fbpx
Shadow Shadow

مدير صحة الناصرية يتحدث لـ "ناس"

من البصرة إلى الناصرية فبغداد.. هكذا يستعد العراق لصد كورونا عن مواطنيه

21:48 الجمعة 31 يناير 2020
article image

 

 

ناس – بغداد

تتواصل الإجراءات في محافظات عراقية عدة فضلا عن مطار بغداد الدولي، للحيلولة دون دخول فيروس “كورونا” القاتل إلى البلاد، عبر سلسلة إجراءات وقائية.

ونفى مدير صحة ذي قار عبد الحسين الجابري، الجمعة، تسجيل إصابات بفيروس “كورونا” في شركة بتروناس العاملة في حقل الغراف النفطي.

وقال الجابري لـ”ناس”، اليوم (٣١ كانون الثاني ٢٠٢٠)، إن “كوادر دائرة الصحة أجرت حملة في شركة بتروناس، لفحص عمال الشركة من الجنسية الصينية وغيرها، ولم يتم تسجيل أي إصابة بالفيروس”.

وأضاف، أن “كوادر الصحة مستمرة بجولات الفحص وسيتم إرسال أطباء ومعاونين للشركة يوم غدٍ السبت لفحص كوادر شركة بتروناس”.

وتابع، أن “جميع الأنباء التي تتحدث عن تسجيل اصابتين عارية عن الصحة، لأن العراق يمنع قدوم الصينيين، ولن يسمح لأي عامل يترك العراق بالعودة لحين انتهاء تفشي الوباء”.

في السياق، اعلن مدير صحة البصرة عباس التميمي، الجمعة، رفع مقترح واتخاذ الإجراءات اللازمة بمنع دخول اي مواطن صيني في الوقت الراهن عبر كافة المنافذ الحدودية الموجودة في المحافظة بالتنسيق مع جهاز المخابرات العراقي.

وقال التميمي في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه، اليوم (31 كانون الثاني2020)، انه “سيتم في الوقت نفسه منع خروج الصينيين الموجودين في اماكن عملهم، لحين اكمال كافة الفحوصات التي تؤكد خلوهم من اي أعراض للفيروس”.

وأضاف ان “تواجد الصينيين في محافظة البصرة بالوقت الراهن يشكل خطراً على المواطنين في المحافظة، حيث لوحظ تواجدهم في بعض مناطق البصرة، وقد قدمنا مقترحاً للجهات المعنية طلبنا به منع دخولهم من كافة المنافذ الحدودية الى المحافظة في الوقت الحالي”.

واشار الى انه “سيتم بالتنسيق مع جهاز المخابرات العراقي عزل اي وافد من الصين عبر المنافذ الحدودية، لحين اجراء الفحوصات التي تؤكد خلوهم من اي أعراض للفيروس”، مبيناً انه “في حال حدوث اي حالة طارئة يتم معالجتها في اماكن المفارز الطبية الموجودة لدى الشركات الصينية، بعيداً عن مستشفيات البصرة”.

وإلى مطار بغداد الدولي، حيث أظهرت صور حصل عليها “ناس”، جانباً من الإجراءات الوقائية.

واتخذت إدارة المطار بالتعاون مع الجهات المعنية والساندة للوقاية من فيروس “كورونا” عدة اجراءات لفحص المسافرين القادمين إلى البلاد.

وأوضح طالب عراقي مقيم في مقاطعة ووهان الصينية، والتي تعد بؤرة انتشار فيروس “كورونا” القاتل، سلسلة من النقاط، مؤكداً أن الجالية العراقية بحالة صحية جيدة، ولم يتم تسجيل أي إصابة بينهم، وأكد أن أوصال المدينة مقطعة نظراً لإجراءات الحجر الصحي.

ونشر الدكتور “أنور البهادلي”، وهو طالب عراقي مقيم في ولاية ووهان الصينية سلسلة الإيضاحات الآتية:

١- مدينة ووهان هي مدينة عالمية ومساحتها تعادل محافظة بغداد وكربلاء، وهي عاصمة مقاطعة خوبي، وتعتبر المدينة الحضرية السادسة على مستوى الصين،وتضاهي دبي بالبناء العصري و الخدمات عالية المستوى، وهي مدينة نظيفة جدا و يتم تنظيف الشوارع يومياً بالالات الكانسة ومرشات المياه باستثناء هذه الفترة، علما بان سكانها حوالي ١٣ مليون نسمة.

٢- يمر بالمدينة نهر اليانتزي ويقسم المدينة الى ثلاثة اجزاء، ومركز الوباء في جزء من المدينة وليس في المدينة باكملها.

٣-تم عزل المدينة عن العالم المحيط بها، بتاريخ 2020/1/23، وتم اغلاق جميع وسائل النقل من الطائرات الى مسير الدراجات الهوائية منعا للاختلاط، باستثناء سيارات تم اعطاؤها تصاريح حركة للطوارئ، وتم توزيع جميع معلومات السيارات بتاريخ 2020/1/24،  وجميع سيارات الشرطة والدفاع المدني تقوم بواجب تأمين الاحتياجات الضرورية في حالة الاتصال على غرف العمليات.

٤-تم تقطيع المدينة الى ٣ اجزاء، ولا يجوز الحركة الا للمذكور اعلاه.

٥-الجالية العراقية المتواجدة حالياً في مدينة اووهان 66 شخصا كلهم طلبة مع عوائلهم، ويبلغ عدد الطلبة 44 طالبا(دكتوراه، ماجستير، بكالوريوس) موجودون في الجزء البعيد عن مركز الوباء الرئيسي.

٦-الجالية العراقية كلها بحمد الله سليمة، و لم تظهر إلى الان اي عارض من اعراض الانفلونزا العادية.

٧-الالتزام التام بعدم مغادرة الاقسام الداخلية والشقق السكنية، والالتزام التام بلبس الكمامات المخصصة حسب توصيات السلطات الصحية الصينية، ويتم فحص درجات حرارتهم مرتين يوميا من خلال ادارة السكن الجامعي في الجامعات المختلفة، وعددها حوالي 80 جامعة و مؤسسة تعليمية.

٨-من تاريخ2020/1/18 ولغاية 2020/2/2 هي عطلة رسمية لكل الصين، وتسمى عطلة الربيع للسنة القمرية، وبالوضع الطبيعي تغلق محلات كثيرة بسبب الانتقال من المدن الى اخرى، و الى الارياف و نحن كجالية في الصين نعرف هذا الموضوع و نشتري اغراض و احتياجات تكفي لعدة ايام، و كان يوم 25 من هذا الشهر هو بداية العيد الرسمي.

٩-بسبب العطلة و ظهور الوباء تعرضت المدينة لشحة طبيعية للمواد الغذائية، وخصوصا ان جميع شركات الشحن في عطلة، واغلاق محطات قطارات الشحن و مطارات الشحن. واصبح الوباء شديد الانتشار في اوساط الصينين الذين يعملون بسوق السمك العملاق في منطقة هانكو وبه ايضا حيوانات اليفة و افاعي بحرية و طيور و منها الخفاش.

١٠-غالبية الوفيات حسب المواقع الاعلامية الصينية هم من مرضى السكري والتليف الكبدي وكبار السن والحوامل

١١-تمت المباشرة ببناء مستشفى عزل بسعة ١٠٠٠ سرير  فقط للحالات المحجور عليها، وسيتم افتتاحه يوم 2020/2/2 حسب الاعلام الصيني علما بان ٩٠ حالة تم شفاؤها، وسيعمل خلال اربع ايام، وتم تزويد المدينة بـ ٧٥٠ طبيبا عسكريا لمساندة الطواقم التي بدأت بالانهيار نتيجة الضغط الشديد عليها.

١٢-تم تعقيم المدينة مرتين بطائرات مخصصة و سيارات ايضا.

١٣- الان تم تزويد المدينة بالمؤونة الكاملة، و فتح خط شحن جوي لشركة الشحن السريع، ولكن الخطورة تكمن بالخروج من السكن.

١٤- عملت السفارة العراقية في بكين بكافة ملاكاتها وخصوصاً الملحقية الثقافية والقسم القنصلي منذ الاعلان عن الفايروس على التنسيق مع الجانب الصيني بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة من تامين خروج آمن وسلس لاجلاء الطلبة وعوائلهم.

١٥- كان لخلية المتابعة في مكتب رئيس الوزراء دور مميز بالتنسيق مع وزارة الخارجية العراقية من استحصال الموافقة على تجهيز طائرةخاصة لاجلاء هؤلاء الطلبة.

١٧- التأخير في اعطاء الموافقات الرسمية لهبوط الطائرة المخصصة للاجلاء من السلطات الصينية، و لاسباب اظن انها تعقيمية وتنظيمية ويعملون بجهد عظيم للسيطرة على الوباء، وتم ضخ مليارات اليوانات وحسب المواقع الصينية.

١٨- الجالية العراقية جاهزة للاخلاء من خلال تجميع الجالية في نقطة واحدة الان، مع تأمين سكن و طعام حسب القدرة المتوفرة.

١٩- تم تأمين باصين للنقل عن طريق السفارة، و بالتعاون مع غرف العمليات في المدينة.

٢٠-الوضع الطبيعي ان يدب الرعب بين افراد الجالية العراقية و خصوصا انهم  يشاهدون فيديوهات واخبار مما اضعف الروح المعنوية للجالية وزاد الطين بلة ضغط الاهالي عليهم.

٢١- تم ابلاغ الجالية مبدئيا بالاخلاء ليلة ٢٨ بتوقيت بكين، اذا استكملت الصين الموافقات، وقد اجتمع السفراء العرب مع وزير الخارجية الصيني يوم 2020/1/27 والذي وعد بالاسراع بالاجراءات.

٢٢- لم يتم اخلاء اي جالية عربية وهنالك معلومات عن قرب اجلاء الجالية الأردنية، وتم اجلاء الطواقم الدبلوماسية فقط لفرنسا واستراليا قبيل الغلق العام بساعات.

وكان النائب في البرلمان جواد الموسوي قد انتقد وزارتي الصحة والبيئة والنقل، بشأن الإجراءات المتبعة في الكشف عن فايروس كورونا.

وقال الموسوي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه (31 كانون الثاني 2020) إنه “خلال زيارتي لمطار بغداد الدولي يوم امس مساء كانت اجراءات وزارتيكم في مايتعلق بمنع انتشار ودخول فيروس كورونا الى بلدنا  صفرا بكل المقاييس العلمية والطبيه وعليه وجب علينا استضافتكم في لجنة الصحة والبيئة خلال ٤٨ ساعة  لمعرفة أسباب ذلك”.

وأضاف، أنه “سيطلب منكم رسميا بايقاف اي اجراء لنقل العراقيين من مدينة اوهان الصينية الى داخل العراق ولحين اكمال الاستضافة ومعرفة جميع التحضيرات الطبية والتاكد منها والراي العلمي حولها وتتحملون كل المسؤولية بعكس ذلك”.

 

من البصرة إلى الناصرية فبغداد.. هكذا يستعد العراق لصد كورونا عن مواطنيه

من البصرة إلى الناصرية فبغداد.. هكذا يستعد العراق لصد كورونا عن مواطنيه

من البصرة إلى الناصرية فبغداد.. هكذا يستعد العراق لصد كورونا عن مواطنيه

من البصرة إلى الناصرية فبغداد.. هكذا يستعد العراق لصد كورونا عن مواطنيه

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل