Shadow Shadow

ماذا على عبدالمهدي أن يعمل.. “تيار الإصلاح” ينصح بـ “10” نقاط

21:25 الجمعة 19 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

لخص تيار الاصلاح الوطني، الذي يتزعمه وزير الخارجية السابق ابراهيم الجعفري، الجمعة، عشر نقاط “ستراتيجية أساسية”، قالوا ان  على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إدخالها في جدول الأولويات.

وقال التيار في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (19 تموز 2019)، إنه “وفقا لمنطق الأولويات في الاشتغال الحكومي، فإن على السيد عادل عبد المهدي رئيس وزراء جمهورية العراق، أن يعطيها رعاية كاملة من أجل النهوض بواقع الأمة، وهي:

 

1. إعادة النظر في تشكيل الكابينة الحكومية، فبعض الوزارات قد أفرغت من محتواها الواجب العمل به لصالح الدولة العراقية، وأخذت تسخر لصالح بعض الأحزاب، أو الأفراد، والملاحظ على بعض الشخصيات الوزارية كذلك، وجود ملفات فساد أو شبهات قانونية وغير ذلك، فنحن نؤكد على تفعيل (الإصلاح) من قمة الهرم، تحديدا وأن السيد عبد المهدي من الشخصيات الداعية إلى الإصلاح وإلى تصحيح المسار، وقد وعد بذلك في جلسة منح الثقة.

 

2.تفعيل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، بالشكل الذي يحقق العدالة المنشودة منه، وألا يكون مجلسا صوريا، فلا يختلف اثنان على أن الفساد آفة تفشت في بنية النظام الاجتماعي والسياسي، كما نتطلع بأن يكون لهذا المجلس دورا أوسع مما هو عليه الآن، للحد من مظاهر الفساد في العراق.

 

3.تحديد ملامح العلاقة مع أقاليم كردستان، وتوضيح مفهوم السلطة الاتحادية فيه، لكل ما علق في تجربة الاشتغال، كالمنافذ الحدودية، وسلطة الطيران المدني، والمطارات، والجباية الداخلية، وملف تصدير النفط، وملف كركوك، والبيشمركة، وغير ذلك، فضلا عن النسبة المئوية السنوية المحددة في الموازنة الاتحادية، فإن العمل السياسي المعاصر عليه ألا يهمل أي من هذه القضايا وأن يتصدى لإيجادالحلول اللازمة لكل منها.

 

4.محاربة مفهوم عسكرة المدينة، وتفعيل مبدأ نزع السلاح، وحصر استخدامه بيد الدولة وأجهزتها فقط، مع أننا نقدر الجهود الحكومية في هذا الصدد، إلا أنها حتى الآن لم تك مقنعة وبشكل واقعي، إذ لا يزال حمل آلة موسيقية أصعب بكثير من التجول بقطعة سلاح ثقيل أو متوسط، في الأوساط الاجتماعية، كلما ابتعدت عن مراكز المدن وصولا لبعض القرى، فحدث بلا حرج.

 

5.التعديل الدستوري، إذ على السيد رئيس الوزراء إيلاء الاهتمام الكامل لهذه القضية، بل وعليه توفير الدعم الكامل للجنة النيابية الخاصة بالتعديلات الدستورية، وباقي الدوائر القانونية ذات العلاقة، ففي تعديل بعض الفقران الدستورية وصيانتها تقدم لأصل الاشتغال الديمقراطي في البلد، كتوضيح آليات تشكيل الحكومة بعد الانتخابات، وأجواء تكوين الكتلة الأكبر، وآليات اختيار الوزراء، وغير ذلك من المسائل الخلافية العالقة التي تجدد نفسها بين الحين والآخر.

 

6.العمل وفقا لمبدأ الفصل بين السلطات، وأن تكون للسلطات استقلالية واضحة، فلم يزل العقل السياسي النافذ، ناسجا لخيوط الدخل الساخر في السلطة(القضائية والتنفيذية والتشريعية)، مما تسبب في التلاعب والابتزاز والتعطيل وغير ذلك.

 

7.العمل على دعم الاستثمار والمشاريع الاستثمارية، وفقا لمشاريع خدمية واقتصادية وفي عموم المحافظات العراقية، للسعي وبشكل جاد إلى توفير الخدمات اللازمة، والمساعدة في توفير فرص العمل، كما يجب دعم القطاع الخاص، للنهوض بالواقع خطوات متسارعة.

 

8.فسح المجال أمام الشخصيات الوطنية لشغل الدرجات الخاصة والقيادية المتقدمة في الحكومة، وألا تستنسخ تجربة بعض الحكومات السابقة في استقدام الشخصيات المتحزبة التي لم تجلب الخير للبلد، بل وعملت في نطاق ضيق لخدمة مصالحها الشخصية والفئوية والحزبية، وأن تكون هذه الدرجات للمضحين والمخلصين من أبناء البلد، وممن يتحلون بالسيرة الحسنة في اشتغالهم الوظيفي.

 

9.دعم ملف العلاقات الدولية، بما يتناسب وتطلعات أبناء الشعب العراقي الصابر، وفقا لاستراتيجية محددة، فلا علاقة هناك إلا بشروط، تخدم حركة الإصلاح في المجتمع، بل وعلى العراق المطالبة بحقوق أبناءه من الدول التي تسببت له بالحروب الطائفية، ومقاضاة الشخصيات المصدرة للفتاوى، إذ كانت سببا لهدر الدماء وسبي النساء وهدم الحضارة وغير ذلك، فالعراق القوي المنتصر عليه ألا يتهاون بحقوق أبنائه، كما أننا نتطلع لعقد اتفاقيات دولية، وفي مختلف القطاعات، تدر على أبناء البلد بالفائدة والنفع.

 

10.الشروع بكتابة استراتيجية وطنية، ينظر فيها إلى مصلحة الدولة العراقية، وبواقع مائة عام مقبل، يكتبه خبراء البلد وخبراء دوليين، للشروع بتنفيذه من قبل الحكومات المتعاقبة، فالدولة العراقية بلا مخطط واضح يحفظ لها تناميها وازدهارها”.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل