fbpx
Shadow Shadow

تبرعت براتبها الشخصي

ماري محمد في غياهب “الخطف” .. شقيق الناشطة يكشف التفاصيل الكاملة

16:53 الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
article image

بغداد – ناس

أكد وليد محمد، شقيق الناشطة المختطفة ماري محمد، اختطاف شقيقته التي كانت تشارك في التظاهرات بالعاصمة بغداد.

وقال محمد، في حديث لقناة “العربية الحدث”، وتابعته “ناس”، اليوم (12 تشرين الثاني 2019)، إن “ماري اختفت الساعة الخامسة عصراً من يوم الجمعة أثناء ذهابها إلى ساحة التحرير”.

وأضاف، “حاولنا الاتصال بهواتفها لكن دون جدوى”، مبيناً أن “ماري تعمل موظفة في مركز تجميل ببغداد”.

وتابع، “بلغنا لدى مراكز الشرطة حول عملية اختطافها وحول نوع سيارتها ونوعها ورقمها”، نافياً أن تكون “ماري منتمية لجهة سياسية”.

وفيما إذا كانت ماري تلقت تهديدات من جهات مجهولة، أكد شقيقها أنها “تلقت رسائل تهديد عبر حسابها في انستغرام”.

وأشار إلى أنها “عملت على توفير الطعام والمستلزمات الأخرى للمتظاهرين في ساحة التحرير من خلال التبرع براتبها الشخصي”.

وخلال اليومين الماضيين تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، خبر اختطاف الناشطة، لكن دون تأكيد رسمي، من الحكومة العراقية.

وقال مغردون على تويتر إن الناشطة مفقودة منذ أربعة أيام، إلا أن النبأ انتشر بشكل كبير الاثنين، وتعتبر ماري ثاني ناشطة تختفي منذ انطلاق المظاهرات مطلع الشهر الماضي.

وكانت المسعفة صبا المهداوي أول ناشطة تختفي ولا يزال مصيرها مجهولا، حتى بعد 10 أيام على اختطافها على يد مسلحين مجهولين بعد عودتها من ساحة التحرير.

ودعت منظمة العفو الدولية، الجمعة الماضي، السلطات العراقية إلى الكشف عن مصير المهداوي، معتبرة أن اختطافها يأتي في اطار حملة لإسكات حرية التعبير في العراق.

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل