fbpx
Shadow Shadow

ملك الأردن يقدم عرضاً لعبدالمهدي بعد الهجوم الإيراني: مستعد لمنع الحرب

19:14 الأربعاء 08 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

عرض ملك الأردن عبد الله الثاني، الأربعاء، على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي الوساطة للتهدئة ومنع الحرب ونزع فتيل الأزمة الراهنة بين الولايات المتحدة وإيران.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (8 كانون الثاني 2020)، أن “رئيس مجلس الوزراء تلقى اتصالا هاتفيا من عاهل المملكة الاردنية الهاشمية جلالة الملك عبدالله بن الحسين، اكد فيه على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين وتضامنه مع العراق وحكومته وشعبه في مواجهة التحديات ودعمه لأمنه واستقراره وسيادته الوطنية ، وأهمية التشاور والتعاون لإبعاد خطر الحرب عن شعوب ودول المنطقة من أجل تحقيق السلم وتجنب المزيد من التصعيد والتوتر ، وعبّر جلالته عن تفهمه للصعوبات التي يمر بها العراق واستعداده لبذل كل الجهود لنزع فتيل الازمة والتهدئة ومنع الحرب”.

وأعرب عبد المهدي وفقا للبيان عن “اعتزازه بالعلاقات والتعاون المشترك القائم بين البلدين الجارين الشقيقين وشكره لمواقف المملكة الداعمة للعراق ، وأكد ان الحكومة العراقية تبذل كل مابوسعها لجلب السلام والاستقرار للمنطقة والإسهام الفعّال في جهود التهدئة ونزع فتيل الأزمة الراهنة”.

وأعلنت الخارجية العراقية، مساء الأربعاء، عزمها استدعاء السفير الإيراني احتجاجا على القصف الصاروخي الذي طال قاعدة عين الأسد، ومقرا للتحالف في أربيل. مؤكدة على أن العراق بلد مستقل، ولن نسمح بكونه ساحة للصراعات.

وذكر بيان للخارجية تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (8كانون الثاني2020)، أنه “تعرضت الأراضي والقواعد العراقية منتصف ليلة الأربعاء الموافق 8/1/2020 لضربات بالصواريخ الإيرانية استهدفت معسكرات تضم قوات عراقية وغير عراقية”.

وأضاف إنَّ “وزارة الخارجيّة إذ ترفض تلك الاعتداءات، وتعدّها خرقاً للسيادة العراقية، فإنَّها تدعو جميع الأطراف المعنية إلى التحلي بضبط النفس، والعمل على تخفيض التوتر بالمنطقة، وعدم جعل العراق ساحةَ حربٍ لتصفية حساباتهم، وأن تعمل على حلحلة الأزمات التي تعاني منها المنطقة”.

وشددت الوزارة وفقا للبيان على أنَّ “العراق بلدٌ مُستقل، وأنَّ أمنه الداخلي يحظى بالأولوية والاهتمام البالغين، ولن نسمح بأن يكون ساحة صراعات، أو ممراً لتنفيذ اعتداءات، أو مقراً لاستخدام أراضيه للإضرار بدول الجوار، وستقوم وزارة الخارجيّة باستدعاء سفير الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة لإبلاغه بما تقدم”.

ودعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الأربعاء، الحكومة العراقية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحفظ السيادة العراقية من الانتهاكات الحاصلة، وإبعاد البلاد عن دائرة الصراع.

وقال الحلبوسي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، (8 كانون الثاني 2020)، “في الوقت الذي ندين فيه الانتهاك الإيراني للسيادة العراقية فجر اليوم الأربعاء 8 كانون الثاني؛ نؤكد رفضنا القاطع لمحاولة الأطراف المتنازعة استخدام الساحة العراقية في تصفية الحسابات، وفي هذا الظرف العصيب نجدد دعوتنا إلى الحكومة العراقية باتخاذ الإجراءات والتدابير السياسية والقانونية والأمنية اللازمة؛ لإيقاف مثل هذه الاعتداءات، والعمل على حفظ السيادة العراقية من الانتهاكات، وإبعاد العراق عن الصراع الدائر، وأن لا يكون ساحةً للتصفيات والاقتتال، أو طرفا في أي صراع إقليمي أو دولي”.

كما دعا رئيس مجلس النواب “جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتغليب الحكمة، وأكد على أهمية وحدة الموقف الوطني وتضامن القوى والفعاليات الوطنية؛ لمواجهة التحديات وحفظ استقرار البلد وأمنه ومصالحه، وتجنيب شعبنا ويلات الحروب”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل