Shadow Shadow

مشعان الجبوري لـ”ناس”: هذه علاقة “أبو مازن” بإقالة رئيس مجلس صلاح الدين

17:55 الإثنين 25 فبراير 2019
article image

بغداد – ناس

وصلت حمى الصراع السياسي داخل مجالس المحافظات إلى صلاح الدين، إذ أقال مجلسها اليوم الاثنين، رئيس المجلس أحمد الكريم الجبوري، فيما قال محللون سياسيون ومعنيّون إن هذا الحراك يأتي بالتزامن مع وصول الموازنة المالية للمحافظة. 

وصوت مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم الاثنين، على إقالة رئيسه أحمد الكريم وتكليف عداي ذنون بتسلم المنصب بالوكالة لحين انتخاب رئيس جديد.

وحصل موقع “ناس”، على محضر جلسة المجلس والتي تضمنت 6 نقاط كملاحظات حول رئيسه.

وبحسب ما جاء فيها فإن “الملاحظات تعلقت بثبوت إخفاق رئيسه في إدارة جلسات المجلس طيلة فترة رئاسته، فضلاً عن افتقاره إلى الإرادة المتحررة”.

وأكملت، أن “دوام الرئيس يشهد انقطاعات متكررة بدون سبب مشروع، فيما لوحظ كثرة سفره للخارج”.

“سرقة أموال صلاح الدين”

من جهته علق عضو مجلس النواب السابق، مشعان الجبوري،  على تلك التطورات وقال: “إنها صراعات سياسية ضمن مساعي الاستحواذ على حصة المحافظة من موازنة 2019”.

وأضاف الجبوري في حديث لـ “ناس” اليوم (25 شباط 2019) إن “رئيس كتلة محور النيابية أحمد الجبوري بـ (أبو مازن)، هو من أطاح بأحمد الكريم، حتى يسرق الأموال المخصصة لمحافظة صلاح الدين، وأن رئيس المجلس المقال أحمد الكريم أيضًا يريد سرقة تلك الأموال”، على حد تعبيره.

“قرار خارجي لاقالة الكريم”

وفي هذا الصدد فسر الناشط والسياسي كتاب الميزان، إقالة رئيس مجلس صلاح الدين أحمد الكريم، بأنها “جزء من الصراع السياسي الدائر في بغداد حيث انتقلت عدواه لصلاح الدين، خاصة وأن بعض الشخصيات السياسية المتنفذه في بغداد تسعى إلى الاستحواذ والهيمنة على كل مقدرات المحافظة واحتكارها بيد شخص واحد”.

وأضاف في حديثه لـ “ناس” اليوم (25 شباط 2019)، إن “هناك خطة مدروسة لإقصاء كل صوت يعارض توجهات العتبة الحسينية التي تستحوذ على المنطقة القديمة للمدينة، لذا فإن قرار الإقالة هذه المره كان خارجيًا بامتياز، وقرار ضد رئيس المجلس كونه أقام دعوى قضائية ضد العتبة وطالب بحقوق المدينة، ووقف ضد الفاسدين من المحافظة”.

“إيران وسامراء”

وتشهد محافظة صلاح الدين حالة من السخط الشعبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تردي الخدمات وعدم تعويض المتضررين من الحرب على داعش، فضلًا عن أن مدينة سامراء شغلت الرأي العام العراقي مؤخرًا إثر زيارة السفير الإيراني إيرج مسجدي إلى المدينة، والتي أثارت جدلاً واسعاً بعد أن نشرت وسائل إعلام خليجية -بشكل متزامن- أنباءً عن مشروع لفصل مدينة سامراء عن المحافظة.

ويوم أمس قال النائب السابق عن محافظة صلاح الدين شعلان الكريم في حديث لـ “ناس” اليوم (24 شباط 2019)، “‏نقف بالضد من إقامة أي مشروع ديموغرافي في العراق يُبنى على أساس طائفي أو عرقي وتبقى صلاح الدين محافظة واحدة ومن ضمنها مدينة سامراء وهي المنارة الحضارية للمحافظة”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

Loading ... Loading ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل