fbpx
Shadow Shadow

"الطائرات الأميركية تحوم"!

قيادي في الفتح: حزب بارزاني اشترط خروج الحشد الشعبي من نينوى مقابل دعم محمد علاوي

10:57 الأحد 09 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس

كشف القيادي في تحالف الفتح، حنين القدو، الأحد، عن أن الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، اشترط خروج قوات الحشد الشعبي من محافظة نينوى، مقابل دعم المكلف برئاسة الحكومة محمد توفيق علاوي.

وقال القدو في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه، اليوم (9 شباط 2020)، ان “سعياً محموماً وبدعم أميركي، يقوم به الحزب الديمقراطي الكردستاني لإخراج الحشد الشعبي من محافظة نينوى، ومن خلال حملة إعلامية مفبركة من أجل العودة إلى سهل نينوى والساحل الأيسر للهيمنة والسيطرة على مقدرات محافظة نينوى وسهلها، لزرع المقرات الحزبية ومتابعة من يرفض فكرة إلحاق الساحل الأيسر باقليم كردستان”.

واضاف أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني يحاول استغلال الظروف الاستثنائية والصعبة التي يمر به العراق، وضعف حكومة تصريف الأعمال، محاولاً أيضاً استغلال المرشح الجديد لرئاسة الوزراء وربط الدعم له، كشرط لإخراج الحشد من المحافظة، كخطوة أولية لإعادة الأسايش والبيشمركة الى مناطق نينوى لقهر الناس”.

وتابع القدو “بدأ هذا الحزب باستخدام إمكانياته وأدواته وعملائه من أجل التأثير على الرأي العام، باستخدام إعلام ممنهج مبني على الافتراءات والأكاذيب، التي ليس لها أساس من الصحة، للاساءة الى الحشد وتسقيطه، وفي نفس الوقت تقوم الطائرات الأميركية المسيرة بالطيران فوق مقرات لواء ٣٠ لإرهاب أبناء الشبك والتركمان والأقليات الأخرى، لدعم أجندات الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وعدت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب، مؤخراً، ان أبرز تحد لرئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي هو “ارضاء الشارع العراقي ومنع التدخل الخارجي”.

وقال المتحدث باسم كتلة الحزب آرام بالتي في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه، (4 شباط 2020) ان “التحدي الأبرز الذي يواجه رئيس الوزراء المكلف، هو إرضاء الشارع العراقي ومنع التدخل الخارجي الصارخ من خلال علاقات متزنة سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي، بحيث لا يصبح العراق ساحة لتصفية الحسابات، وعدم الدخول في سياسة المحاور”.

واضاف “أما فيما يتعلق بموضوع التكليف فإن هذا الأمر راجع إلى القوى الأساسية داخل البيت الشيعي، ونحن نحترم هذا الخيار وندعمه في سبيل تحقيق مطالب المتظاهرين وفق الأطر والسياقات القانونية والدستورية، ومن أجل انتشال البلد من هذا المأزق الذي نعيشه في العراق”.

وتابع “نحن لا نريد أن نثقل كاهل رئيس الوزراء بمطالب ومناصب معينة، إلا ما يتعلق بالحقوق الدستورية لشعب إقليم كوردستان، من خلال الإيمان بالدستور وتطبيقه والالتزام بالاتفاقيات المبرمة بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية”.

وواصلت ساحات التظاهر في بغداد وعدة محافظات، التعبير عن رفضها تكليف علاوي، باعتباره “مرشح الأحزاب السياسية”.

وفشل ترشيح علاوي مطلع الشهر الجاري، في تهدئة الاحتجاجات المتواصلة منذ نحو أربعة أشهر والتي تطالب بتغيير شامل، لكن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، رحب بتكليف علاوي، وحض أتباعه على البقاء في الشوارع.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل