fbpx
Shadow Shadow

الدفاع طالبت بتوضيح

مشروع القوة الجوية للحشد الشعبي: بدأ بوثيقة.. هل انتهى بتغريدة مقتدى الصدر؟ (فيديو)

15:30 الأربعاء 11 سبتمبر 2019

بغداد- ناس

بعد أن تعرضت عدة مخازن اسلحة للحشد الشعبي في محافظات صلاح الدين وديالى والعاصمة بغداد، الى قصف مجهول من قبل طائرات مسيرة يقال أنها تابعة الى اسرائيل وفقا لبيان الحشد، اظهرت وثيقة في ( 5 أيلول 2019) موقعة من نائب رئيس الهيئة أبو مهدي المهندس اذ جاء فيها: “نسبنا تشكيل مديرية القوة الجوية، ويكلف السيد (صلاح مهدي حنتوش) مديراً للمديرية بالوكالة للتنفيذ”.

ذلك الامر أثار جدلاً لدى الاوساط السياسية والشعبي، حتى اصدرت هيئة الحشد الشعبي، بنفس اليوم، بيانا نفيه فيه ماتم تداوله بشأن تأسيس قوة جوية خاصة بتشكيلات الهيئة.

وذكرت مديرية إعلام الهيئة في بيان لها أن “مصدرا مخولا في الحشد الشعبي ينفي صحة صدور ماتداولته بعض وسائل الاعلام من قرار بتشكيل قيادة للقوة الجوية للحشد الشعبي”.

وفي (28 آب 2019)، قال زعيم كتائب سيد الشهداء أبو آلاء الولائي خلال حديث متلفز أنه “اذا لم تقم الحكومة بحماية معسكراتنا، فإن الحشد الشعبي مضطر –وبعلاقاته- أن يتعاقد ويأتي بمنظومة تتعامل مع أي طيران فوق معسكراتنا، ومن غير الممكن ان نترك كل أسلحتنا تُستنزف معسكراً بعد آخر وهي تكلف ملايين الدولارات، ويُمكن أن نتعاقد بعلم الحكومة، لكن الحكومة اذا تعاقدت فيُمكن أن يتأخر التجهيز إلى نحو سنة، لكننا يُمكن أن نذهب إلى تفاهمات مع ايران لحماية ما تبقى من معسكراتنا”.

الى ذلك اكد رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية والقيادي في تحالف سائرون، صباح الساعدي، الإثنين الماضي، أن تغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر “احبطت” مشروع تأسيس قوة جوية موازية في العراق.

وقال الساعدي خلال زيارته لمقر قيادة القوة الجوية ولقائه بقائد القوة الجوية الفريق الركن انور حمه أمين وهيئة الأركان في القوة الجوية، إن “القوة الجوية العراقية تمثل حجر الزاوية في (منظومة الدفاع الوطني)، وأنها رأس الحربة في الدفاع عن العراق ضد أي عدوان خارجي”.

وأضاف الساعدي، أن “التحديات التي تجابه العراق الآن هي المحاولات الحثيثة والمخططات الكبيرة لزج العراق طرفا في (صراعات النفوذ) في المنطقة وجعله ساحة (للحرب بالنيابة)، واستخدام الجو وسيلة لتنفيذ هذه المخططات بعد أن فشلت مخططات الحروب البرية، بسبب تكاتف منظومة الدفاع الوطني”، عاداً أن التحدي الآخر يتمثل بـ “الإهمال الكبير لبناء قدرات القوة الجوية العراقية والدفاع الجوي، الذي كان بسبب سياسات التسليح في الحكومات السابقة، وعدم الاهتمام بالنظرة المستقبلية لطبيعة أدوات الصراع في العالم والمنطقة والتي تعتمد على أحدث منظومات الطائرات والصواريخ البالستية والرادارات والطائرة المسيرة”.

واكد الساعدي، ان “تغريدة مقتدى الصدر كان لها الأثر الكبير في إفشال مخطط تشكيل قوة جوية موازية للقوة الجوية العراقية”، مبيناً أن “بقاء الدولة ببقاء القوة الجوية العراقية كمؤسسة واحدة تحت قيادة واحدة والاهتمام ببنائها بما يمكنها من تأدية مهامها الوطنية، وأن اي محاولة لتشكيل آخر موازي لها، هو تحول الدولة الى دولة شغب ففي الوقت الذي يعاني الشعب فيه من (فوضى السلاح) على الأرض تأتي بعض التوجهات إلى (فوضى الطيران) في الجو، وهذا يجعل العراق دولة شغب لا نظير لها في العالم”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، منصور البعيجي، اليوم الأربعاء، أن البرلمان سيعمل على توفير الإجراءات اللازمة لشراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “أس – 400″، وتذليل العقبات التي تفرضها واشنطن.

وقال البعيجي في بيان له إن “أميركا ليست وصية على العراق، وأن الحكومة العراقية لها حرية اختيار البلد التي ترغب بشراء الأسلحة منه، أو تجهيزها باي منظومة دفاع للعراق”، مشدداً بالقول: “لن نقبل باي ضغوط تحاول ممارستها امريكا على العراق”.

وأضاف، “إننا سنعمل خلال الفصل التشريعي المقبل على طرح قانون إخراج القوات الأجنبية، إضافة إلى توفير الاجواء والإجراءات المناسبة كافة لتسليح البلد وحمايته من أي اعتداء خارجي”، مبيناً أن تلك الإجراءات تتضمن ما تحتاجه “الحكومة ووزارة الدفاع لتسهيل شراء منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية (أس – 400) وتذليل العقبات التي تعمل أميركا على وضعها في طريق هذه الصفقة”.

وانطلقت الدعوات المطالبة بتسليح العراق بمنظومة صواريخ جوية، بعد أن تعرضت مواقع عسكرية تابعة للحشد الشعبي إلى قصف بطائرات مسيرة نُسبت الى اسرائيل.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل