fbpx
Shadow Shadow

قال إن العملية لم تكن لتحصل لو أن بغداد تولت الرد

مسؤول أميركي يكشف معلومات جديدة عن قصف مقر الكتائب: صمتنا 10 مرات!

21:24 الإثنين 30 ديسمبر 2019
article image

بغداد – ناس

أكد المبعوث الاميركي الخاص إلى إيران برايان هوك أن قوات بلاده في العراق تعرضت إلى 11 ضربة خلال الفترة الماضية، قبل أن تقرر الرد عسكرياً بالطريقة التي تمت في قصف معسكر كتائب حزب الله في القائم غرب الأنبار.

وقال هوك في تصريح صحفي تابعه “ناس” (30 كانون الأول 2019) إن “القوات الأميركية في العراق تعرضت إلى 11 هجوماً في الفترة الماضية دون أن ترد، والتزمت الصمت، إلا أن الإيرانيين ربما فهموا ذلك بأنه ضعف”.

وأضاف “نود أن يتمتع العراق بسيادته ويكون قوياً مستقراً لكن النظام الايراني لا يريد ذلك، بل يرغب بتدمير العراق وابقائه تحت هيمنته، قواتنا موجودة في العراق بناء على دعوة الحكومة، وللتحقق من هزيمة داعش، أما الرد الذي قمنا بشنه أمس فقد كان بطريقة دفاعية، وقلنا مراراً أننا لن نأخذ أي إجراء عسكري ضد أذرع إيران إلا اذا ما تمت مهاجمتنا أولا، وبالنسبة للحديث عن رد الفعل الإيراني المُحتمل على عملية القائم، أقول إن إيران ستكون مخطئة إذا أساءت التقديرات مرة أخرى”.

من جهته قال نورمان رول المسؤول السابق في الاستخبارات الاميركية وكبير مستشاري مشروع مكافحة التطرف، إن “السلطات العراقية كانت على دراية بالهجمات التي كانت تشنها أذرع إيران، لكنها عاجزة عن التصدي لتلك الهجمات”.

وحول علم الحكومة العراقية بعملية القائم، قال رول إن “واشنطن أبلغت حكومة بغداد بالعملية قبل نصف ساعة، وهو وقت كافٍ، لأن الأمر يتعلق بعدم إفشاء تلك الاهداف وهو ما قد يؤدي إلى شن هجوم معاكس على القوات الاميركية”.

وبيّن “لم تكن القوات الاميركية لتُقدم على هذه الضربة لو تولت القوات العراقية الرد على الاعتداءات السابقة، لا نعرف ماهي الطريقة التي علينا فيها لإفهام الحكومة بأننا تعرضنا لـ 11 هجوماً، كنا نخبر الحكومة بالهجمات، لكن الحكومة كانت فاشلة وعجزت عن فعل أي شيء، ونحن لا نفهم لماذا تعجز الحكومة العراقية عن التصدي لهذه الفصائل”.

وأضاف” الغرض من الهجوم كان إرسال رسالة قوية لكتائب حزب الله وبقية الفصائل بأن عليها التوقف عن شن أي هجمات على القوات الامريكية وهذه العملية أصابت الأهداف وأظهرت مدى جدية القوات الامريكية في عدم الوقوف مكتوفة الايدي، كما أن القوة النارية على منشآت حزب الله كانت شديدة للغاية”.

واعترف رول بأن العملية تُشكل خرقاً للسيادة العراقية، مؤكداً “نعم، كانت العملية اختراقاً للسيادة العراقية، لكن هناك 11 هجمة تم شنها على قواعدنا واجرينا محادثات مع القوات العراقية واصبح مفهوماً بالنسبة لنا أن القوات العراقية غير قادرة على صد الهجمات، وأخذنا خطوة محسوبة بحيث لا يكون هناك أي وفيات بين المدنيين”.

www.nasnews.com

إقرأ ايضا: عبدالمهدي: قلت لمسؤول أميركي أني حزين وغاضب وليس لدي ما أقوله

www.nasnews.com

السفارة الإيرانية تُدين

وأدانت السفارة الايرانية في العراق، في وقت سابق ، القصف الأميركي ضد مقر كتائب حزب الله في محافظة الانبار.

وقالت السفارة في بيان اطلع عليه “ناس”، (30 كانون الاول 2019)، إن “الغارات الأمریکية التي استهدفت الحشد الشعبي باعتباره جزء من القوات العسکریة الرسمیة والقانونیة للعراق، يعد انتهاکاً سافراً للسیادة الوطنیة العراقیة، وخطوة في إطار تدخلات أميرکا في الشؤون الداخلیة لدول المنطقة(بذریعة التهم الواهیة) بغیة ضمان مصالح الکیان الصهیوني”

وتابعت، “العالم یدرك جیداً دور قوات الحشد الشعبي المفصلي في إلحاق الهزیمة بجماعة داعش في العراق ویعرف أن القوات العسکریة الأمریکیة في المنطقة ومن خلال مثل هذه التصرفات لاتسعی إلا إلی تحقیق أهدافها السلطویة والإستکباریة”.

واوضحت، أنه “بینما تتدخل أميرکا في العراق فإن کبار مسؤولي الإدارة الأمریکیة المنتهکة للقانون ومن ضمنهم وزیر خارجیتها یطالبون بخداع ونفاق باقي البلدان بتجنب التدخل في شؤون العراق الداخلیة.”

واردفت، أن “سفارة الجمهوریة الإسلامیة الإيرانية اذ تعزي الشعب العراقي العظیم خاصة العوائل الثکلی لشهداء الحشد الشعبي جراء الغارات الأخیرة وتندد بقوة بهذا العدوان الأمریکي الإجرامي وتؤکد علی أن إستمرار تدخلات الإدارة الأمریکیة في الشؤون الداخلیة للعراق والمنطقة وسعیها لبث الفرقة والخلاف بین دول المنطقة هو السبب الرئیس لإنعدام الإستقرار في هذه الدول ومعاناتها.”

www.nasnews.com

الحرس الثوري يتحدث عن “الانتقام”

واعتبر الحرس الثوري الإيراني القصف الأمريكي على مواقع الحشد الشعبي العراقي هجوما إرهابيا، مشدداً على أن الرد عليه والانتقام منه حق طبيعي للقوات العراقية.

ودان الحرس الثوري الإيراني، في بيان، اطلع عليه “ناس” (30 كانون الاول 2019) الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة على مواقع كتائب حزب الله التابعة للحشد الشعبي واصفا إياها بـ “العدوان الإرهابي”.

وشدد الحرس الثوري على أن الانتقام من هذه الهجمات والرد عليها “حق طبيعي للقوات العراقية والشعب العراقي”، مضيفاً “عدوان الإرهابيين الأمريكيين المعتدين انتهاك للسيادة الوطنية للعراق ودليل على أن أميركا هي العامل الأساسي لزعزعة الأمن ونشر الفوضى وتعزيز التوتر في المنطقة”.

واعتبر أن “إخراج القوات الأمريكية الإرهابية المحتلة من العراق هو الضامن لتعزيز أمنه واستقراره”، مؤكداً أن “الشعب العراقي الحكيم والحشد الشعبي البطل، وبناء على القوانين والأعراف الدولية، يحتفظان بحقهما في الرد والانتقام على الهجمات الأمريكية”.

كما أشار الحرس الثوري الإيراني إلى أن هذه العملية ستضر المصالح الإسرائيلية، قائلا: “على الكيان الصهيوني ألا يفرح من هجمات الشيطان الأكبر والقوات الأمريكية الإرهابية في العراق لأن ذلك سيوسع دائرة غضب الأمة الإسلامية من إسرائيل”.

www.nasnews.com

رئيس الجمهورية يستنكر

واستنكر رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الاثنين، الهجوم الأمريكي على مقرات للحشد الشعبي في قضاء القائم يوم أمس الأحد وعدّه انتهاكاً لسيادة العراق.

وذكر بيان صدر عن رئاسة الجمهورية تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (30 كانون الأول 2019) إن “رئيس الجمهورية تابع، مع الجهات الحكومية نتائج الأضرار والتضحيات الناجمة عن الهجوم، وأكد على وجوب احترام سيادة البلد والحرص على أمنه واستقراره وتأمين حماية البعثات والسفارات، وكذلك القواعد العسكرية العراقية والقوات الدولية المساندة لجهود العراق في مواجهة الإرهاب”.

وأشار إلى أن “المسؤوليات المترتبة على الاتفاقية الموقعة ما بين العراق والولايات المتحدة تؤكد العمل على دعم امكانات الدولة العراقية وتعزيز الاستقرار فيها وحماية السيادة العراقية والتأكيد على العمل المشترك في مواجهة الإرهاب، وأكد ضرورة تجنيب العراق تبعات الصراعات الإقليمية و الدولية”.

ودعا إلى “ضرورة التحلي بضبط النفس واحتواء التصعيد وتفادي كل ما من شأنه الاضرار بالبلاد في هذه الظروف الحرجة”.

كما عزّى “الرئيس صالح عوائل الشهداء من ضحايا الضربات الجوية، مبتهلاً الى الله ان يتغمدهم برحمته الواسعة، وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل”.

www.nasnews.com

تعليق من مكتب السيستاني

كما صرح مصدر مسؤول في مكتب المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني، بشأن القصف الأخير الذي طاول موقعاً عسكرياً لكتائب حزب الله في العراق.

وذكر المصدر في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (30 كانون الأول 2019)، إن “المرجعية الدينية العليا إذ تدين هذا الاعتداء الآثم الذي استهدف جمعاً من المقاتلين المنضوين في القوات العراقية الرسمية وأدّى الى استشهاد وجرح عدد كبير منهم، فإنها تشدّد على ضرورة احترام السيادة العراقية وعدم خرقها بذريعة الردّ على ممارسات غير قانونية تقوم بها بعض الأطراف”.

وأضاف، أن “السلطات الرسمية العراقية هي وحدها المعنية بالتعامل مع تلك الممارسات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنعها، وهي مدعوّة الى ذلك والى العمل على عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية وتدخل الآخرين في شؤونه الداخلية”.

www.nasnews.com

وزارة الدفاع الأميركية

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أمس الأحد، شن غارات على 5 منشآت لكتائب حزب الله في العراق وسوريا، رداً على مقتل أميركي، بعد هجوم على قاعدة كي وان في محافظة كركوك قبل يومين.

وقالت الوزارة في بيان، اطلع عليه “ناس”، (29 كانون الأول 2019)، إنه “استجابةً لهجمات متكررة من كتائب حزب الله على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف الخاصة، شنت القوات الأمريكية ضربات دفاعية دقيقة ضد خمس منشآت تابعة له في العراق وسوريا ستؤدي إلى إضعاف قدرته على تنفيذ هجمات في المستقبل ضد قوات التحالف”.

وأضاف البيان أن “الأهداف الخمسة تشمل ثلاثة مواقع للكتائب، في العراق، واثنين في سوريا”، مردفاً “شملت هذه المواقع مرافق تخزين الأسلحة ومواقع القيادة والسيطرة التي يستخدمها حزب الله للتخطيط وتنفيذ الهجمات على قوات التحالف”.

وتابع “تضمنت الضربات الأخيرة لحزب الله هجوماً صاروخياً بأكثر من 30 صاروخاً على قاعدة عراقية بالقرب من كركوك، أسفر عن مقتل مواطن أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من أفراد قوات الأمن العراقية”.

وأردف البيان “تحترم الولايات المتحدة وشركاؤها في التحالف السيادة العراقية احتراماً كاملاً، وتدعم عراقاً قوياً ومستقلا، ومع ذلك، لن يتم عرقلة الولايات المتحدة عن ممارسة حقها في الدفاع عن النفس”.

وشددت الوزارة على أنه “يجب على إيران وقف هجماتها على الولايات المتحدة وقوات التحالف، واحترام سيادة العراق، لمنع أي أعمال دفاعية إضافية من جانب القوات الأمريكية”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل