Shadow Shadow

بمسافة "2200 متر" على حساب الجانب العراقي

مختصون لـ”ناس”: انحراف “خط التالوك” مع إيران أزمة لا يشعر بها العراقيون!

22:54 الجمعة 15 مارس 2019
article image

بغداد – ناس

 من: محمد المحمودي 

مازال الغموض يكتنف ما آلت اليه مباحثات الرئيس الإيراني حسن روحاني في زيارته إلى بغداد مع الحكومة العراقية بشأن اعادة توقيع اتفاقية الجزائر وموضوع “خط التالوك” ونسب الاطلاقات المائية من نهري الكارون و الكرخة إلى العراق. ويرى مختصون ان الحكومة اهدرت اقوى ورقة تفاوضية كانت بحوزتها وهي (الربط السككي) الذي وقع اتفاقيته وزير النقل عبد الله لعيبي ونظيره الايراني فضلاً عن موافقات المناطق الصناعية والإعفاء من تأشيرت الدخول، فيما احيل ملف شط العرب إلى لجنة من الجانبين وهي اللجنة الثنائية المشكلة ذاتها منذ 2005.

وخط التالوك هو حد فاصل بين البلدان المتشاطئة، وتم تحديده بين العراق وإيران في اتفاقية الجزائر عام 1975، ويبدأ الشاطئ الإيراني على شط العرب من جزيرة أم الرصاص وحتى رأس البيشة حيث مصب شط العرب في الخليج العربي.

وفي السياق قال وزير النقل الاسبق عامر عبدالجبار، إن “المشكلة تبدأ من مدخل شط العرب حيث  انحرف “التالوك” بحوالي 2200 متر عن مساره الطبيعي على حساب الجانب العراقي لصالح الجانب الإيراني، مما جعل ميناء العمية داخل الجانب الإيراني “، لافتاً إلى أن “الجانب الايراني اختار توقيتا ذكيا للمفاوضات حيث غزارة الامطار ولا يشعر العراقيون بحجم الازمة التي ستعصف بهم”.

وأضاف عبد الجبار في تصريح لـ”ناس”، اليوم (15 اذار 2019)، أن “لجنة ثنائية شكلت منذ عام 2005 لحسم هذا الملف ولكنها للحظة لم تصدر توصياتها، فيما وصلت اعماق شط العرب عند المدخل إلى 2 متر في الجزر واعلى نقطة تبلغ 4 متر في المد”، مشيراً إلى ان “وزارة الخارجية العراقية لم تسمح لشركة الموانئ العراقية بكَري وتنظيف شط العرب بسبب الخلافات مع ايران، حيث امتلأ بالترسبات، مما عرقل دخول السفن الكبيرة إلى شط العرب في اي وقت، ماعدا السفن الصغيرة فقط فهي تدخل في اعلى مدى بمساحة 4 متر وهذا أثر على حجم الحركة الملاحية في شط العرب وحصرها بالسفن الصغيرة فقط. وهذا الضرر يقع اغلبه على العراق لأن إيران لديها ساحل كبير على الخليج العربي يقدر بطول 2440 كم ولديها العديد من الموانئ على الخليج العربي، فيما لايملك العراق ميناء تجاريا واحدا على الخليج العربي،حيث هناك ضرورة لحسم ملف شط العرب لانعاش ميناءي: ابو فلوس، والمعقل، وإعادة إعمار ميناءَيْ السيبة والمفتية الواقعين على شط العرب”.

وبشأن التسوية المثالية بالنسبة العراق قال عبدالجبار، إن “الفريق المفاوض يجب أن يركز في جولات مباحثاته على شروط سيادية مثل: اعادة مجرى مدخل شط العرب، وفقا لخرائط الادميرآلية البحرية الدولية، بالإضافة إلى منح حصة العراق من نهري الكارون والكرخة”.

واقترح عبدالجبار منح حصة العراق من النهرين عبر “قناة تمر من أسفل شط العرب لتجهز الأراضي الواقعة بين قضاءَيْ الفاو وابي الخصيب بالمياه العذبة”، لافتاً إلى أن “الجانب الإيراني غيَّر مجرى النهرين داخل الأراضي الإيرانية وحجبها عن شط العرب”.

مؤكداً على ضرورة مطالبة لجان التفاوض الجانب الإيراني، بـ”ايقاف رمي مياه البزل في شط العرب، والتي تسببت بتلوثه وأضراره وقعت على اهالي البصرة حصراً، بالاضافة إلى اعادة فتح منابع المياه العذبة والتي اغلقتها إيران بعد 2003 ولاسيما في محافظة ديالى و على روافد نهر دجلة”.

إزاء ذلك، قال الخبير الجغرافي منعم الحمادي، إن “توقف عمليات الكري والادامة في الجانب العراقي تسببت بانحراف خط التالوك على حساب الجانب العراقي، فيما يعمل الجانب الايراني بشكل دوري على الاهتمام بجابنه باستخدام الآليات الحديثة”، لافتاً إلى أنه “مازالت الغواطس والغوارق موجودة في شط العرب”.

وأضاف حمادي في تصريح لـ”ناس”، أن “عدم وجود سد في جنوب ميناء ابو فلوس يخزن المياه العذبة القادمة إلى العراق من نهر الكارون دفع الجانب الإيراني إلى قطعها، فضلاً عن اسباب اخرى تتعلق بازمة المياه الاقليمية”، مشيراً إلى أن “إحياء قناة شط العرب الملاحية والتي تعتبر جزءا من ميناء الفاو يُعيد الملاحة كما كانت سابقا حيث كانت البواخر تصل إلى مركز البصرة حتى ميناء المعقل، وهذا سيسهم بفتح أرصفة ملاحية جديدة”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل