fbpx
Shadow Shadow

واجه سيلاً من الانتقادات والأسئلة..

قيادي في البناء عن مهلة الناصرية: قد يفقدون دعم السيستاني.. وما يحدث مؤامرة خليجية!

22:17 الخميس 16 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

عد القيادي في تحالف البناء حامد الموسوي، الخميس، تعطيل اختيار رئيس جديد للحكومة جزءاً من “مؤامرة أميركية خليجية”، فيما رجح أن تتراجع المرجعية الدينية عن دعمها للاحتجاجات في حال وصلت الإجراءات التصعيدية إلى “تعطيل الحياة”.

وقال الموسوي في تصريح تابعه “ناس” لبرنامج “وجهة نظر” الذي يقدمه الزميل نبيل جاسم، اليوم (16 كانون الثاني 2020)، إن “على المتظاهرين أن يدرسوا خيارات التصعيد قبل اتخاذها”، مبيناً أن “المرجعية الدينية ستتخلى عن دعم الاحتجاجات في حال قرر المتظاهرون تعطيل الحياة في البلاد”.

وأضاف الموسوي، أن “أياً من الأطراف السياسية المشاركة في البرلمان لا تدعم الاحتجاجات في حقيقة الأمر”، مطالباً المتظاهرين بـ “التصرف بحس وطني”، على حد تعبيره.

كما أكد الموسوي، أن “تعطيل عملية ترشيح رئيس جديد للحكومة جزء من مؤامرة أميركية خليجية، هدفها بقاء البلاد منزوعة السيادة”، موضحاً أن “قوة سياسية وضعت فيتو على ترشيح شخصيات وطنية مقبولة من قبل تحالف الفتح، من بينهم الفريق عبدالغني الأسدي”.

من جانبه، رد الكاتب والإعلامي سعدون محسن ضمد على تصريحات النائب، عاداً إياها “جزءاً من محاولات شيطنة الاحتجاجات وتحميلها مسؤولية تسويف البرلمان وتقصير الحكومة”.

وقال ضمد، إن “الكتل السياسية تمارس لعبة شيطنة الاحتجاجات، عبر تسويف المطالب ومن ثم تحميل المتظاهرين مسؤولية تعطيل الدوام الرسمي ومصالح الناس”، منتقداً ذريعة “المؤامرة الخارجية التي تطلقها تلك الكتلة أمام كل تقصير وتسويف”.

وتساءل الإعلامي، عن “دور الكتل السياسية وخطواتها في كبح تلك المؤامرات إن كانت حقيقية، ودور الأجهزة الأمنية المتعددة المسؤولة عن حماية البلاد”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل