fbpx
Shadow Shadow

حمّلوا القوات الأمنية مسؤولية حمايتهم

كربلاء: أصحاب محال شارع السناتر يبرئون المتظاهرين من هجوم الأربعاء

21:03 الخميس 26 ديسمبر 2019
article image

ناس – بغداد

حمل أصحاب المتاجر في شارع “السناتر” وسط كربلاء، الخميس، القوات الأمنية مسؤولية الأحداث التي وقعت يوم أمس الأربعاء، فيما أكدوا أن مرتكبي الأحداث لا يمتون إلى المتظاهرين بصلة.

وذكر البيان الذي تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (26 كانون الأول 2019)، : “نستنكر ما حدث يوم أمس الاربعاء من اعتداء سافر على المحلات التجارية وترويع للاهالي من قبل عصابات ملثمة مجهولة الهوية وخارجة عن القانون، لا يمتون للمتظاهرين السلميبن بصلة، والمتظاهرين براء منهم ومن هذه الأعمال”.

اقرأ/ي أيضاً: القصة الكاملة لهجمة “أصحاب القامات” في كربلاء: القوّات تتفرج والمتظاهر يتصرّف!

وأضاف، : “من أجل إحلال الامن والأمان في مدينتنا الحبيبة، أصبح لزاماً على القوات الأمنية في المحافظة تحمل مسؤليتها كاملة لحماية المواطنين والمتظاهرين، كما دعت المرجعية الدينية فلا زلنا كشعب نؤمن بضرورة أن يكون الملف الأمني بيد القوات الأمنية، فنحن نثق بكم فلا تفقدوا هذه الثقة، لاسامح الله”.

وأكد أصحاب المحال، وفق البيان، “العمل وفق الأطر القانونية لتثبيت الدعاوى القضائية لتثبيت حقوقهم، جراء الأضرار التي لحقت بمصادر رزقهم ومحلاتهم التجارية، دون التنازل عنها حتى ينال المتسببون بذلك جزاؤهم العادل”.

وختم البيان، : “الرحمة والخلود لشهداء الوطن، ووفق الله الشرفاء من أبناء هذا الشعب المظلوم والخزي والعار لكل من يريد الدمار والأذى لمدينة الحسين وأهلها”.

ويتحدث متظاهرين عن ما يصفونه “بالاندساس السياسي المُحتمل” بين مجموعات المتظاهرين الذين يباشرون عملية اغلاق الطرق.

يؤكد أحد منسقي تظاهرات المدينة، أن لا أحد من المتظاهرين والمنسقين يعرف هوية المجموعات التي جرى تداول أنباء بأنها توجهت إلى “شارع السناتر” -أحد أهم الشوارع التجارية في المدينة- وطلبت من أصحاب المحال التجارية إغلاق محالهم، فيما يجري تداول إسم تجمع شبابي سياسي كأحد المتهمين بحرف فعالية إغلاق الطرق باتجاه مهاجمة المحال التجارية.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل