Shadow Shadow

الأمانة "تنقذ اللصوص"

فيديو: كهرمانة تتوقف عن صب الزيت على رؤوس “الحرامية”!

19:13 الجمعة 09 أغسطس 2019

بغداد – ناس

لم يفهم حتى الان، البعد الفني لاجراء امانة بغداد في تحديثها الجديد الذي أجرته على نصب كهرمانة في الكرادة وسط العاصمة، الذي حوّل هذه الفتاة “الذكية الشجاعة” التي تتحدث عنها القصة، إلى شخصية عديمة الفائدة، فأوقفت الامانة كهرمانة من صب زيتها من على رؤوس “اللصوص المختبئين في الجرار”، واحاطتهم بمرشات ماء تصب عليهم من كل صوب الماء المُنعش!؟

وأزيح الستار عن نصب كهرمانة عام 1971، وهو من أعمال النحات العراقي: محمد غني حكمت.

وتعود قصة كهرمانة إلى حكاية قديمة لفتاة تدعى “قهرمانة” وهي بطلة هذه القصة، وهي طفلة ذكية وشجاعة لأب كان يملك ما يشبه الفندق، ويدعى “الخان” لإيواء المسافرين، ويمتلك عربة يضع فوقها عددا من الجرار التي يملؤها بالزيت صباح كل يوم ليبيعه في السوق.

وفي ليلة شتاء باردة، تنهض كهرمانة من فراشها بعد سماعها أصواتاً غريبة، لتشاهد عددا من الغرباء الذين اختبؤوا في الجرار الفارغة وأطلوا برؤوسهم لمراقبة رجال الشرطة الذين أحاطوا المكان، فتسرع كهرمانة لإخبار والدها، واتفقا على إحداث ضجة في الخان لكي يخفي اللصوص رؤوسهم وتم لهما ما أرادا، وهنا تقوم كهرمانة بملء أحد الأواني بالزيت، وتصبه في الجرار الواحدة تلو الأخرى، ليصرخ اللصوص ويقعوا في يد رجال الشرطة.

وعلى هذا الاساس تم تصميم احدى اشهر ساحات العاصمة، الا ان التحديث الجديد لأمانة بغداد للنصب، اوقف على ما يبدو محاكاة صب الزيت من الجرة، واستبدلها بنافورات حول الجرار التي تقول الحكاية انها تحوي لصوصاً مختبئين.

وحسب التحديث الأخير، فإن جرار السراق اصبحت تحت مرشات المياه الباردة، فيما تظهر كهرمانة حاملة جرة لا تصب شيئاً على اللصوص!.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل