانتخابات الرئاسية، مفاجأة مدوية أثارت تساؤلات كبيرة عن سر هذا الصعود غير المنتظر.

الأستاذ الجامعي المتقاعد، والمتخصص في القانون الدستوري، قيس سعيد، يبدو رجلًا بسيطًا لا يملك حسابًا للتواصل الاجتماعي على ”فيسبوك“، ويملك مقرًّا متواضعًا لحملته الانتخابية، ولا يؤمن أصلًا بالحملات الانتخابية التي تُدار بإطلاق الوعود، بحسب مقربين.

وقضى قيس سعيد معظم سنوات عمره في الجامعة التونسية مدرّسًا متخصصًا في القانون الدستوري، وبرز خصوصًا بعد ثورة 2011، وعُدّ مرجعًا أساسيًا تلجأ إليه وسائل الإعلام لتحليل وتفسير قضايا ذات علاقة بالدستور وبالقانون عامة والقانون الدستوري خاصة، قبل أن يغيب عن الأنظار بعد المصادقة على الدستور الجديد عام 2014 وصعود حزب ”نداء تونس“ وحركة ”النهضة“ في الانتخابات التي جرت آنذاك.

وعاد سعيد إلى سطح الأحداث مجددًا حين أعلن نيته الترشح لرئاسة الجمهورية، وهو ما قابله كثير من التونسيين بالترحيب المشوب بالحذر، معتبرين أن الرجل لن يقدر على مواجهة بقية المترشحين ومنهم كثيرون متمرسون بالفعل السياسي، ويملكون من المال ومن المعدات اللوجستية ما يؤهلهم للسيطرة على المشهد، غير أن ذلك لم يحصل، وكانت المفاجأة بصعود قيس سعيد في ظرف وجيز، مقتربًا من قصر قرطاج.

واعتبر متابعون للشأن السياسي في تونس أن صعود الرجل، وإن مثل مفاجأة بالمعنى السياسي للكلمة، فإنه عكس انطباعًا عامًا لدى الناخبين بضرورة التغيير ومنح الفرصة لمن يرون فيه كفاءة ونظافة يد، ومن لم يجرب الحكم من قبل.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل