fbpx
Shadow Shadow

بعد استقالة العلوان

كتلة خالد العبيدي: حكومة عبدالمهدي لن تستمر.. بدأنا بتجهيز البدلاء

18:43 الأحد 15 سبتمبر 2019
article image

بغداد- ناس

رأت كتلة “بيارق الخير” التي يتزعمها وزير الدفاع الأسبق، خالد العبيدي، الأحد، أنّ قناعات ممثلي الكتل السياسية وممثلي المحافظات تتفق على أن حكومة عادل عبدالمهدي لن تتستمر في ولايتها.

وذكر رئيس كتلة بيارق الخير النيابية محمد الخالدي، في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للأنباء / نينا / تابعه “ناس” اليوم (15 أيول 2019)، أنّ “مجلس النواب ملتزم بدعم الحكومة والتعاون مع رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي لتنفيذ البرنامج الحكومي”، مشيرا إلى مُضيّ البرلمان لإقرار حزمة التشريعات المهمة ذات التّماس المباشر مع مؤسسات الدولة ومعيشة المواطنين”.

وأضاف أنّ “قناعات ممثلي الكتل والمحافظات تتّفق على أن هذه الحكومة لن تستمر في ولايتها، وإذا لم تتمكن الحكومة من أداء عملها فيجب توفير البديل المناسب والجاهز “.

وبين أنّ “هناك حراكا داخل البرلمان بصدد تهيئة مجموعة من النواب؛ لمواجهة أيّ طارئ في الكابينة الوزارية، واختيار فريق برلماني يكون مؤهلا لإدارة المناصب الحكومية”.

وأوضح أنّ “هناك 4 وزراء حاليين في حكومة عبد المهدي يجري العمل للطعن بقانونية استيزارهم؛ لوجود مخالفات وملفات فساد مالي وإداري ضدهم”.

وقدّم وزير الصحة والبيئة علاء الدين العلوان،اليوم الاحد، استقالته إلى رئيس الوزراء إعتبارا من يوم الخميس الموافق ١٢ أيلول ٢٠١٩ مُبيّناً الأسباب التي دعته إلى ذلك.

وجاء في نص الاستقالة التي اطلع عليها “ناس”:

يتقدّم السيد الوزير بأسمى آيات الشكر والإمتنان الى دولة الرئيس الدكتور عادل عبدالمهدي على ثقته الغالية وتوجيهاته ومساندته المتواصلة للقطاع الصحي والبيئي وله شخصياً أثناء أداء عمله في الأشهر الماضية وإلى فخامة رئيس الجمهورية وإلى سيادة رئيس مجلس النوّاب لرعايتهم ودعمهم المتواصل كما يشكر جميع الزملاء في مجلس الوزراء ومجلس النوّاب وفي وزارة الصحة والبيئة الذين تعاونوا معه في أداء مهمّته داعياً الله عزّ وجلّ أن يحفظ الوطن الحبيب في هذه المرحلة الدقيقة.

فيما علق الخبير القانوني طارق حرب، على استقالة العلوان، مؤكدا أن أي استقالة يتقدم بها وزير ما ستكون نافذة، ولا يحق لرئيس الوزراء أو مجلسي الوزراء والنواب رفضها، فيما أكد أن صفة وزير الصحة المستقيل علاء علوان حالياً، هي وزير سابق ولايمكن استجواب أي وزير بصفته وزيراً بعد استقالته.

وقال حرب في تصريحات صحفية تابعها “ناس” اليوم (15 ايلول 2019)، إن “استقالة وزير الصحة علاء علوان نافذة ولا توجد صلاحية دستورية أو قانونية لرئيس الوزراء أو مجلسي الوزراء والنواب في رفض الاستقالة”.

وأضاف أنه “لم يمنح الدستور والنظام القانوني العراقي بما فيه نظام مجلس الوزراء رقم 2 لسنة 2019 وقانون مجلس النواب ونظامه الداخلي صلاحية رفض استقالة الوزير”، مبينا أن “ذلك يؤكده قانون الخدمة المدنية الخاص بالموظفين الذي خلا من صلاحية رفض الاستقالة أو عدم قبولها وتعتبر الاستقالة نافذة بمجرد تقديمها وأخذها وارداً في سجل الواردة الخاص بالوزارة أو سجل الأمانة العامة لمجلس الوزراء”.

وأكد حرب أن “ما ينادى به السيد علاء العلوان، الوزير السابق وهذا يسقط عنه الاستجواب لأن الاستجواب يكون للوزير في الخدمة”.

وبعد اعلان الاستقالة، شكا وزير الإسكان والإعمار بنكين ريكاني، من الوساطات التي يتقدم بها مسؤولون وأثرياء لغرض تعيين أبنائهم وأقاربهم.

وكتب ريكاني عبر حسابه الشخصي في فيسبوك وتابعه “ناس” اليوم (15 أيلول 2019)، إن “اكثر مايزعجني، ذلك التدافع والتوسط من قبل الأثرياء والمسؤولين لتعيين أبنائهم وبناتهم وأقاربهم”.

وأضاف باللهجة الدارجة: “لمن نگوللهم انتو وضعكم زين اتركوا الفرصة للآخرين ..يگول خطية ضايجين”.

وتفاعل العشرات مع شكوى وزير الإعمار عبر تعليقات على منشوره، مطالبين إياه بالتمسك بـ “مبدأ العدالة” في توزيع الدرجات الوظيفية و”الصمود” بوجه الضغوطات.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل