fbpx
Shadow Shadow

بعد حلها من البرلمان

مجالس المحافظات.. مبان مغلقة وجلسات متوقفة بانتظار القضاء

11:40 الأحد 17 نوفمبر 2019
article image

بغداد- ناس

بعد تصاعد الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مختلف المحافظات العراقية، منذ مطلع الشهر الماضي، صّوت مجلس النواب على حل مجالس المحافظات، في مسعى لتطويق التظاهرات، والخروج باصلاحات للشارع العراقي، فيما أثار هذا التصويت جدلاً واسعاً في الاوساط السياسية والقانونية، التي رأت فيه تجاوزاً على الدستور، في الوقت الذي اختلفت إجراءات مجالس المحافظات تجاه القرار.

وبحسب قانونيين فإن قرار حل مجالس المحافظات يعارض الدستور، وكذلك قانون ‏المجالس المحلية الذي أقره البرلمان، خاصة مع غياب أي فقرة أو إشارة في النصوص الدستورية، وقانون ‏المجالس المحلية إلى وجود صلاحيات تشريعية ‏أو تنفيذية لتجميد عمل المجالس المحلية.

العاصمة بغداد

في العاصمة بغداد، رفضت أوساط في مجلس المحافظة القرار، وعبرت عن امتعاضها، وأكدت أنه قرار مخالف للدستور والقانون.

ويقول رئيس المجلس رياض العضاض إن “المجلس بالتأكيد يحترم قرار البرلمان الموقر، بشأن حل مجالس المحافظات، لكن هذا القرار يصطدم بالضرورة بتشريعات دستورية وقانونية، تتعلق بهذه المسألة”.

ويضيف خلال حديثه لـ”ناس” اليوم إن “المجلس توجه إلى القضاء العراقي، لرفض هذا القرار، وجمّدنا عمل المجلس خلال الفترة الماضية، ولم تُعقد أية جلسات، لحين صدور القرار النهائي من المحاكم المختصة، و بالتأكيد سنمتثل لما يقول القضاء، فإما حل المجلس، أو العودة إلى العمل، وفق القوانين”.

نينوى

وإلى شمال البلاد، حيث يستمر مجلس محافظة نينوى بعقد اجتماعاته بشكل، طبيعي، لكنه ينتظر أيضًا القرار النهائي من القضاء العراقي بشأن قرار البرلمان.

وقال رئيس المجلس سيدو جتو في تصريحات صحفية، إن “المجلس يطعن بقرار إيقافه عن العمل الصادر من البرلمان “، مضيفاً :”سوف نواصل العمل السياسي لحين صدور نتيجة الطعن التي جرى رفعها الى القضاء العراقي”.

وأضاف، أن “مجالس المحافظات جاءت بارادة شعبية عن طريق الانتخابات، وهذا ما تضمنه الدستور الذي صوت عليه أغلبية الشعب العراقي، ولحين البت في قرار البرلمان من قبل القضاء؛ سيستمر عمل المجالس خدمة لأهالي المحافظة والأقضية والنواحي”.

ديالى

أما محافظة ديالى، فقد أعلن عضو مجلس محافظة ديالى حقي اسماعيل في تصريح له، مباشرة عدد من أعضاء مجلس المحافظة عملهم في المجلس رغم قرار  البرلمان بحل جميع المجالس المحافظات”، مبيناً أن المجلس طعن بقرار البرلمان”.

وأكد أن “هناك حراكاً سياسياً لإعادة عمل  المجلس، وعقد جلساته بشكل اعتيادي”، مبيناً أن “رئاسة المجلس قدمت طعنا لدى الجهات القضائية بشان إصدار مجلس النواب قرار حل جميع مجالس المحافظات”.

وبحسب مصدر مطلع فإن “عدداً من أعضاء مجلس المحافظة، ما زالوا مواظبين على الدوام والحضور إلى مبنى المجلس، لحين، بت القضاء العراقي في القضية المنظورة أمامة بشأن قرار البرلمان”.

الأنبار

وفي محافظة الأنبار، التي يتمتع فيها رئيس المجلس محمد الحلبوسي، بشعبية واسعة، توقف المجلس عن عقد جلساته، وقدم طعناً إلى القضاء بشأن قرار البرلمان.

وقال عضو المجلس طه عبدالغني خلال تصريح لـ”ناس” إن “المجلس يحترم قرار البرلمان، لكننا ماضون، في الاجراءات القانونية، وقدمنا طعناً إلى القضاء، وما زلنا بانتظار القرار النهائي للمحاكم المختصة”.

صلاح الدين

أما مجلس محافظة صلاح الدين، فما زال يمارس مهامه بشكل طبيعي، دون الاكتراث بقرار البرلمان القاضي بحله.

وقال رئيس المجلس أحمد الكريم، في كتاب إنه استناداً لنص المادة (31 ثانياً) من قانون المحافظات رقم (21) لسنة 2008، وتعديلاته، فإن عمل المجالس مستمر حال حصول الطعن بقرار حل المجلس ولحين المصادقة على القرار من المحكمة المختصة، وأن مجلسنا قد طعن في محكمة القضاء الإداري بالدعوى المرقمة (6436) وموعدها (2/ 12/ 2019) لذلك فإن عمل مجلسنا مستمر بكافة الصلاحيات لحين إصدار قرار المحكمة.

وفي ذات السياق، علق خالد الخزرجي امين عام مجلس صلاح الدين في تصريحات صحفية، على قرار مجلس النواب بتجميد عملي مجالس المحافظات، مؤكدا انه “مخالفة قانونية ودستورية”.

مجالس المحافظات.. مبان مغلقة وجلسات متوقفة بانتظار القضاء

“رأي قانوني”

وعلى خط الاشتباك “الحاد” بين مجالس المحافظات والحكومة المركزية، قال الخبير القانوني طارق حرب، إن “استمرار عمل مجالس المحافظات بعد تصويت البرلمان على تجميد عملهم مخالف للقانون، وأن جميع قرارات مجالس المحافظات في الوقت الحالي باطلة”.

وأضاف في تصريح صحفي أن “بقاء أعضاء مجالس المحافظات واستمرارهم بالعمل أمر مخالف لقرار مجلس النواب الذي تم التصويت عليه بتجميد عملهم”.

وينسجم قرار مجلس النواب، مع رؤية الحكومة العراقية التي رحبت بحل مجالس المحافظات.

و في (12 تشرين الثاني 2019)، أعلن مجلس الوزراء العراقي خلال اجتماع برئاسة رئيس المجلس، عادل عبدالمهدي، تأجيل انتخابات مجالس المحافظات إلى إشعار آخر.

وقال المكتب الإعلامي لعادل عبدالمهدي، في بيان له إن “مجلس الوزراء يقرر تأجيل انتخابات مجالس المحافظات إلى موعد يحدد لاحقاً”.

أما في جنوب البلاد، فقد أغلق محتجون، مجالس محافظات بابل، وذي قار، والبصرة، بعد قرار مجلس النواب، فضلاً عن توقف جلسات المجالس لحين البت بالقضية المنظورة أمام القضاء.

كما قرر محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، تحويل بناية مجلس المحافظة إلى مدرسة للمتميزين والمتفوقين، بعد إغلاقها وحرقها من قبل المتظاهرين.

مجالس المحافظات.. مبان مغلقة وجلسات متوقفة بانتظار القضاء مجالس المحافظات.. مبان مغلقة وجلسات متوقفة بانتظار القضاء مجالس المحافظات.. مبان مغلقة وجلسات متوقفة بانتظار القضاء

 

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل