fbpx
Shadow Shadow

قتيل و300 جريح في حصيلة جديدة!

قوة عسكرية تصل النجف لـ “طرد” المسلحين من مرقد الحكيم

23:31 السبت 30 نوفمبر 2019
article image

ناس – بغداد

ما تزال أحداث العنف متواصلة قرب مرقد محمد باقر الحكيم في محافظة النجف، حيث قتل شخص وأصيب 300 آخرون، بالتزامن مع وصول قوة عسكرية إلى المحافظة لـ “طرد” المسلحين من المرقد.

وقال مصدر أمني في المحافظة في حديث لـ “ناس”، اليوم (30 تشرين الثاني 2019)، إن “المسلحين المتحصنين داخل مرقد محمد باقر الحكيم، ما زالوا يطلقون الرصاص نحو المتظاهرين قرب المرقد، مع استخدام البنادق الهوائية وقنابل الغاز، ما أسفر عن مقتل أحد المتظاهرين وإصابة نحو 300 آخرين”.

وأضاف، أن “قوة عسكرية وصلت إلى المحافظة للسيطرة على الأوضاع فيها وحفظ الأمن، وستباشر مهامها فوراً بطرد المسلحين من المرقد”.

من جانبهم تساءل شهود عيان ومتظاهرين باستغراب عن كيفية وصول قنابل الغاز إلى المسلحين داخل المرقد، على الرغم من إقرار المحافظ وقيادات الأمن بعدم وجود أي قوة أمنية رسمية داخل المرقد أو قربه.

فيما قال مراسل “ناس”، إن وجهاء المدينة والناشطين في ساحة الصدرين، حيث مركز الاحتجاجات، يواصلون جهود التهدئة، ومحاولة منع المتظاهرين من الاقتراب من مرقد الحكيم، في محاولة لإيقاف إراقة الدماء ووضع حد لأحداث العنف التي أدت إلى سقوط مئات القتلى والجرحى.

وأكد محافظ النجف لؤي الياسري، في وقت سابق من اليوم السبت مجددا، مسؤولية “جهات معروفة” بقمع وقتل المتظاهرين في المحافظة، فيما طالب الحكومة بكل مفاصلها الامنية العليا، التدخل الفوري لايقاف نزيف الدم، واعتقال هذه الجهات.

وطالب الياسري في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (30 تشرين الثاني 2019)، إن “الحكومة الاتحادية بكل مفاصلها الامنية العليا للتدخل الفوري لايقاف نزيف الدم في النجف الاشرف، والتحقيق بالاحداث الجارية ومحاسبة المقصرين وفق القانون و احالتهم للقضاء العراقي المحترم بشكل فوري وعاجل لينالوا جزاءهم العادل”.

وأكد الياسري ان “النجف الاشرف طيلة الـ ٣٥ يوما الماضية كانت امنة ومستقرة ولولا الاحداث الاخيرة التي راح ضحيتها عشرات الشهداء فضلا عن الاعداد الكبيرة من الجرحى من بعض الجهات المعروفة ويجب إلقاء القبض عليهم  والتحقيق بها بشكل سريع”، مشيرا الى ان “القوات الامنية في المحافظة لغاية اللحظة تحاول السيطرة والتهدئة وبجهود جميع شرائح المجتمع النجفي الكرام”.

واتهم الياسري في تصريحات صحفية يوم امس الجمعة، حماية مرقد محمد باقر الحكيم وسرايا عاشوراء بقتل المتظاهرين في النجف، فيما نفت السرايا هذا الاتهام، متوعدة الياسري باللجوء الى القضاء.

كلمات المفتاح:

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

رأي

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل