fbpx
Shadow Shadow

عصائب أهل الحق تطرح “سبيلا” للرد على قصف مخازن الحشد من قبل إسرائيل

23:23 الإثنين 30 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

قال زعيم حركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، الإثنين، إنه يحتفظ بحق الرد الكامل على الاعتداء الذي طال مخازن الحشد الشعبي من قبل إسرائيل.

وجاء تعليق الخزعلي بعد إعلان إقرار رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي بمسؤولية إسرائيل عن استهداف بعض مواقع الحشد الشعبي داخل العراق.

وذكر الخزعلي في تغيردة له على تويتر تابعها “ناس” اليوم (30 أيلول 2019) أنه “بعد إعلان السيد رئيس مجلس الوزراء مسؤولية الكيان الإسرائيلي عن استهداف مخازن الحشد الشعبي يجب على كل العراقيين وحدة الموقف أمام هذا العدو الأزلي للعراق وعلى الحكومة أن تقوم بإجراءاتها في المحافل الدولية مع احتفاظنا بحق الرد الكامل على هذا الاعتداء”.

عصائب أهل الحق تطرح "سبيلا" للرد على قصف مخازن الحشد من قبل إسرائيل

وأقّر رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، الإثنين، بمسؤولية إسرائيل عن استهداف بعض مواقع الحشد الشعبي داخل العراق.

وقال عبد المهدي في مقابلة مع محطة “الجزيرة” وتابعه “ناس” اليوم (30 أيلول 2019)، إن “التحقيقات في استهداف بعض مواقع الحشد تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بذلك”.

ويعد هذا أول اعتراف رسمي من الحكومة العراقية بمسؤولية إسرائيل وراء القصف الذي طال المقرات العسكرية للحشد الشعبي لأكثر من 5 مرات خلال الاشهر الماضية.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قد نفى، في وقت سابق تماماً، احتمالية وقوف إسرائيل وراء الضربة الأولى التي استهدفت موقعاً للحشد الشعبي في آمرلي، ثم عاد واستبعد التقارير التي رجحت مسؤولية إسرائيل بعد عدة ضربات لاحقة من بينها قصف معسكر الصقر جنوبي بغداد.

فيما “تبرأت” هيئة الحشد الشعبي على لسان رئيسها فالح الفياض، من بيان صدر عن نائبه أبو مهدي المهندس حمل واشنطن وتل أبيب مسؤولية استهداف مواقع الحشد الشعبي، وهدد بالرد.

وكان القيادي في الحشد الشعبي عادل الكرعاوي قد اكد في يوم امس الاحد في تصريحات تابعها “ناس”، إكمال اللجنة التحقيقية بقصف مواقع الحشد تحقيقاتها وتسليمها تقريرا مفصل لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مبينا ان “السفير الأميركي  في بغداد تدخل بشكل مباشر ومنع إعلان اي نتائج للتحقيق”.

يأتي ذلك بعد أن نقلت صحيفة “جورسليم بوست” العبرية تصريحاً عن منسق شؤون الشرق الاوسط في معهد موشي دايان للبحوث، التابع لجامعة تل ابيب، شينع شانكنيك، وتابعه “ناس” أن “القوات الاميركية تطبق قاعدة التسع دقائق حيث كانت على علم مسبق بحصول الضربات الجوية ضد الحشد الشعبي في العراق، قبل وقوعها بسبع إلى تسع دقائق”.

وعزا منسق شؤون الشرق الاوسط ، عدم قيام القوات الأميركية في العراق بأي ردة فعل تجاه تلك الهجمات، إلى رغبة واشنطن بالحد من النفوذ الايراني داخل العراق عبر استهداف الفصائل المسلحة المنضوية تحت مؤسسة الحشد الشعبي، لكن تحركها ضد الفصائل سيضعها في حرج مع الحكومة العراقية، وفقدان للعلاقات، وربما توجه برلماني نحو اخراجها بالكامل وعليه، من الأفضل أن تصدر المهمة إلى إسرائيل، حيث قيام الأخيرة بعمليات الاستهداف المباشر، سيؤدي إلى النتيجة المرغوبة لدى أمريكا، دون أن تجبر على أي فعل مباشر”.

وقبل سلسلة “الهجمات المجهولة”، أكدت الرئاسات الثلاث وقادة الحشد الشعبي، أن “الإعتداءات التي تعرضت لها قوات الحشد مؤخراً هي محاولات لجرِّ الحشد ومنظومة الدفاع الوطني إلى الانشغال عن الدور المهم المتواصل من أجل القضاء على فلول داعش والتخلص نهائياً من إلإرهاب ومخاطره ضد العراق وبلدان المنطقة والعالم”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

على مدار الساعة

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل