fbpx
Shadow Shadow

بعد قرار من العبادي و"وعد" من عبد المهدي..

قصر “حلا صدام حسين” يشعل صراعاً بين وزارة الدفاع ومجلس الكرادة البلدي

16:34 الأحد 25 أغسطس 2019
article image

بغداد – ناس

أثار قصر كانت تشغله حلا صدام حسين، ويتخذه المجلس البلدي في مدينة الكرادة مقراً له منذ 2003، صراعاً بين وزارة الدفاع والمجلس وصل إلى القضاء.

وقضى حكم صادر عن مجلس القضاء الأعلى – محكمة بداءة الكرادة، بإخلاء المجلس البلدي للعقار لصالح وزارة الدفاع، بدلالة عائديته إلى الأخيرة كما تشير دائرة التسجيل العقاري، وفق وثيقة حصل “ناس” على نسخة منها.

من جانبه قال رئيس المجلس البلدي في الكرادة أحمد العبادي في حديث لـ”ناس”، اليوم (25 آب 2019)، إن “الموقع الذي تشغله دائرته حالياً – قصر حلا صدام حسين – تعود عائديته أساساً إلى دائرة عقارات الدولة في وزارة المالية، وليس للتسجيل العقاري في وزارة العدل”.

وأضاف، أن “المجلس تفاجأ بوجود دعوى قضائية بحقه تقدمت بها وزارة الدفاع، بعد إشعار ورد من القضاء”، متهماً وزارة الدفاع “بالالتفاف على المجلس البلدي بالتعاون مع وزارة المالية”.

وأكد، أن “مجلسه يشغل العقار منذ عام 2003 والى اليوم، وحصل على تخصيص من قبل رئيس الحكومة السابق حيدر العبادي”، موضحاً أن “8 مسؤولين ضمن المجلس قابلوا رئيس الحكومة الحالية عادل عبدالمهدي ووعدهم بتخصيص العقار للمجلس كونه يقدم خدمات إلى  750 ألف مواطن”.

وشدد رئيس المجلس البلدي في الكرداة، أن “القضية لم تنته بعد، والقرار ينتظر الاستئناف والتمييز”، محملاً “وزارة المالية المسؤولية الكاملة لما يحصل كونها لم تجر كشفاً على الموقع وخصصته لوزارة الدفاع دون الرجوع إلى المجلس البلدي”.

قصر "حلا صدام حسين" يشعل صراعاً بين وزارة الدفاع ومجلس الكرادة البلديقصر "حلا صدام حسين" يشعل صراعاً بين وزارة الدفاع ومجلس الكرادة البلدي

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل