fbpx
Shadow Shadow

قوة خاصة من رئاسة الوزراء تصل إلى السفارة الأميركية وتوجه نداءً إلى قادة الحشد! (صورة)

16:38 الثلاثاء 31 ديسمبر 2019
article image
ناس- بغداد
وصلت قوة خاصة من رئاسة الوزراء، إلى السفارة الأميركية وسط العاصمة بغداد، وطوّقتها، فيما طالبت قادة الحشد بإبعاد التظاهرات عن السفارة. 
وذكر مصدر أمني لـ”ناس” اليوم (31 كانون الأول 2019) إن “قوة خاصة ترتدي اللون الاسود تحيط بمبنى السفارة الاميركية وتطالب قادة الحشد بالالتزام بالسلمية وعدم الاقتراب من السفارة”.
تحولت مراسيم تشييع قتلى القصف الأميركي الذي استهدف مواقع لكتائب حزب الله، غربي العراق، إلى تظاهرة حاصرت السفارة الأميركية، قبل حرق أجزاء من السور المحيط بها وتحطيم بعض مرافقها. وقاد التظاهرة فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي ونائبه أبو مهدي المهندس، إلى جانب زعماء فصائل مسلحة أبرزهم قيس الخزعلي وهادي العامري وحامد الجزائري. بعد ذلك اقتحمت حشود السفارة الأميركية، ووصلت إلى مكاتب تضم قوات أميركية خاصة، كما أظهرت مقاطع مصورة، فيما توعد قادة في الحشد من بينهم أبو آلاء الولائي بمحاصرة القواعد العسكرية الأميركية في البلاد. من جانبه توعد رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بـ “رد صارم” ضد مقتحمي السفارة، وطالب “الجميع بمغادرتها فورا”. وفي أول رد، اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إيران “بتنسيق الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد”، مطالباً الحكومة العراقية بـ “استخدام قواتها لحماية السفارة”.
قوة خاصة من رئاسة الوزراء تصل إلى السفارة الأميركية وتوجه نداءً إلى قادة الحشد! (صورة) قوة خاصة من رئاسة الوزراء تصل إلى السفارة الأميركية وتوجه نداءً إلى قادة الحشد! (صورة)
قوة خاصة من رئاسة الوزراء تصل إلى السفارة الأميركية وتوجه نداءً إلى قادة الحشد! (صورة)
وتحولت مراسيم تشييع قتلى القصف الأميركي الذي استهدف مواقع لكتائب حزب الله، غربي العراق، إلى تظاهرة حاصرت السفارة الأميركية، قبل حرق أجزاء من السور المحيط بها وتحطيم بعض مرافقها. وقاد التظاهرة فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي ونائبه أبو مهدي المهندس، إلى جانب زعماء فصائل مسلحة أبرزهم قيس الخزعلي وهادي العامري وحامد الجزائري. بعد ذلك اقتحمت حشود السفارة الأميركية، ووصلت إلى مكاتب تضم قوات أميركية خاصة، كما أظهرت مقاطع مصورة، فيما توعد قادة في الحشد من بينهم أبو آلاء الولائي بمحاصرة القواعد العسكرية الأميركية في البلاد. من جانبه توعد رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بـ “رد صارم” ضد مقتحمي السفارة، وطالب “الجميع بمغادرتها فورا”. وفي أول رد، اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إيران “بتنسيق الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد”، مطالباً الحكومة العراقية بـ “استخدام قواتها لحماية السفارة”.

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل