fbpx
Shadow Shadow

الأسطوانة بـ 25 ألف دينار في كردستان!

منافسة بملايين الدولارات تتحول إلى “صراع مسلح”.. أزمة الغاز مستمرة وأربيل تتحرك

10:37 الخميس 06 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

ألقت أزمة توزيع الغاز المسال بظلالها على مدن اقليم كردستان، والتي جاءت في موسم الشتاء، لتضيف عبئاً جديداً على كاهل المواطنين، في وقت كشفت جهات سياسية عن “خلافات حادة” وصفقات تدر ملايين الدولارات شهرياً، كانت وراء الأزمة.

فسعر أسطوانة الغاز الرسمي (15 كغم) في مدن الاقليم هو 7500 دينار، لكن وبسبب الازمة الاخيرة ارتفع الى 15 الف دينار في السليمانية، والى نحو 25 ألف دينار في اربيل.

مصادر مطلعة كشفت لـ “ناس”، اليوم، (6 شباط 2020)، ان “بوادر الازمة، ظهرت مع تحويل عقد توزيع الغاز المسال من شركة (غولدن جاكوار) التي قد لها صلات بالاتحاد الوطني الكردستاني، والتي تولت المهمة منذ سنوات عدة، الى شركة (سور غاز) المرتبطة بالديمقراطي الكردستاني، والتي بموجبها تقوم الاخيرة بنقل الغاز من حقول خور مور، في قضاء جمجمال، جنوبي السليمانية، الى مدن الاقليم”.

وتنفي الشركتان أي ارتباط لهما بالحزبين المتنافسين منذ عقود.

واضافت المصادر أن “مسلحين مجهولين اقتحموا مقر الشركة الجديد (سور غاز) وأمروا إدارتها بالتوقف عن توزيع الغاز، كما قاموا باختطاف مدير الشركة شيخ بكر، وهو ما تسبب بأزمة حادة”.

وسارع المسؤولون في أربيل، إلى اتهام أطراف سياسية داخلية بالوقوف وراء الأزمة، كما أكدوا أنهم لن يسمحوا باستمرارها، متوعدين بمحاسبة المتسببين فيها، حيث أصدر رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني توجيهات إلى شرطة النفط والغاز تقضي بحماية الحقول في جمجمال وتأمين الموظفين من أي تهديدات قد تطالهم، وفق المصادر ذاتها.

إثر ذلك، عادت عمليات توزيع الغاز المسال، لكن بكميات محدودة، وبالتالي فان الحصول على الأسطوانات يتطلب الوقوف في طابور طويل للحصول عليه بسعره الرسمي البالغ 7500 دينار، أو التوسط لدى “جهات متنفذة”.

ولفتت المصادر إلى أن “الأحزاب المعارضة في برلمان إقليم كردستان ترى أن الجهة المستفيدة من توزيع الغاز تكسب شهرياً ملايين الدولارات، وبالتالي فان الأزمة الحالية سببها الصراعات السياسية الداخلية ورغبة هذه الأطراف بالحصول على المغانم المتحققة منها، والتي تسببت بأعباء إضافية على المواطنين في الإقليم”.

ويأتي ملف أزمة الغاز المسال ليضاف الى أزمة تردي الطاقة الكهربائية في مدن إقليم كردستان في موسم الشتاء الحالي، والذي انخفضت فيه ساعات تجهيز الطاقة للأهالي الى مستويات متدنية جداً، رغم الوعود الحكومية بتحسين واقع الكهرباء في الإقليم.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل