fbpx
Shadow Shadow

هل تفي الصواريخ "العمياء" بالوعيد؟

قادة الفصائل العراقية المسلحة يدرسون خيارات “الانتقام” للمهندس في منزل حسن نصر الله

18:34 الجمعة 10 يناير 2020
article image

ناس – بغداد

اكتفت طهران كما يبدو بهجمات صاروخية على نطاق محدود، نفذها الحرس الثوري الإيراني ضد قواعد عسكرية في العراق تضم قوات أميركية، كانتقام لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

لكن في العراق، توعدت فصائل مسلحة بـ “انتقام خاص” لنائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، قبل أن يبدي بعضهم مؤشرات على تخفيف التصعيد، ومنها كتائب حزب الله وحركة عصائب أهل الحق.

فيما شدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والذي أطلق “مشروع المقاومة الدولية” ودعا الفصائل المسلحة إلى الانضمام إليه، شدد على تجنب أي رد عسكري على القوات الأميركية، قبل استنفاذ الوسائل السياسية، على حد تعبيره.

مؤشرات كبح التصعيد جاءت في ضوء “توجيه إيراني”، بحسب مسؤولين أميركيين من بينهم نائب الرئيس مايك بنس، الذي قال إن طهران حثت الفصائل المسلحة في العراق على وقف العمليات الهجومية ضد القوات الأميركية في البلاد.

nasnews

اجتماع في منزل نصر الله!

في التطورات، يتوقع أن تكشف أبرز الفصائل المسلحة عن خارطة حراكها خلال المرحلة المقبلة، بعد لقاء في لبنان.

وتقول مصادر مطلعة لـ “ناس”، إن “أبرز قادة الفصائل اجتمعوا، مؤخراً، في منزل الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، لبحث الخيارات المطروحة حول التواجد الأميركي، في ضوء التطورات الأخيرة”.

nasnews

اقرأ أيضاً: ثلاثة سيناريوهات تحكم مصير المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران على أرض العراق

nasnews

وبحسب تلك المصادر، فإن من المرجح أن يعلن في بيروت، عن موقف موحد، على أساس مخرجات الاجتماع، دون الإشارة إلى تفاصيل أكثر.

وكان نصر الله، قد دعا الفصائل المسلحة التي وصفها بـ “المقاومة”، إلى تنسيق مواقفها تمهيداً لعمليات واسعة ضد الولايات المتحدة الأميركية.

وأكد نصرالله، في كلمة تأبين سليماني والمهندس، أن ثمن اغتيالهما سيكون إخراج القوات الأميركية بشكل كامل من المنطقة، فيما توعد بإعادة الجنود الأميركيين إلى بلادهم في نعوش.

nasnews

رشقات بعيدة عن الأهداف..

وكثيراً ما دوت صافرات الإنذار داخل المنطقة الخضراء، وسط بغداد، خلال الأيام القليلة الماضية، إثر رشقات من الصواريخ تسقط بعيداً عن السفارة الأميركية غالباً، فيما أصاب أحدها منزلاً يسكنه مدنيون.

وتشير تقارير صحافية، إلى أن الفصائل العراقية تتجنب عمداً عدم إصابة السفارة الأميركية أو أي منشأة أخرى تستضيف قوات أميركية في العراق خشية مقتل رعايا أميركيين، بعدما اختبرت رد الولايات المتحدة على هجوم كركوك.

nasnews

اقرأ أيضاً: تقرير: لهذا السبب تخطئ صواريخ الفصائل مبنى السفارة الأميركية في بغداد!

nasnews

ويكاد هذا التفسير ينطبق على حالة الهجوم الصاروخي الإيراني ليل الثلاثاء – الأربعاء على القواعد العراقية، إذ انتهى من دون إصابة عسكري أميركي واحد، وفق الرواية الأميركية، على الرغم من إطلاق 22 صاروخاً خلاله، ما عزز فرضية أن طهران تتجنب إراقة دماء أميركية، خشية رد كبير من الولايات المتحدة.

لكن أبرز الفصائل المسلحة (كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق)، كانت قد نفت صلتها بالهجمات الصاروخية التي استهدفت مؤخراً السفارة الأميركية وبعض القواعد العسكرية التي تضم قوات أميركية، من بينها قاعدة بلد.

وأكدت المرجعية الدينية، في وقت سابق اليوم، على ضرورة تخلي الأطراف السياسية عن مصالحها من أجل حلحلة الأزمة الراهنة، وتحقيق الاستقرار في العراق، وإبعاد النفوذ الأجنبي عن البلاد، منتقدة ضعف السلطات المعنية بمواجهة الانتهاكات للسيادة العراقية.

nasnews

اقرأ أيضاً: “الفياض يقود التحقيقات”.. الكشف عن أسرار ليلة مقتل سليماني: “مخبرون وجواسيس”!

nasnews

وقال احمد الصافي، ممثل المرجعية، في خطبة الجمعة، التي تابعها “ناس”، (10 كانون الثاني 2020)، ان “ما وقع في الايام الاخيرة من اعتداءات خطيرة وانتهاكات متكررة للسيادة العراقية، مع ضعف ظاهر للسلطات المعنية في حماية البلد وأهله من تلك الاعتداءات والانتهاكات، هو جزء من تداعيات الازمة الراهنة”

ودعا الصافي “الجميع الى أن يفكروا ملياً فيما يمكن أن تؤول اليه الاوضاع اذا لم يتم وضع حد لها بسبب الاصرار على بعض المواقف ورفض التزحزح عنها”.

nasnews

 

اقرأ أيضاً:

الكتائب تعلن “حرب استنزاف” ضد أميركا: الفقهاء أجمعوا على وجوب قتال الكافر المُحارب

مسؤول أميركي يكشف معلومات جديدة عن ليلة الهجوم الإيراني في العراق: كنا نتجسس!

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل