Shadow Shadow

نفق الديون الخارجية والداخلية

مسرور بارزاني يرث كابينة مثقلة بالديون من ابن عمه.. كيف سيؤمن 28 مليار دولار؟

18:59 الإثنين 27 مايو 2019
article image

السليمانية – ناس

من: وريا حسين

مع قرب تشكيل الحكومة الجديدة في اقليم كوردستان، يتوقع مراقبون وبرلمانيون ان تجد هذه الحكومة نفسها امام تركة ثقيلة من الديون التي ترتبت جراء الحرب على “داعش” والازمة المالية التي عصفت بالاقليم خلال السنوات الماضية.

www.nasnews.com

“خارطة الديون”

وقدر أحد التقارير المرسلة الى البرلمان من قبل رئاسة وزراء الاقليم, الديون المترتبة على الحكومة بـ28 مليار دولار, والتي تشمل ديون الحكومة السابقة وديون شركات النفط والرواتب المدخرة واموال المشاريع الاستثمارية.

وتشيرالتقارير ايضا الى أن العجز في الموازنة السنوية للحكومة ومنذ عام 2014 كانت تصل الى 3 مليارت دولار.

وحول حجم تلك الديون وماهيتها, قال مقرر اللجنة المالية في برلمان اقليم كردستان هيفدار احمد في حديث لـ”ناس”, إن “البرلمان لا علم له لحد الان عن حجم تلك الديون، ولم تصل للبرلمان اي وثيقة تشير الى ارقام تلك الديون”، مؤكدا في الوقت ذاته أن “الحكومة لديها ديون مستحقة في ذمة المواطنيين والخاصة بسلف الزواج والعقار والاستثمار تُقدّر بأكثر  من 3 مليارات دولار”.

www.nasnews.com

“أبواب صرف غير مجدية””

واضاف احمد، أن “الحكومة حاليا عاكفة على وضع آلية خاصة لاسترداد تلك الاموال بشكل لايؤثر على حالة المواطنيين الاقتصادية”, لافتا الى أن “الحكومة في الوقت الحالي تقع على عاتقها ايضا مسؤولية اخرى كبيرة وهي تسديد مافي ذمتها من الرواتب المدخرة للموظفين طوال السنوات الثلاث الماضية والتي تقدر بـ 10 مليارات دولار”.

أما بخصوص الديون الخارجية التي في ذمة حكومة الاقليم, فقد نفى احمد علمه بحجم تلك الديون، إلّا أنه أكد أن “حكومة الاقليم عازمة على تسديد 4 مليارات دولار لتركيا قبل نهاية شهر تموز المقبل”.

وفي سياق متصل أشار عضو لجنة النفط والثروات الطبيعة في برلمان إقليم كوردستان شيركو جودت في حديث لـ”ناس”, إلى أن “الديون التي في ذمة حكومة الاقليم تنقسم الى قسمين الاول ديون خارجية  والثاني ديون داخلية، وعلى حكومة الاقليم ان تسارع الى جدولة تلك الديون عن طريق جهاز حسابي تابع للحكومة”.

فيما اعتبر الخبير الاقتصادي محمد رؤوف في حديث لـ”ناس” ان “الديون  التي بذمة حكومة الإقليم (خطيرة) لأن تلك الأموال لم تذهب الى المشاريع الاستثمارية ولاستراتيجية؛ بل ذهبت الى ابواب صرف غير مجدية”، مشيرا في  الوقت ذاته الى أن “تلك الديون هي ديون (سيادية), اي أن الكابينة الوزارية المقبلة ملزمة على تسديدها، وعلى الحكومة القادمة التفكير في كيفية تسديد مافي ذمتها”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل