fbpx
Shadow Shadow

"أحب تقديم بقشيش في الفنادق"

عشرون دولارا تتدلى من جيب ترامب: لا أحمل محفظة ولا أستعمل بطاقة اعتماد

16:43 الجمعة 20 سبتمبر 2019
article image

بغداد – ناس

ظهر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في صورة مفاجئة أثناء صعوده سلم طائرته، حيث بانَت أوراقا من فئة (20 دولارا) وهي تتدلى من جيب بنطاله الخلفي.

ورداً على سؤال خلال حديث له مع صحفيين، في طائرة “إير فورس وان” الرئاسية حول صورة الدولارات، عرض ترامب ببساطة بعض ما يقوم به خلال السفر، قائلا “أنا لا أحمل محفظة، لأنني توقفت عن استعمال بطاقات الاعتماد منذ زمن طويل”.

وأضاف “أفضل أن يكون معي على الدوام بعض المال نقداً، أحب تقديم البقشيش في الفنادق، قد يكون من الأفضل ألا يقوم رئيس بذلك، لكنني أحب ترك بقشيش”.

وأثارت صورة الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأميركية، جملة استذكارات لمهن عمل بها رؤساء عدد من الدول، واشخاص تسنموا مناصب عليا في بلادهم، فترامب وهو الابن الرابع لعائلة مكونة من خمسة أطفال، والده فريد ترامب أحد الأثرياء وملاك العقارات في مدينة نيويورك، وقد تأثر دونالد تأثرًا شديدًا بوالده، ولذلك انتهى به المطاف إلى جعل مهنته في مجال التطوير العقاري..

وكان أن انضم الممثل الكوميدي السابق جيمي موراليس، بعد فوزه بانتخابات غواتيمالا الرئاسية، إلى قائمة رؤساء دول امتهنوا، في وقت من الأوقات، وظائف بعيدة تماما عن عالم السياسية والحكم، قبل أن يجدوا أنفسهم في موقع المسؤولية عن شعوب وجيوش. وأعاد انتخاب موراليس إلى الذاكرة اسم شهير لرئيس كان يمتهن التمثيل أيضا قبل خوصه غمار العمل السياسي هو الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان.

أما الرئيس الكرواتي السابق، إيفو يغوسيبوفيتش، الذي حكم بين 2010 و2015، فقد امتهن لفترة التلحين والموسيقى، بعدما ولع بهما منذ صغره، واختارهما كمجال لدراسته الثانوية والجامعية.

وعندما تحول اهتمام يغوسيبوفيتش إلى السياسة ونجح بالانتخابات الرئاسية، فقد تخلى عن وظيفته التي يحبها كثيرا، وأعرب عن حزنه لعدم استطاعته نقل البيانو الخاص به إلى المقر الرئاسي.

ويبرز اسم الفنان إيدي راما، الذي يشغل منصب رئيس وزراء ألبانيا منذ عام 2013، إذ شارك برسوماته في عدة معارض فنية وشخصية في نيويورك وفرنسا وفرانكفورت وبرلين وساوباولو. وقد استعان معرض الفن الوطني في ألبانيا ببعض رسوماته الفريدة. وفي 2009، اتجه راما إلى نشر جزء من مذكراته الخاصة ورسوماته في كتاب بعنوان “إيدي راما”.

أما في تركمانستان، فقد عمل طبيب أسنان ثم تقلد غربانغلي بردي محمدوف، منصب الرئيس، وقبل توليه الرئاسة كان محمدوف ضمن الطاقم الطبي الشخصي للرئيس السابق صابر مراد نيازوف.

وفي 2009 أصبح عازف الدي جي السابق، أندريه راجولينا، الذي وصل إلى قمة السلطة في مدغشقر أصغر رئيس بالقارة الإفريقية، وتميز الرئيس الشاب وقتها بشخصيته القوية، رغم صغر سنه (34 عاما).

ولعب رئيس وزراء بلغاريا الحالي، بويكو بوريسوف، دورا كبيرا في حياة الرئيس السابق للبلاد الديكتاتور تودور زيكوف. وكان بوريسوف يكسب قوت يومه من شركة الأمن التي أسسها خصيصا لحماية الزعيم الشيوعي السابق زيكوف. وفي 2013، أصبح بوريسوف أكبر لاعب كرة قدم على الإطلاق من حيث السن، بعدما تعاقد مع نادي فيتوشا المحلي.

وبدأ رئيس الوزراء الإيطالي الشهير، سيلفيو برسلكوني، حياته المهنية بالعمل مطربا على متن السفن السياحية مع أحد أصدقائه، ثم تحول برلسكوني، الذي يمتلك عدة وسائل إعلامية بالإضافة لفريق ميلان، لبيع المكانس الكهربائية التي كان يعرضها على الزبائن من خلال التجول على المنازل، وذلك عندما امتهن وظيفة مندوب المبيعات.

وإلى أميركا اللاتينية، حيث عمل رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، كسائق شاحنة، بالتزامن مع عمله النقابي في العاصمة “كراكاس”.

كلمات المفتاح:

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
close

ما هو نوع موادك المفضلة

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
عاجل عاجل