fbpx
Shadow Shadow

بعد توجه المحتجين نحو القنصلية الإيرانية

محافظ النجف “ناقم” من تصاعد الاحتجاجات ويوجه رسالة إلى منافسيه!

20:59 الأربعاء 27 نوفمبر 2019
article image

ناس- بغداد 

وجّه محافظ النجف، لؤي الياسري، رسالة إلى “الطامحين” للحصول على منصب المحافظ، دعاهم فيها إلى عدم تصعيد الوضع الأمني في المحافظة، ذلك بعد توجه متظاهرين إلى القنصلية الإيرانية.

وقال الياسري في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (27 تشرين الثاني 2019) إنه “في الوقت الذي تصدح فيه حناجركم الحرة للمطالبة بالإصلاحات واقرار القوانين التي طال انتظارها لتحقيق مطلبنا جميعا بوطن حر ديمقراطي تحكم فيه دولة المؤسسات بعيدا عن كل أشكال الفساد”.

وأضاف، في الوقت الذين أعلنتم فيه بكل وضوح عن ضرورة الحفاظ على سلمية اعتصامكم وقدسية مدينتكم مدينة أمير المؤمنين، شهدنا معكم ومنذ يوم امس الثلاثاء خروج مجاميع من الشباب الناقمين على الأوضاع السلبية التي نعمل جميعا على إيجاد الحلول لإنهائها بأسلم الطرق وذلك بالالتزام بتوجيهات المرجعية العليا وبرغبة العراقيين جميعا بعدم الانجرار نحو العنف والعنف المقابل”.

وتابع، “مما يؤسف له قيام هؤلاء الشباب بقطع الطرق وإشعال النيران في بعض الأماكن الحيوية والرئيسية في المحافظة للتعبير عن احتجاجهم وتصعيد لغة الاحتجاج، كما بادرنا كحكومة محلية وقيادات امنية وفرق دفاع مدني ولغاية هذه اللحظة بالتواصل مع المحتجين للعدول عن هذا التصعيد الاخير وذلك من اجل النجف الاشرف وابنائها الكرام ومن اجل الحفاظ على سلمية احتجاجات النجفيين التي ادهشت العالم برقيها وسلميتها وكذلك للحفاظ على عمق العلاقة بين القوات الامنية والتنسيقيات”.

دعوة إلى العشائر

وأكد الياسري، “اننا ماضون في طريق وأد الفتنة وعدم استخدام العنف فقواتكم الامنية متواجدة لحمايتكم ولفرض الامن واستبابه وهو واجبها، ولكنها تستخدم لغة العقل والتهدئة من اجل النجف الاشرف اولا ومن اجل شبابنا الواعي، ولن تسعى لإراقة اي قطرة دم عراقية سواء من المحتجين أو من القوات الامنية كما جرى في بعض المحافظات ولكن الحفاظ على النظام واجب الجميع”.

وأشار إلى أنه “في الوقت نفسه نوجه رسالتنا الى المتصيدين والمثيرين للفتن والطامحين للحصول على المناصب ومنها منصب (المحافظ) فنقول لهم: انتم معروفون ومشخصون لدى ابناء النجف فلا تركبوا الموجة فقد خسرتم كل شيء واوراقكم محروقة وماضيكم مكشوف عند ابناء النجف وفسادكم قد أزكم الأنوف، فلا تنفعكم صفحاتكم الصفراء المقيتة والتهويلات المدعومة وغيرها من الاساليب التي تحاول جر الاحداث في المحافظة الى التصعيد والمواجهة بين الحكومة والقوات الامنية من جهة والمتظاهرين من جهة اخرى”.

ميدانياً، أفاد مصدر محلي في محافظة النجف، اليوم الاربعاء، باختناق عدد من المتظاهرين قرب في محيط القنصلية الايرانية.

وذكر المصدر لـ”ناس” اليوم (27 تشرين الثاني 2019) إن “الوضع في النجف تفاقم بعد توجه أعداد كبيرة صوب القنصلية الايرانية في المحافظة، لكن قوات حفظ النظام القريبة من القنصلية الايرانية تداركت الأمر، وتمكنت من تأمن المنطقة، بإبعاد المحتجين خارج شارع البريد الذي يبعد اكثر من 500 متر عن القنصلية”.

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل