fbpx
Shadow Shadow

اهتمام عراقي بتداعيات قصف السعودية

لماذا طلب عبدالمهدي من القادة العسكريين التواصل مع السعودية بعد هجمات منشآت النفط؟

09:04 الإثنين 16 سبتمبر 2019
article image

ناس – بغداد 

كشفت مصادر حكومية، في بغداد عن أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أجرى سلسلة اتصالات بمسؤولين عسكريين وأمنيين، قبل أن يصدر بياناً ينفي فيه استخدام أراضي بلاده للهجوم على منشآت نفطية سعودية.

وذكرت موقع “اندبندنت عربية” في تقرير تابعه “ناس” اليوم (16 أيلول 2019) أن “رؤساء وحدات الرصد في القوات المسلحة ومسؤولي أجهزة الاستخبارات، أكدوا عدم تسجيل نشاط مسلح انطلاقاً من الأراضي العراقية لاستهداف السعودية”، ما سمح لرئيس الوزراء بإصدار النفي.

وعلى الرغم من ذلك، طالب رئيس الحكومة العراقية، مسؤولي الاستخبارات بتكثيف نشاط المراقبة في المناطق الجنوبية من البلاد، التي أُشيع أنها استُخدمت لمهاجمة السعودية”.

وذكرت المصادر الحكومية العراقية أن عبد المهدي كلّف مسؤولين أمنيين بالتواصل مع نظرائهم السعوديين، للحصول على أي معلومات تدعم التحقيقات العراقية في هذا الإطار، فيما تعهّد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بمتابعة هذا الملف.

تعرضت السعودية، فجر السبت (14 أيلول 2019)، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

WWW.NASNEWS.COM

توقف في تدفق النفط

وأفادت وكالة “رويترز”، السبت، بأن إنتاج وصادرات السعودية من النفط تضررت بعد تعرض معملين تابعين لشركة “أرامكو” لهجوم بطائرات مسيرة. ونقلت الوكالة إحاطاتٍ من مصادرها الخاصة وتابعها “ناس” أن “الهجوم أثر على إنتاج 5 مليون برميل من النفط في اليوم”، ما يعادل نصف إنتاج المملكة حاليا”. وتعد “أرامكو” أكبر شركة نفط في العالم، وقد أعلنت مؤخرا أنها جنت أرباحا خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 46.9 مليار دولار.

WWW.NASNEWS.COM

ذي قار تنفي علاقة العراق

وتحدثت تقارير إعلامية، عن دخول 9 طائرات انتحارية مسيرة عبر العراق ويرجح أنها ضربت شركة آرامكو السعودية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، فيما ردت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، بنفس اليوم، على تلك التقارير مؤكدة عدم وجود معلومات دقيقة حول قيام طائرات مسيرة مجهولة بالتحليق فوق المحافظة، فضلاً عن اتجاهها إلى المملكة العربية السعودية، لضرب أهداف هناك، حسب ما يُروج له.

وقال رئيس اللجنة، جبار الموسوي في حديث لـ”ناس”، (14 أيلول 2019)، إن “الجهات الامنية في ذي قار لم ترصد تحليق طائرات فوق سماءها باتجاه السعودية حتى الان”، لافتاً إلى أن “مجلس المحافظة سيحقق في الموضوع وبيان مدى صحته من عدمه”.

وأضاف، أن “ذي قار لن تسمح لأية جهة مهما كانت قوتها باستخدام أراضيها منطلقاً لاستهداف أراضي دول مجاورة للعراق، كوننا نحترم علاقاتنا مع كل الدول، ومنها السعودية وغيرها من البلدان العربية، وأيضا نعطي أهمية للقانون الدولي الذي يمنع هكذا أعمال”.

WWW.NASNEWS.COM

عبدالمهدي ينفي..

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي تلقى “ناس” نسخة منه، الاحد (15 أيلول 2019)، أن “العراق ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام اراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة، ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه”، مؤكداً أن “الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور، وقد شكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات”.

ودعا العراق، وفق البيان، “جميع الأطراف الى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت. وتؤكد الحكومة العراقية بأنها تتابع باهتمام بالغ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها وتعرب عن قلقها من ان التصعيد والحلول العسكرية تعقد الأوضاع الإنسانيّة والسياسية، وتهدّد امننا المشترك والأمن الإقليميّ والدوليّ”.

كما جدد دعوته الى “التوجّه لحلِّ سلميّ في اليمن، وحماية أرواح المدنيّين، وحفظ أمن البلدان الشقيقة. ويدعو دول العالم، ولاسيّما دول المنطقة ، إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية والاضطلاع بمُبادرات تضع حدّاً لهذه الحرب التي لا رابح فيها، والتي لا تسفر سوى عن خسائر بشرية عظيمة، وتدمير البنى التحتية، والحيويّة”.

WWW.NASNEWS.COM

ترامب يهاتف بن سلمان

ومساء امس، تلقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقب هجوم الحوثيين على منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة “أرامكو”.

وذكرت الرياض في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن ترامب أكد لابن سلمان استعداد بلاده للتعاون مع المملكة بكل ما يدعم أمنها واستقرارها.

وندد الرئيس الأميركي بالهجوم على معملي “أرامكو”، مشددا على أن هجمات كهذه تؤثر سلبا على الاقتصاد الأمريكي والاقتصاد العالمي على حد سواء.

من جهته، أكد بن سلمان على إرادة وقدرة السعودية في مواجهة هذا “العدوان الإرهابي والتعامل معه”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل