Shadow Shadow

فارقت الرصاص وعانقت الأنغام

“كلاشنكوف” تطلق الموسيقى في بغداد.. مدرس خمسيني يستغني عن “سلاح الطائفية”

11:00 الأحد 11 أغسطس 2019
article image

ناس – بغداد

مرت حقبة من الزمن أو أكثر قليلاً على المرحلة الأشد عنفاً والأقسى التي مر بها العراق، فقرر العازف ماجد عبد النور أن يحول آخر ما يربطه بتلك المرحلة من سلاح قاتل إلى اوتار تعزف أنغام السلام.

وسلط تقرير لموقع “ميدل إيست أونلاين”، الضوء على الموسيقي الخمسيني الذي يعمل مدرساً لإعالة أسرته في بغداد، وقد تعرض لما يكفي من العنف، وفقاً للتقرير الذي تابعه “ناس” اليوم (11 آب 2019).

ويقر عبدالنور بأنه امتلك سلاحا في منزله “لحماية نفسه” خلال أسوأ سنوات العنف الطائفي، إذ شهد العراق بين العامين 2006 و2008 حربا دامية بين السنة والشيعة وكانت الميليشيات حينها حاكمة في بغداد التي أنهكتها الحروب.

يتذكر عبدالنور الذي خسر العديد من أقاربه وأصدقائه في اعتداءات مختلفة “فجأة بدا الأمر كما لو أن كل الروابط التي نسجناها لم تعد مهمة، فقد أصبح العراق ساحة معركة ضخمة، وكانت الحرب مستعرة في كل مكان”.

"كلاشنكوف" تطلق الموسيقى في بغداد.. مدرس خمسيني يستغني عن "سلاح الطائفية"

وقتل أكثر من مئة ألف مدني في العراق في الفترة الممتدة من غزو الولايات المتحدة للبلاد في العام 2003 إلى انسحاب الجنود الأميركيين منها في العام 2011، بحسب منظمة “إيراك بادي كاونت”.

ويقول الرجل ذو الشعر الأبيض وهو يمرر أصابعه على أوتار عوده الحربي “لقد قلت لنفسي: لماذا الحرب؟ لماذا العنف؟ سأحوّل كل هذا إلى موسيقى”.

وعندما أحضر بندقية الكلاشنيكوف وصندوق ذخيرتها إلى أحد الحدادين، قال له هذا الأخير “ماذا تريد أن تفعل به؟”، “فأجبته: لا تطرح الأسئلة، فقط نفّذ الأمر”.

ويضيف قبل أن يستأنف العزف “أنا متأكد من أنه اعتقد أنني مجنون”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل