Shadow Shadow

"الوضع ينزلق.."

لبنان يتخذ مسار العراق في الرد على الهجمات الإسرائيلية

19:41 الإثنين 26 أغسطس 2019
article image

بغداد – ناس

استقبل رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الاثنين، سفراء وممثلي مجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، مبلغا إيّاهم بتوجه حكومته لتقديم شكوى إلى مجلس الأمن فيما يخص الضّربات الإسرائيلية التي طالت البلاد مؤخرا، فيما سبق أن أجرت الخارجية العراقية لقاءات مشابهة مع سفراء الدول، أنفسهم الموجودين في العراق، فضلا عن القائم بأعمال السفارة الألمانية.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية في خبر تابعه “ناس” اليوم (26 آب 2019)، أن “رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، استقبل عصر اليوم في السراي الكبير، سفراء وممثلي مجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، وهم: سفيرة الولايات المتحدة أليزابيث ريتشارد، وسفير روسيا ألكسندر زاسبكين، وسفير الصين وانغ كيجيان، والقائم بالأعمال البريطاني بنجامين واستنيج، والقائمة بالأعمال الفرنسية سالينا غرونيه كاتالانو، واستعرض معهم آخر المستجدات والأوضاع في لبنان والمنطقة”.

وبينت أنه “خلال الاجتماع، أبلغ الحريري الحاضرين بأنّه دعا إلى هذا الاجتماع نظراً لخطورة الموقف، بعد قيام إسرائيل بخرق واضح للسيادة اللبنانية وللقرار 1701، واستهدافها منطقة مدنية مأهولة، من دون أيّ اعتبار للقانون الدولي أو أرواح المدنيين”.

وقال إنّ “الحكومة اللبنانية ترى أنّه من المصلحة تفادي أيّ انزلاق للوضع نحو تصعيد خطير، ولكن ذلك يحتاج إلى إثبات المجتمع الدولي رفضه لهذا الخرق الفاضح لسيادتنا وللقرار 1701”.

وأبلغ الحريري الحاضرين أنّ “لبنان سيتقدم بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي بخصوص ما حصل”، متوجهاً إليهم بالقول: “من المهم جدّاً أن تحافظ دولكم على التوافق الموجود بينكم للحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة، لأنّ أيّ تصعيد قد يتطور إلى دورة عنف إقليمية لا يمكن لأحد التنبؤ بالمدى الذي ستبلغه”.

وأضاف: “يجب تحميل إسرائيل المسؤولية عن خروقاتها المتواصلة للقرار 1701 منذ العام 2006، وكذلك يجب أن تُحّمل مسؤولية الاعتداء الفاضح على ضاحية بيروت، مع علمها المسبق بأنّ من شأن ذلك تهديد التوازن القائم والذي حافظ على أمن الحدود الدولية منذ 13 عاماً”.

وبين الحريري أنّ “المجلس الأعلى للدفاع سيعقد اجتماعاً بعد ظهر غد، لمناقشة تطوارت الوضع ككل، متمنياً على الحضور البقاء على تواصل مستمر لمتابعة مجريات الأمور”.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية ظهر اليوم الإثنين، عن حراك دبلوماسي “مُتصاعد” مع ممثلي ستِّ دول كبرى جرى خلال الأيام القليلة الماضية في بغداد، رداً على الاعتداءات التي تُتهم إسرائيل بارتكابها ضدّ الحشد الشعبي.

وقالت الوزارة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (26 آب 2019)، إن ذلك يأتي “استكمالاً للحراك الدبلوماسيِّ المُتصاعِد في اليومين الماضيين، والذي أجراه وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم من لقاء سُفراء، وقائمين بالأعمال (لغياب سفرائهم) من أعضاء مجلس الأمن الدوليّ الدائمين (أميركا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين)، فضلا عن القائم بالأعمال الألمانيّ (لغياب السفير) ولقائه سفير روسيا، وهو عضو دائم في مجلس الأمن الدوليّ”.

وأوضح البيان أن “هذه اللقاءات تأتي في إطار التأكيد على محوريّة الحفاظ على استقلال العراق، وسيادته، ووحدة أراضيه، وتماسُكه الاجتماعيّ، ورفضه لأيّ تدخّل في شُؤُونه الداخليّة، أو إقحامه في أزمات المنطقة كطرف على حساب طرف آخر”.

nasn

nasn

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل