fbpx
Shadow Shadow

إعلام مقتدى الصدر يدخل على الخط بـ"قسوة"

قاعدة الصويرة الجوية: مغارة مجهولة أم صرح عسكري.. لماذا تثير الجدل منذ 2014!

15:29 الإثنين 14 أكتوبر 2019
article image

بغداد – ناس

أثارت صفحة صالح محمد العراقي، الناطقة باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، لغطاً واسعاً، بعد كشفها معلومات عن قاعدة الصويرة الجوية في مدينة الكوت، بمحافظة واسط، خاصة في ظل الحديث الدائر عن شبهات فساد يحيط بعقود تتعلق بإنشاء وتأهيل القاعدة.

وفي منشور على منصات التواصل الاجتماعي، أطل العراقي بقوله،:” بلغنا من جهة مسؤولة في وزارة الدفاع بمعلومات خطيرة، وهي أن القاعدة الجوية في الصويرة كلفت ملياراً ومئتي مليون دولار، مع ملحق ستمئة مليون دولار، وأن الاموال قد صُرفت كلها دون وجود شيء على أرض الواقع على إطلاقاً”.

ويضيف العراقي، “سلمها المسؤول بعد التحقيق مشكوراً إلى رئيس مجلس الوزراء ولم يتخذ أي إجراء.. فاحكم ايها الشعب… والله خير الحاكمين”.

في تفاصيل القاعدة المذكور، فإن تأريخ إبرام عقد إنشائها يعود إلى زمن حكومة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وفق ما أفاد به وزير الدفاع الأسبق خالد العبيدي، أثناء استجوابه تحت قبة البرلمان”.

وقال العبيدي حينها، إن “العقد أبرمته حكومة المالكي، مع شركة صربية اسمها يوغو امبورت بقيمة تصل إلى 934 مليون دولار”.

وتابع، أن “العقد شابه تلكؤ من قبل الشركة الصربية، كما فاتحت الوزارة مكتب رئيس الحكومة حول استمرار العمل من قبل الشركة الصربية أو إضافة شركة كورية للعقد، لكن الجواب لم يأت واضحاً من مكتب المالكي”.

وأوضح، أن “مكتب رئيس الوزراء وجه بتأريخ (1 أيلول 2014)، الوزارة بالتعاقد مع الشركة الكورية (كيا)، بشكل مباشر ودخلت بتفاوض، مع ابداء قيادة القوة الجوية موافقتها على الأمر”، لافتاً الى أن “الشركة الكورية قدمت إضافات للعقد ضمنها إنشاء دار ضيافة ومستشفى ورياض للأطفال بعقد يبلغ 585 مليون دولار”.

وأكد أنه “تسنم الوزارة، وشهد وجود تنافس بين الشركة الكورية والشركة الصربية على العقد”، مشيراً الى أنه “أبلغ وزير الدفاع الصربي أثناء زيارة الأخير لبغداد بالتفاوض مع الشركة لتقليل سعر العقد واحنا نميل الها لانها هي الشركة المنفذة لهذا المشروع والصرب استمروا واصروا على ذلك”.

وأوضح، أن “مشكلة التعاقد طُرحت على لجنة العقود وتمت إحالة العقد على الشركة الكورية ودفعنا المقدمة للشركة الكورية، والتي عرضت علينا إشراك 6 شركات لتنفيذ العمل، بينما الأمر تغير بعد العمل بإدخال الشركة 3 شركات في الباطن دون موافقة الوزارة، وهو ما دفعنا لاتخاذ قرار بطرد تلك الشركات”.

ناس

القوة الجوية تنشر أخباراً سارة وسط الظلام

وعلى الرغم من كل اللبس الحاصل في عملية إنجاز المشروع، إلا أن الصفحة الرسمية لقيادة القوة الجوية العراقية، تنشر باستمرار عن المشروع، ومراحل وموعد إنجازه.

وفي رصد أجراه “ناس” على صفحة القوة الجوية، تبين أنها نشرت بتأريخ (5 أيار 2016)، منشوراً قالت فيه إن “عام 2017 سيكون عام ازدهار للقوة الجوية العراقية من خلال اكتمال تسليم مقاتلات (أف 16) وبدء تسلم مقاتلات (أف أي 50)، وكذلك اكتمال بناء قاعدة الصويرة الجوية لتكون مقر كلية القوة الجوية التي ستكون أفضل كلية للطيران بالشرق الأوسط”.

لكن ذات الصفحة عادت بتأريخ (30 كانون الثاني 2019)، ونشرت صوراً لاستقبال قائد القوة الجوية الفريق الطيار الركن أنور حمه أمين المبعوث الرئاسي الكوري، وناقشا (..)، عمليات البناء والاعمار للبنى التحتية في قاعدة الصويرة الجوية من قبل شركة (كيا) الكورية (..)”، ما أوحى بأن عمليات الإعمار الجارية هناك ليست على ما يرام، ولا تسير وفق المخطط لها.

لكن صوراً أخرى ومقاطع مرئية أظهرت أن القاعدة اكتملت أعمال البناء في الكثير من مرافقها، فيما زالت أخرى تعمل أعمال الصيانة، والتأهيل والإنشاء.

قاعدة الصويرة الجوية:  مغارة مجهولة أم صرح عسكري.. لماذا تثير الجدل منذ 2014! قاعدة الصويرة الجوية:  مغارة مجهولة أم صرح عسكري.. لماذا تثير الجدل منذ 2014!

 

 

 

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل