Shadow Shadow

"المناصب الأغلى" تثير الجدل!

فنجان غاضب من مفتش مكافحة الإرهاب.. ونصيف تهاجم الأمر الديواني: من “ورط” عبدالمهدي؟

15:17 الخميس 08 أغسطس 2019
article image

ناس – بغداد

اثار الأمر الديواني الجديد لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الخميس، جدلاً جديداً بعد تعيين مفتشين عموميين جدد وإجراء تنقلات لآخرين.

وانتقدت النائبة عالية نصيف، في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (8 آب 2019)، بشدة “استحداث مفتشين عموميين جدد في الوزارات والهيئات بدلاً من تقليص أعدادهم”، مبينة ان “من أعطى المشورة لرئيس الوزراء بزيادة اعدادهم هو شخص منتفع وانتهازي”.

وقالت نصيف، إن “هناك أمراً ديوانياً صادراً من رئاسة الوزراء تحت عنوان (سري) يتضمن تعيين عشرات المفتشين الجدد في الوزارات والهيئات وإعادة تدوير آخرين، ما يعني زيادة الترهل الموجود أساساً في أعدادهم وزيادة الصفقات مع حيتان الفساد في الوزارات وتبادل المنفعة بين المفتشين والوزراء”.

وأضافت نصيف، أن “مجلس النواب وهيئة النزاهة لم يكن لهما اي دور في تعيين واختيار المفتشين السابقين والجدد، ولم تحصل عملية تقييم لعمل المكاتب حتى يتخذ هذا القرار، ولا نعرف وفق اي معيار تم اختيارهم وتعيينهم في هذا المنصب الذي هو في سوق المناصب يعد الأغلى والأسرع في تحقيق الثراء وكسب المال مقابل شيء بسيط هو (الصمت)”.

وتابعت، أن “الشخص الذي اعطى المشورة لرئيس الوزراء بزيادة اعداد المفتشين العموميين هو شخص منتفع وانتهازي وخبير في بورصة المفتشين” ، مطالبة رئيس الوزراء “بالتراجع عن هذا القرار والاكتفاء بدلا من ذلك بتقنين المفتشين بمفتش عام واحد له مكاتب في الوزارات كعمل ديوان الرقابة اذا ما ارادوا الرقابة الاستباقية، او توحيد الوزارات المتشابهة في اختصاصاتها بمفتش عام واحد كالوزارات الامنية”.

من جانبه أبدى النائب كاظم فنجان الحمامي اعتراضه الشديد على اختيار “قيصر أحمد عگلة” لمنصب مفتش عام جهاز مكافحة الإرهاب، مطالباً مكتب رئيس الوزراء بإعادة النظر بالقرار (٤٧).

وقال الحمامي وفق بيان له، إن “حالة فريدة من نوعها حدثت، وهي ان مكتب رئيس الوزراء نفسه سبق له أن أصدر أمره الديواني (٢٢) قبل بضعة أشهر بإنهاء خدمات الموما اليه وإحالته الى التقاعد عندما كان مفتشاً عاماً في هيأة السجناء السياسيين، لكن هذا الأمر الديواني لم يأخذ طريقه للتنفيذ لأسباب نجهلها”.

وأضاف، : “ثم جاءت المفاجأة عندما أصدر مكتب رئيس الوزراء أمره الديواني رقم (٤٧) الذي نقل بموجبه خدمات (قيصر) الى جهاز مكافحة الإرهاب ليعمل كمفتش عام في هذا الجهاز الأمني الحساس”، فيما ختم بالقول: “لا أستطيع ان اتصور ان يأتي اليوم الذي يصبح فيه (قيصر) مفتشاً عاماً لجهاز مكافحة الإرهاب، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، المشتكى عند الله”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل