Shadow Shadow

"أبو جهاد ليس إيرانياً.."

قيادي في الحكمة يكشف كواليس “التفاهمات الفاشلة” ويتحدث عن تغيير وزاري مُقبل

23:16 الثلاثاء 02 يوليو 2019
article image

بغداد – ناس

كشف القيادي في تيار الحكمة، فادي الشمري، الثلاثاء، عن تفاهمات اللحظات الاخيرة التي منعت انضمام “المحور الوطني” إلى تحالف الإصلاح، مؤكداً على صعيد آخر أن الحكمة يستعد لتغيير وزاري في حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وقال الشمري في حديث متلفز تابعه “ناس” اليوم ( 2 تموز 2019) إن “كتل المحور الوطني عرضت الإنضمام إلى تحالف الإصلاح الوطني عند بدء تشكيل التحالفات، إلا أن تحالف الإصلاح طلب شرطين، هما أن لا يشمل الانضمام المشروع العربي بزعامة خميس الخنجر، والثاني أن لا تنضم جميع الكتل السياسية الممثلة لمكون معين إلى الإصلاح، بل أن تنقسم تلك التمثيلات المكوناتية إلى أكثر من تحالف من أجل تأسيس تحالفات وطنية”. وهو ما أدى لاحقاً إلى توجه المحور الوطني إلى تحالف البناء وتشكيل ثم اختيار رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بالتوافق بين التحالفين.

وبشأن التطورات الراهنة، وما إذا كان تيار الحكمة يسعى لتغيير حكومة عبدالمهدي، أكد الشمري إن “التيار لا يستهدف في الوقت الحالي إسقاط الحكومة أو تغيير رئيس الوزراء، إلا أنه يواصل مشاوراته لإجراء تغيير وزاري” دون أن يحدد عدد أو أسماء الوزارات التي يسعى التيار لتغييرها.

وعلى صعيد آخر، قال الشمري إن “رئيس الوزاء عادل عبدالمهدي يتعرض إلى هجمة في مواقع التواصل، تتعلق بمدير مكتبه الخاص (ابو جهاد الهاشمي) حيث يُتهم بالعلاقة مع إيران” مبيّناً إن “الهاشمي شخصية عراقية محترمة كما هو عبدالمهدي فيما ترتبط الشخصيتان بعلاقة مهمة”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل