fbpx
Shadow Shadow

بعد عزم البرلمان عقد جلسة يوم غد

علاوي يفاجئ الرأي العام ويطلب تأجيل التصويت على كابينته الوزارية

21:44 الجمعة 28 فبراير 2020
article image

بغداد – ناس 

طلب رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، السبت، تأجيل جلسة منح الثقة، لإكمال التشكيلة الوزارية إلى يوم الأحد الموافق، الحادي من آذار. 

وذكر كتاب صادر عن رئيس مجلس الوزراء المكلف، تلقى “ناس” نسخة منه، (28 شباط 2020) موجه إلى رئاسة مجلس النواب، وجاء فيه:” لأجل إكمال تشكيل الكابينة الوزارية، نرجو تأجيل الجلسة الاستثنائية إلى يوم الأحد الموافق 1 آذار 2020).

علاوي يفاجئ الرأي العام ويطلب تأجيل التصويت على كابينته الوزارية

أعلنت الدائرة الإعلامية في مجلس النواب، عقد جلسة يوم غد السبت، بشأن التصويت على حكومة محمد توفيق علاوي. 

وقالت الدائرة في بيان مقتضب تلقى “ناس” نسخة منه (28 شباط 2020) إنه “تم تحديد موعد الجلسة (يوم غد) بدون تحديد الوقت، وفي حال صدور أي تبليغ رسمي حول ذلك سيتم الإعلام بذلك”.

من جهته، قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، الجمعة، النواب وممثلي الكتل السياسية إلى عدم الإنجرار وراء “المصالح الضيّقة”، قبيل جلسة مفترضة غداً لتمرير حكومة علّاوي.

وعبّر الكعبي في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه اليوم (28 شباط 2020)، عن “استيائه مما حصل في جلسة المجلس يوم أمس الخميس من خرق واضح لبنود الدستور”، داعيا ممثلي الشعب الى “احترام الدستور والقانون بشأن عقد جلسة يوم غد السبت، لمنح الثقة لكابينة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، وعدم الانجرار خلف المصالح الضيقة للاحزاب التي كانت ولا زالت طامحة للمغانم والتحاصص باسم الاجماع الوطني، او الاستحقاق الانتخابي”.

وطالب الكعبي اعضاء مجلس النواب بـ”الابتعاد عن ماتصبوا اليه الاحزاب من محاصصة ومصالح مقيتة ضاق منها الشعب ذرعا، واكتوى بنيرانها طوال السنوات السابقة”، مشيرا إلى أن “هذه الاحزاب يجتمعون على الحصص في الوزارات في بداية تشكيل الحكومات حتى تمريرها، وتراهم مختلفين، متصارعين قبيل الانتخابات”.

واختتم بالقول ان “المتضرر من الاقتتال الدائر من اجل المغانم هو الشعب العراقي الذي ينتظر منا اليوم الاسراع بتشكيل حكومة تلبي طموحاته وتباشر بانجاز الموازنة وتنفيذ الاصلاحات”، مخاطبا كل من يسعى للمغانم “كفاكم لعبا على الالام وجراحات الشعب فالعراق اكبر من الجميع والاستمرار بنهجكم السائد تحد واضح لارادة ابناء البلد”.

وأوضح القيادي في تحالف القوى العراقية، محمد الكربولي، طبيعة الخلاف بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ونائبه حسن الكعبي، خلال جلسة منح الثقة التي تأجلت إلى الاسبوع المقبل.

وقال الكربولي، خلال مشاركته في برنامج بتوقيت العاصمة الذي يقدمه الزميل ريناس علي وتابعه “ناس” (27 شباط 2020): إن “الخلاف بين الحلبوسي والكعبي، كان عبارة عن سوء تفاهم، ونوع من إثبات الإرادات، لكن في النهاية المجلس له رئيسه، فما دام الحلبوسي موجوداً فهو المعني بكل شيء، وليس نائبه”.

وأضاف، أن “هناك سياقات قانونية في المخاطبات، لكن أسماء التشكيلة الوزارية لم تصل إلى مكتب رئيس المجلس، وإنما وصلت إلى مكتب نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، وعندما سألت الحلبوسي في الساعة الواحدة، قال لي إن الأسماء لم تصل إلى مكتبه”.

ولفت، إلى أن “ذلك تسبب بنوع من المشاحنات بين الجانبين، وكان على المكلف التعامل مع رئيس المجلس”.

ولفت إلى أن “الأهم في حكومة علاوي هو البرنامج وليش شخصيات الوزراء، فهو يتحدث في البرنامج عن تقديم خدمات، وأتحدى أي وزير يمكنه تقديم شيء خلال سنة، واحدة، لكن ما يهم مسألة الانتخابات المبكرة، وحصر السلاح بيد الدولة”.

وتابع، ” لا يمكن لنا في تحالف القوى العراقية، رد شخصيات وازنة مثل خالد البتال، ومزاحم الخياط، فإننا سنصوت عليهما ولا نعارضهم”، مشيراً إلى أن “عملية الزيارات التي قام بها إلى بعض الكتل السنية، هي أوهام، عندما قالوا له إن هناك 34 نائباً يؤيدونه”، مشيراً إلى أن “تحالف سائرون هو الداعم لحكومة علاوي، وكان هناك بعض الكرد، وبعض السنة أيضاً داعمون، وسبب دعمهم ليس حباً به، وإنما نكاية بالحلبوسي”.

وكشف الكربولي، كواليس لقاء جرى بين الحلبوسي وبعض القادة الشيعية، قبل يومين، بشأن حكومة علاوي، حيث تحدث عن عرض قُدم إلى الحلبوسي عن الوزارات (السنية) لكننا رفضنا، لأن اعتراضنا كان على البرنامج الحكومي وليس مسألة الوزارات، وكان هناك موقف من نوابنا بشأن ذلك”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل