fbpx
Shadow Shadow

أول رد على "عراقية نينوى"

منصور المرعيد يهاجم كتلة “أبو مازن” الجديدة في بيان طويل!

11:59 الأربعاء 18 سبتمبر 2019
article image

ناس – بغداد

هاجم محافظ نينوى، الأربعاء، كتلة “عراقية نينوى” التي شكلها أحمد الجبوري “ابو مازن” بهدف الإطاحة به.

وقال المرعيد في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (18 أيلول 2019)، إن “كل شي يرخص لأجل نينوى والحفاظ عليها وعلى اموال اهلها، ونفديها ليس فقط بالمنصب وإنما حتى بالروح، ولا يمكن ان نرضخ او نذعن لمن يريد ان يتلاعب بمقدراتها وماضون لأجل إعمار نينوى وإعادتها الى مكانتها الطبيعية التي تستحقها مهما كلفنا ذلك من تضحيات”.

وأضاف، : “نسأل الله ان يقدرنا على حفظ الامانة والوفاء بالعهد الذي قطعناه على انفسنا امام جمهورنا بالذود عن محافظتنا واهلها”، مؤكدا أنه “منذ كلف بمهام عمله في ادارة المحافظة والى الان لم يدخر جهدا في العمل على طمر كافة العقبات التي تواجه المواطنين فيها على كافة المستويات والاصعدة، حيث تحسن واقع المحافظة بشكل ملحوظ على مستوى الامن والخدمات اضافة الى الجانب الاقتصادي”.

وتابع، : “ها نحن اليوم نشرع في انجاز ملفات المصالحة المجتمعية من اجل اعادة الإستقرار الحقيقي الى مدن نينوى وتعزيز اللحمة المجتمعية بين ابنائها بما يجعلها تتقدم بخطوات ثابثة صوب اعادة امجادها التي كان مضربا للامثال وقبلة للباحثين عن مساحة مميزة ومتميزة للحياة”، مشدداً بالقول : “من الواضح والطبيعي ان تصطدم مراحل الإصلاح بحواجز ومعرقلات تحاول منع تقدمها كونها ستلحق الضرر بمصالح الباحثين عن مشاريع ربحية ضيقة”.

وبين، : “نرى اليوم بوادر احدى تلك العقبات التي لن تثنينا عن الاستمرار في نهجنا هذا مستلهمين هممنا من الحق القوي جلت قدرته ثم من ابناء نينوى الاصلاء الذين اتضحت لهم الصورة اكثر وباتوا يشعرون بالفرق الكبير بين المرحلتين ويلمسون ذلك في حياتهم اليومية اضافة الى انهم اكثر وعيا في كشف اية محاولة ترمي لمصادرة مقدراتها الى جهات لا تريد لهم الخير مثلما استبسلنا من اجل ذلك والله الموفق”.

وأعلن عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، أمس الثلاثاء، تشكيل تحالف “عراقية نينوى” الذي يبلغ عدده (23) عضواً، فيما هاجم عضو  آخر في المجلس، المحافظ منصور المرعيد؛ بسبب ما قال إنها مخالفات إدارية.

وقال العبار في مؤتمر صحفي عقده بمنزل النائب أحمد الجبوري ( أبو مازن ) وتابعه “ناس” إن ” الإعلان عن تشكيل تحالف عراقية نينوى جاء بناء على الظروف التي تمر بها المحافظة، ولحساسية الأوضاع، وكثرة التدخلات وعدم وجود قرار مستقل لأهالي المحافظة ولمعالجة الجوانب الخدمية والسياسية وتصحيح المسار”، مضيفاً: “ندعو باقي أعضاء المجلس إلى الالتحاق بهذا التحالف الذي يضم أغلب الكتل والأحزاب في مجلس المحافظة”.

بدوره، أعلن عضو مجلس المحافظة علي خضير، إنه تعرض للاستهداف من قبل محافظ نينوى منصور المرعيد، حيث صدرت بحقه مذكرة قبض؛ لان كان معارضاً للمرعيد”، داعيا رئيس كتلة العطاء فالح الفياض إلى متابعة الأمر”، مؤكدا أن”المرعيد بدأ باسستهداف المواطنين سياسياً”.

وأضاف قائلاً :”كنا نرى أن بذرة خير ستعقد في نينوى، ولكن المحافظ كان كثير السفر،”، مطالباً “الحزب الديمقراطي بالانضمام مع تحالف عراقية نينوى؛ كونهم شركاء في المحافظة بهدف تصحيح المسار”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل