fbpx
Shadow Shadow

رد على منشور في صفحة الصدر

مصدر في رئاسة الجمهورية: لا مباحثات لاستقبال عناصر داعش والعراق ليس مستودعاً للإرهابيين

23:44 الإثنين 14 أكتوبر 2019
article image

بغداد – ناس

أجرى رئيس الجمهورية برهم صالح، الاثنين، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد أن كان تلقى اتصالاً مشابهاً من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، حيث تركز الاتصالان على بحث الاوضاع شمال سوريا والعمليات العسكرية التركية في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فيما أكد مصدر في الرئاسة أن صالح لم يبحث في أي من اتصالاته ما أشيع حول ادخال عناصر من داعش إلى العراق.

 

ووفقاً لبيان أصدرته رئاسة الجمهورية تلقى “ناس” نسخة منه، فقد “جرى خلال الاتصال مع ماكرون  بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في المجالات كافة، والتأكيد على ضرورة حفظ أمن العراق واستقراره، وتطوير تجربته الديمقراطية بما يحقق تطلعات  أبناء شعبنا”.

وحول الوضع الإقليمي أكد الرئيسان “وجوب وقف العمليات العسكرية التركية في شمال سوريا، والبدء بحوار بناء لإيجاد تسوية سياسية شاملة، كما أبديا قلقهما بشأن تطورات الأوضاع الإنسانية في مناطق النزاع السورية، وشددا على أهمية عدم فسح المجال للتنظيمات الإرهابية لتجديد نشاطاتها الإجرامية ضد السكان في العراق وسوريا”.

 

وفي وقت سابق، تلقى صالح، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، جرى خلاله “استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين و سبل تعزيزها، واهمية استقرار البلاد، و التعاطي مع التحديات بما يسهم في ترسيخ أمن العراق وحقوق مواطنيه وتعزيز تجربته الديمقراطية، وكما بحث الجانبان “مستجدات العملية العسكرية التركية شمال سوريا، و تم التأكيد على تدارك الأوضاع الإنسانية، ووقف العمليات العسكرية وعدم اتاحة الفرصة للإرهابيين إعادة تنظيم فلولهم وتهديد أمن المنطقة والعالم”. وفقاً لبيان رئاسة الجمهورية.

 

ونشرت صفحة صالح العراقي التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، منشوراً مقتضباً ألمحت فيه إلى الحديث حول السماح لعناصر داعش بالدخول إلى العراق، إلا أن مصدراً في رئاسة الجمهورية نقل رداً عن رئيس الجمهورية برهم صالح، “نفى فيه أي تطرق لملف نقل قيادات من داعش إلى العراق، ومؤكداً أن صالح يرفض بشكل قاطع وحاسم تحويل العراق إلى مستودع للإرهابيين”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل