Shadow Shadow

بعد أنباء عن رفض بعض السكان إخلاء أراضيهم

ما حقيقة تنفيذ غارات لفتح سد ترابي في ميسان؟.. الحكومة المحلية تعلق والموارد تطمئن

12:53 الإثنين 15 أبريل 2019
article image

بغداد – ناس

علقت الحكومة المحلية لميسان، الاثنين، على أنباء تنفيذ 3 ضربات جوية لفتح أحد السدود الترابية في المحافظة، فيما أكدت وزارة الموارد المائية سيطرتها على السيول في المنطقة.

وتحدثت مصادر امنية في محافظة ميسان، اليوم (15 نيسان 2019)، عن تنفيذ طيران الجيش ثلاث ضربات جوية لفتح السدود التي رفض أبناء العشائر فتحها ليلة أمس، في ناحية علي الشرقي.

وقال نائب محافظ ميسان، رحيم الساعدي، في حديث لـ “ناس”، اليوم (15 نيسان 2019)، إن “الحكومة المحلية اجرت اتصالات مع قيادة عمليات ميسان بعد سماع دوي انفجار هز المحافظة صباح اليوم”.

وأضاف الساعدي، أن “العمليات لم تؤكد ما إذا كان دوي الانفجار ناجم عن ضربة جوية نفذها طيران الجيش على أحد السواتر الترابية، أم عبوة ناسفة انجرفت بفعل السيول والامطار”، مؤكداً “السيطرة على السيول في المحافظة بعد فتح المياه تجاه ايران والأهوار”.

اقرا ايضا: “رفضٌ مسلح” يقيد خلايا الأزمة: لا لتوجيه السيول نحو الأهوار

في غضون ذلك، قال رئيس قسم السيطرة على المياه في وزارة الموارد المائية حاتم حميد، في حديث لـ “ناس”، اليوم (15 نيسان 2019)، إن “اراضي محافظة ميسان تعتبر منخفضة نسبياً، وبالتالي هي معرضة للسيول بنسبة اكبر من باقي المحافظات”.

وأشار حميد، إلى أن “هناك اعتراضاً من قبل بعض أهالي المحافظة الذين يقتطنون على ضفاف القنوات المائية، ويمتنعون عن فتح هذه القنوات خوفاً على زراعتهم”، مستطرداً بالقول إن “هؤلاء سكنوا هذه الاراضي بعد جفاف الاهوار، على اعتبار ان هذه الرقعة كانت اهواراً قبل عام 2003”.

وأضاف حميد، أن “الوزارة احتاجت إلى هذه الاراضي لفتح المياه عليها من اجل السيطرة على السيول”، مؤكدا أن “الاوضاع المائية في المحافظة الان تحت السيطرة رغم غرق العديد من الاراضي والمنازل السكنية”.

وأرسل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، الجمعة الماضية، وفداً حكوميا الى محافظتي واسط وميسان برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي للوقوف ميدانيا على الاجراءات المتخذة لمعالجة السيول وتعويض المتضررين.

ووجه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، الجهد الهندسي للحشد الشعبي في محافظة ميسان بتكثيف جهوده والعمل على مدار 24 ساعة لمواجهة أزمة السيول، فيما أمر بتوفير الدعم العاجل لمتضرري السيول.

ووزعت وزارة الهجرة والمهجرين، 943 حصة من المساعدات الإغاثية للاسر النازحة والمتضررة جراء السيول والفيضانات التي اجتاحت عدد من  اقضية وقرى محافظتي ميسان وديالى.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل