fbpx
Shadow Shadow

نواب كرد يتلقون تهديدات

مع انتهاء “مهلة الناصرية” .. برلمان “مشلول” يناقش قضايا “قديمة”!

19:43 الأحد 19 يناير 2020
article image

بغداد – ناس

أثار فشل البرلمان العراقي في عقد جلسته الأخيرة ضمن الفصل التشريعي الحالي، غضب الأوساط السياسية والشعبية، خاصة في ظل تصاعد الأحداث التي تشهدها البلاد، وانتهاء مهلة الناصرية. 

ومنذ الساعات الأولى لصباح اليوم الأحد، تصاعدت وتيرة الاحتجاجات في مدن ومحافظات الوسط والجنوب، تمهيداً لتصعيد أكبر أعلنت عنه ساحات الاحتجاج مع انتهاء مهلة الناصرية، الممنوحة إلى الكتل السياسية بشأن اختيار شخصية لرئاسة الحكومة.

النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، هاجم البرلمان والأحزاب، واتهمها بخرق الدستور.

وقال العقابي، في تعليق على ما حصل تحت قبة البرلمان اليوم،“نحن نتخطى الشهر الثالث من عمر الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد، وفي ظل حكومة تصريف أعمال مترهلة ومقيدة منذ أكثر من شهر ونصف، ووسط تفاقم الاوضاع السياسية والأمنية واشتداد الأزمات الخانقة، نرى أداءً برلمانياً ضعيفاً لا يرتقي إلى مستوى المسؤولية ولا يحقق الجدية المطلوبة في مواجهة هذه الأزمات”.

وعن تغيب الكثير من أعضاء البرلمان عن جلسة اليوم، أوضح العقابي أن “الكثير من أعضاء مجلس النواب يتغيبون ويعزفون عمداً عن حضور جلسات المجلس في هذه الأوقات العصيبة، كما أن جدول أعمال بعض الجلسات، ومنها جلسة اليوم، يتناول قضايا ثانوية لا تلامس واقع الشارع العراقي، ولا تراعي الوضع الخطير وطبيعة الأزمة السياسية الراهنة”، عاداً ذلك بـ”خيانة دماء الشهداء وصرخات الأمهات وأنّات الأيتام، وهو سبب إضافي لعرقلة الإصلاح والتغيير المنشود”.

البرلمان والمطالب الشعبية 

ولفت غياب الكثير من النواب عن جلسة اليوم، انتباه وحفيظة الشارع العراقي والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تساؤلات عن طبيعة الدور البرلمان في أوقات الأزمات، وفيما إذا تهرّب عن المسؤولية الملقاة على عاتقه، في خضم التصعيد الحاصل من قبل ساحات الاحتجاج.

المحلل السياسي خالد الناصر يرى في حديث لـ”ناس”، أن “الطبقة السياسية برمتها باتت عاجزة أمام الإستجابة لمطالب الشارع العراقي، وسبب ذلك يعود إلى غياب الرؤية السياسية لدى السلطة الحاكمة، فضلا عن التخوف من عملية التغير المرتقبة التي ستطيح بالكثير من رموز الفساد والسياسة منذ عام 2003 ولحد الآن”.

وتابع الناصر، أن “الطبقة السياسية الحالية باتت بين  مطرقة المتظاهرين وسندان التغيير المرتقب، الذي يطالب المتظاهرون به منذ انطلاق احتجاجاتهم في تشرين العام الماضي، فلو استجابت الحكومة لمطالب المتظاهرين ستكون حطباً وثمناً للتغير الذي يصر عليه المتظاهرون، ولو أهملت ذلك فإن التصعيد سيتزايد من قبل الأخير”.

وتحدث الناصر، عن إمكانية تكرار التغيب عن جلسات مجلس النواب وافشال الجلسات المتعمد لحين انتهاء الفصل التشريعي، قائلاً: “اعتقد هذه حالة التغيب ستستمر لحد الجمعة المقبلة وربما نشهد بيانا من المرجعية، قد يعيد الزخم للعملية السياسية ويدفع السياسيين إلى التفاعل اكثر مع مطالب المتظاهرين، الذين باتوا يصعدون من حجم احتجاجاتهم التي قد تشهداً حجماً اكبر فجر غد الاثنين

الكرد .. تلقينا تهديدات 

القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي أوضح في حديث لـ”ناس”، اليوم (19 كانون الثاني 2020)، أنه “في الفترة الاخيرة أصبح الشارع العراقي في وادٍ والبرلمان في وادٍ آخر، وعلى المجلس اليوم تغليب صوت الشارع على صوت الكتل السياسية، وعلى الرئاسات الثلاث الإجتماع السريع للخروج بحل للأزمات التي تراكمت بعد اشتداد التصعيد في الشارع العراقي المطالب بحقوقه”.

وعن الغيابات الكبيرة من الجانب الكردي، قال سورجي إن “النواب الكرد قاطعوا جلسة التوصيت على إلزام الحكومة بإخراج القوات الاجنبية من الاراضي العراقية، بسبب التهديدات التي تلقوها من قبل فصائل مسلحة وجهات سياسية إن لم يصوتوا على إخراج الأميركان من العراق”.

وتابع، أن “هذا الامر شكل اثر على نفسية النواب الكرد، وولد  لديهم عدم ثقة بالبرلمان والحكومة العراقية، وهو احد اسباب تغيب النواب الكورد عن الجلسة الاخيرة.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل